الأخبارالاقتصادالبنوك و البورصةمصر

رئيس البنك الزراعي: أولوية تمويل المشروعات لتعزيز القيمة المضافة للمنتجات الزراعية

>> علاء فاروق: تسهيل تمويل مشروعات الاستزراع والتصنيع السمكي وتدوير مخلفات قش الأرز والتحول لنظم الري الحديث والمكينة الزراعية ومراكز تجميع الألبان

 

قال علاء فاروق رئيس البنك الزراعي المصري ان الأولوية في المشروعات التي سيتم البدء في تمويلها في محافظتي كفر الشيخ والدقهلية هي مشروعات تستهدف تعزيز القيمة المضافة للمنتجات في قطاع الزراعي وتحقيق التنمية الريفية وتوفير فرص عمل للشباب ودعم صغار الفلاحين والمنتجين في القطاع الزراعي تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بدعم وتنمية قرى الريف المصري، وتعزيز دور البنك في تحقيق الشمول المالي ودعم القطاع الزراعي والقطاعات المرتبطة به تحقيقا للتنمية المستدامة مؤكداً أن محافظتي كفر الشيخ والدقهلية من المحافظات التي يعول عليها كثيرا في تعظيم الاستفادة من القطاع الزراعي والحيواني والداجني والسمكي والصناعات المرتبطة بها.

وأشاد رئيس البنك الزراعي في تصريحات صحفية الأربعاء علي هامش لقاءه محافظي الدقهلية وكفر الشيخ بحضور عدد من أعضاء مجلس النواب بالمحافظتين واللواء هشام الحصري رئيس لجنة الزراعة والري، بالتعاون الوثيق والتنسيق المستمر مع السيد القصير وزير الزراعة فيما يتعلق بمجالات العمل المشتركة بين الوزارة والبنك في إطلاق خطط التطويرالتي يشهدها البنك حاليا وحرصه على ان يؤدي البنك الدور المنوط به لتعزيز قدرات القطاع الزراعي بما يدعم الإقتصاد الوطني .

وأكد «فاروق»، أن البنك الزراعي المصري سيعمل على تمويل مشروعات الاستزراع والتصنيع السمكي واعادة تدوير مخلفات قش الأرز والإنتاج الداجني والحيواني والتحول لنظم الري الحديث والمكينة الزراعية ومراكز تجميع الألبان والبيوجاز بالإضافة إلى عدد آخر من المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالتنسيق مع وزارة الزراعة والأجهزة التنفيذية في محافظتي كفر الشيخ والدقهلية.

وشدد على حرص البنك الزراعي المصري على دعم وتمويل صغار المزارعين والمربين كهدف أساسي للبنك الزراعي المصري ليبقى دائما هو البنك الأكثر قدرة وحرصا على على تقديم خدماته التمويلية ووضع كافة إمكانياته في خدمة المزارع المصري و التنمية الريفية مشيرا إلي قيام البنك بزيادة الفئات التسليفية للمحاصيل للمرة الثانية بنسب تتراوح بين 20 و50 % خلال عام واحد لمساعدة صغار الفلاحين على تحمل تكاليف الانتاج.

وتتطرق «علاء فاروق» إلى دور الشركة الزراعية المصرية في دعم القطاع الزراعي مشيرا إلى أنه يجري حاليا العمل على إعادة هيكلة الشركة بالكامل لتعزيز قدراتها على تحقيق الهدف من إنشاءها وهو تقديم خدماتها التمويلية واللوجيستية لصغار المزراعين وعلى رأسها توفير مدخلات ومستلزمات الإنتاج وفتح منافذ تسويقية للمنتجات الزراعية في كافة أنحاء الجمهورية.

وشدد رئيس البنك الزراعي على أن الشركة الزراعية المصرية سيكون لها دور كبير خلال الفترة القادمة خاصة فيما يتعلق  بدعم الزراعة التعاقدية لتحسين مستوى الدخل للمزراع ومساعدته على تحمل تكاليف الإنتاج بما يحقق سلاسل القيمة للحاصلات الزراعية والانتاج الحيواني والسمكي والداجني علاوة على دورها التنموي من خلال الدخول في شراكات مع كبار المستثمرين لتحفيز الإستثمار في مجالات التصنيع الزراعي والحيواني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى