اخبار لايتالأخبارمتفرقاتنحل وعسل

 د حاتم شرف الدين: تعدد طرق كشف غش عسل النحل والحقيقة واحدة

>> التحليل الكيميائي في المعامل المعتمدة فقط غير ذلك لا طائل منه

قال الدكتور حاتم شرف الدين مدرس تربية النحل في كلية الزراعة جامعة القاهرة ان العديد من المستهلكين يتداولون عدد من الإختبارات المنزلة  فيما بينهم لتحديد جودة عسل النحل  ومن المؤكد علميا عدم صحة هذه الإختبارات وفشلها في تحديد جودة العسل وان التحليل الكيميائي في المعامل المعتمدة وكل ما غير ذلك لا طائل منه.

وأضاف «شرف الدين»، في تصريحات صحفية لـ«أجري توداي»، ان البعض يروج لبعض الطرق كدلائل علي جودة العسل الطبيعي مما يؤدي إلي تضليل المستهلكين وإقناعهم بمعلومات خاطئة ومغلوطة.

وأوضح مدرس تربية النحل بكلية زراعة القاهرة ان اهم هذه الاختبارات هو لون العسل الداكن حيث يعتقد المستهلكين ان لون العسل دلالة على جودته ودليل على جمعه من الازهار البرية, ولكن في الحقيقة أن لون العسل يتأثر بعدد كبير من العوامل التي تؤدي لدكانة لونه والتي يستطيع منعدمي الضمير استعمالها لزيادة درجة دكانة اللون مثل ان يتم إنتاج العسل في أقراص (براويز قديمة)، وهذه تكسب العسل لونا داكنا أو يتم تسخين العسل على درجات حرارة عالية وهذه العملية تشجع تكسير جزئ الفركتوز وينتج عنه مادة الهيدروكسي ميثيل فورفورال المسببة لمرض السرطان والتي تكسب العسل اللون الداكن وتزيد من لزوجته.

وأشار إلي أن بعض النحالين يلجأ إلى تغذية النحل قبل قطف المحصول على شراب البيبسي كولا والذى يخزنه النحل مع العسل فيكسبه طعم خاص وكذلك اللون البنى ويلجأ بعض النحالين إلى إضافة العسل الاسود إلى عسل النحل لاكسابه اللون والطعم المميزين وهي أحد طرق غش عسل النحل.

ولفت «شرف الدين»، إلي أن البعض يري ان أحد طرق الكشف عن غش عسل النحل تشمل غمس ملعقة في العسل وسحبها إلى أعلى فإذا تكون مع سطح العسل خيط لا ينقطع كان العسل سليم ولكن إذا انقطع هذا الخيط فان ذلك يدل على أنه عسل مغشوش  موضحا أن هذا الإختبار غير سليم لأنه بذلك يعتمد على نسبة الرطوبة في العسل (المحتوى المائى) والتي يمكن التغلب عليها بالتسخين وتقليلها للحد الأدنى حتى في حالة غش العسل.

ولفت مدرس تربية النحل بكلية الزراعة جامعة القاهرة ان البعض يروج إلي أن غمس عود ثقاب في العسل و محاولة إشعاله فإذا اشتعل العود ليدل ذلك على أن العسل جيد، وإذا لم يشتعل دل ذلك على أن العسل مخلوط بالماء، وهذا اختبار لا يمكن الإعتماد عليه لأنه يعتمد على نسبة الرطوبة في العسل مثل الإختبار السابق.

وأضاف «شرف الدين» إلي أن البعض يروج أيضا إلي أن إلقاء قطرة من العسل على الرمل فإذا تكورت هذه القطرة فان ذلك يعنى أن العسل سليم، وإذا لم تتكور فمعنى ذلك أنه عسل مغشوش وهذه الفكرة أيضا خاطئة لأنها أيضا خاطئة لأنها تعتمد علي لزوجة العسل والتي يمكن زيادتها بالتسخين.

واوضح مدرس تربية النحل ان البعض يروج لمقولة ان عسل النحل الطبيعي لا يتبلور ولا يتجمد موضحا ان التبلور ظاهرة طبيعية لا تدل على جودة العسل أو رداءته حيث تحدث في عدد كبير من الأعسال الطبيعية نتيجة لعديد من العوامل من أهمها درجة الحرا رة حيث يميل العسل للتبلور عند درجة حرارة أقل من 14 درجة مئوية كما نسبة حبوب اللقاح والسكريات المختلفة بالعسل لها دور كبير في عملية التبلور.

وأشار «شرف الدين» إلي أن اختبار الطبق للكشف عن غش عسل النحل وتعتمد هذه الطريقة على وضع بعض من العسل في إناء ووضع بعض الماء فوقه ثم يتم رج الإناء دائريا فإن ظهرت شكل العيون السداسية كان العسل طبيعي تماما وهي طريقة خاطئة حيث انك إن قمت بتسخين محلول سكري حتى يصبح ذو قوام لزج يشبه قوام العسل وتركته يبرد ثم اضفت له الماء وقمت برج الإناء يظهر به أيضا شكل العيون السداسية وهي في الغالب ترجع للتكوين الكيميائي للسكر المكون من حلقات سداسية.

وإختتم مدرس تربية النحل في كلية الزراعة جامعة القاهرة بالتاكيد علي ان كيفية التعرف أن عسل النحل طبيعي بطريقة سهلة هي التحليل الكيميائي في المعامل المعتمدة وكل ما غير ذلك لا طائل منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى