الأخباربحوث ومنظماتمصر

«الزراعة» و«الفاو» تنظمان ورشة عمل تشاورية لمكافحة دودة الحشد الخريفية

>> عبد المجيد: مصر أحد الدول الثمانية النموذجية لتطبيق المشروع و3 دول تستفيد من التجربة المصرية

نظمت منظمة الأغذية والزراعة «الفاو»، بالتعاون مع وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي ورشة العمل التشاورية لمشروع الحراك العالمي لمكافحة دودة الحشد الخريفية والتي تستمر حتي غدا الثلاثاء، بمشاركة عدد من الخبراء في المنظمة الدولة وخبراء المبيدات في لجنة المبيدات برئاسة الدكتور محمد عبدالمجيد والمعاهد المعنية  بمكافحة دودة الحشد الخريفية مثل معاهد وقاية النباتات والمحاصيل الحقلية.

وقال الدكتور محمد عبدالمجيد رئيس لجنة المبيدات والمنسق الوطني لمشروع الطوارئ المشترك مع «الفاو» ونقطة الاتصال الوطنية لمشروع الحراك العالمي لمكافحة دودة الحشد الخريفية في كلمته خلال إفتتاح ورشة العمل  ان الورشة تعمل علي جمع الآراء والتوصيات التي تمثل الأساس لوضع حزمة من التدابير  بالادارة المتكاملة لدودة الحشد  الخريفية مع اتاحتها وضمان الاستدامة والسلامة والأمان والبعد الاقتصادي والبيئي والاجتماعي لهذه التدابير للحد من إنتشار الآفة والسيطرة عليها.

وأضاف «عبدالمجيد»، إنه سبق انعقاد  هذه الورشة سلسلة من الاجتماعات بحضور مكتب  منظمة الأغذية والزراعة «الفاو» في مصر والمكتب الاقليمي  للمنظمة في مصر لوضع  التصور المقترح وخريطة العمل للإدارة المتكاملة لدودة الحشد الخريفية، موضحا أن أهم السمات العامة لأنشطة مصر تحت مظلة الحراك العالمي ومصر احد الدول النموذجية الثمانية التي يطبق فيها المشروع  وهي مصر والصين والفلبين  وكينيا وملاوي والهند وبوركينا فاسو والكاميرون، و هناك دول تجريبية لنقل التجربة المصرية تضم السودان واليمن وموريتانيا.

وأوضح المنسق الوطني لمشروع الطوارئ المشترك مع «الفاو» ونقطة الاتصال الوطنية لمشروع الحراك العالمي لمكافحة دودة الحشد الخريفية أن أنشطة مصر  في المشروع تشمل تعزيز آلية تنسيق وطنية من اجل التنفيذ الفعال لخطة عمل أجل الحراك العالمي وانشاء فريق وطني وتصور جهات إتصال وطنية تقوم بوضع وتنفيذ تنفيذ خطة عمل لمدة سنتين تتفق مع خطة الحراك العالمي لمكافحة دودة الحشد واقتراح ميزانية سنوية حيث تقدم «الفاو» تمويلا لذلك ووضع حزمة تدابير إقليمية متكاملة للإدارة المتكاملة لدودة الحشد الخريفية ، مشيرا إلي تقديم بيان حقلي لممارسات الادرة المتكاملة مع تنظيم مؤتمرات ارشادية إقليمية سنوية لتبادل المعارف مع البلدان التجريبية واعداد خطاب اتفاق بين وزارة الزراعة ومنظمة «الفاو» وذلك لتنفيذ خطة العمل المقترحة من مصر

ولفت المنسق الوطني لمشروع الطوارئ المشترك مع «الفاو» ونقطة الاتصال الوطنية لمشروع الحراك العالمي لمكافحة دودة الحشد الخريفية  إلي تنفيذ الخطة الدولية وتشمل التنسيق الوطني وغير الوطني والمراقبة والإنذار المبكر والتقييم الفني للخيارات الجديدة للإدارة المتكاملة للآفات وتنمية القدرات والإرشاد والتوعية في مدارس المزارعين ورصد قصص النجاح في مكافحة دودة الحشد الخريفية.

وتناول الدكتور ثائر ياسين مسئول وقاية النباتات بمنظمة الأغذية والزراعة «الفاو» أهمية التنسيق بين دول الحراك العالمي لمكافحة دودة الحشد الخريفية نظرا لمخاطرها علي الإنتاج الزراعي وخاصة لمحصول الذرة، مشددا علي أهمية دور الإرشاد الزراعي في توعية المزارعين من خلال حملات منظمة لمخاطر هذه الآفة علي إنتاج المحاصيل لضمان عدم التأثير علي الأمن الغذائي للدول في العالم.

ومن جانبه تناول الدكتور علي سليمان مستشار وزير الزراعة للصحة النباتية  ورئيس لجنة الصحة والصحة النباتية بوزارة الزراعة دور مصر كدولة نموذجية لمكافحة دودة الحشد الخريفية وعلاقة ذلك بخطة تنفيذ أنشطة الحراك العالمي لمكافحة دودة الحشد الخريفية، موضحا ان إختيار مصر كنموذج لخطة عمل مكافحة دودة الحشد نظرا لتميزها بالمساحة الكبيرة المنزرعة بالذرة والتي تتجاوز أكثر من مليون و300 ألف فدان والتي تعد أحد العوائل لإنتشار دودة الحشد الخريفية.

وشدد «سليمان»، علي أهمية تنفيذ حزمة تدابير وطنية وإقليمية لمكافحة دودة الحش تتلائم مع ظروف الدول المرتبطة بالظروف المصرية والتي تم إختيارها مثل السودان واليمن وموريتانيا مشيرا إلي أن أحد أولويات حزمة التدابير هو إختيار عناصر المكافحة المتكاملة والامنة واتاحتها بصورة سهلة التطبيق في مصر والدول الثلاثة والهدف منها هو إختيار عناصر قابلة للتطبيق بالتنسيق بين مصر مع هذه الدول.

وأوضح  انه سيتم إعداد خطة عمل لمدة سنتين في مصر من خلال عمل حقول إرشادية والمراقبة والانذار المبكر لدودة الحشد مع  تنمية القدرات للمعنين بالمكافحة مع تحديد المدارس الحقلية  التي سيتم من خلال التوعية بمخاطر الآفة وطرق المكافحة والوقاية وصولا إلي تقييم النتائج والنجاح وعندما تنفذ يتم تنظيم مؤتمر ارشادي دولي لإستعراض النتائج التي توصلت إليها مصر فيما يتعلق بإدارة دودة الحشد الخريفية للبدء في تجريبها في الدول الثلاثة وهي السودان واليمن وموريتانيا كنماذج لمكافحة دودة الحشد الخريفية بها.

وأشار «سلبمان»، إلي إنه سيتم اختيار حقول تجريبية مهم لتطبيق العناصر  اللازمة للمكافحة المتكاملة لدودة الحشد الخريفية تمثل البيئات المختلفة  والاقاليم الزراعية في مصر حتي تكون تكون النتيجة الشاملة ويتم العمل بها من خلال عناصر المكافحة الكيماوية أو المكافحة المتكاملة، موضحا ان تنظيم الحقول وإختيارها وطريق الإختيار  سيتم من خلال قواعد  يتم إعلانها مبكرا تمهيدا لحجز الأرض التي سيتم من خلالها تطبيق الإدارة المتكاملة لمكافحة دودة الحشد الخريفية.

شارك في فعاليات ورشة العمل  الدكتور طوني عقيل من الفاو والدكتور محمد صالح امين لجنة المبيدات والدكتور ماجد الكحكي خبير الوقاية في الفاو الدكتور علاء خليل مدير معهد المحاصيل والدكتور أحمد عبدالمجيد مدير معهد وقاية النباتات والدكتورة أماني الحفني الاستاذ في معهد وقاية النباتات والدكتور محمد فتحي سالم الاستاذ في معهد الهندسة الوراثية جامعة السادات  والمهندس وليد عبدالعزيز من شركة باير لإنتاج البذور والمبيدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى