الأخبارالاقتصادحوارات و مقالاتمصرنحل وعسل

د أحمد شاهين يكتب: حقيقة «النحل الشتوى» ونظام التغذية في مملكة النحل

>>النحل الشتوى هو واحد من اهم العوامل التى تساعد الطائفة على العبور تحدى الشتاء ويعتبر نحل الشتاء هو الكنز الحقيقى للبروتين فى طائفة الشتاء

مدرس الحشرات الاقتصادية (تربية نحل العسل ) كلية الزراعة – جامعة الازهر بالقاهرة

متخصص فى تربية الملكات والتلقيح الصناعى لملكات نحل العسل

الشتاء هو التحدى الاكبر لطوائف نحل العسل فى المناطق المعتدلة ، نحل العسل واحد من انواع الحشرات القليلة التى تتكيف مع الشتاء دون ان تدخل ف البيات الشتوى (Winston,1991) ، تبدأ طائفة نحل العسل فى الاستعداد لفصل الشتاء اعتبارا من سبتمبر للبقاء على قيد الحياة يجب ان يكون كل شىء موجها نحو الانطلاق الى بداية جيدة فى الربيع التالى ، التغذية وعدد كافى من النحل الشتوى ضرورى فى فصل الشتاء .

يتطور ما يسمى بالنحل الشتوى من الحضنة فى هذة المرحلة ويبلغ متوسط العمر المتوقع لهؤلاء الشغالات من 5 الى 6 اشهر يخزنون الكثير من الدهون والبروتينات فى اجسامهم الدهنية اكثر مما هو الحال مع النحل الصيفى ، لن يصبح نحل الشتاء نحل حقلى الا فى الربيع القادم .

لذلك فسوف نتكلم فى هذا المقال عن نحل الشتاء وعلاقته بنجاح الطائفة بالمرور من عقبة الموت فى فصل الشتاء

أولا: ماهو نحل الشتاء؟

النحل الشتوى هو النحل الذى يتم تربيتة فى اواخر الصيف ويختلف نحل الشتاء عن نحل الصيف والربيع فى بعض التغييرات الفسيولوجية و هو المسؤول عن العبور بالطائفة من منتصف او اواخر الخريف حتى الربيع التالى ، يطلق علية احيانا اسم نحل ديوتينوس وهى كلمة لاتينية تعنى (طويل العمر)

ثانيا : لماذا نحل الشتاء مهم ؟

  • يحافظ النحل الشتوى على الطائفة عن طريق تنظيم حرارة الكتلة الشتوية  (Mattila et al., 2001)
  • ويحمى الملكة ويربى كميات صغيرة من الحضنة فى الشتاء (Mattila et a, 2001) و أوائل الربيع   et al., 2017 ;Kunc et al., 2019)  (Eyer
  • الكنز الحقيقى للبروتين فى طائفة الشتاء لايوجد فى خبز النحل او يتم تخزينة فى العيون السداسية ، ولكن يتم تخزينة فى اجسام نحل الشتاء الدهنية ، وبسبب كثرة الاجسام الدهنية وتضخم الغدد البلعومية ، يمكن لنحلة الشتاء ان تفرز كميات هائلة من الغذاء الملكى حتى بعد ستة اشهر من تناول اى بروتين بنفسها ،و لحسن الحظ، فان الانتاج المستمر للفيتيلوجين يبقيها حية وصحية ، بدون نحل الشتاء ، ستهلك الطائفة قبل نمو الربيع
  • مثلما يعتنى النحل الشتوى بصحة الطائفة يحتاج مربى النحل بدورة الى رعاية نحل الشتاء ، نحن نعتمد عليهم فى نقل الطائفة الى الربيع

ثالثا : اوجة الشبة بين النحلة الشتوية والنحلة المنزلية

  • يحتوى كل من الشغالة الشتوية والشغالة المنزلية على مستويات منخفضة من JH هرمون الشباب (Huang and Robinson,1995;  Kunc et al., 2019)
  • نشاط الغدد البلعومية المفرزة للغذاء الملكى Huang and Robinson,1995) )
  • مستويات عالية من الفيتلوجينين ( Fluri et a,1982)
  • ومقاومة عالية للاكسدة.
  • ولكن الشغالات المنزلية تنضج خلال 2-3 اسابيع ( تتحول الى الشغالات الحقلية ) نتيجة زيادة مستويات هرمون الشباب JH وتنخفض مستويات الفيتيلوجينين هذا يؤدى الى تغييرات فسيولوجية اضافية ويؤدى الى تحول الشغالات المنزلية الى الشغالات الحقلية وتقوم بجمع الرحيق وحبوب اللقاح .

وهذا هو الذى يختلف فية نحل الشتاء لا يكبرون او بشكل اكثر دقة هم يتقدمون فى العمر داخل الطائفة  ويمكن ان تعيش نحل الشتاء 6 اشهر اذا لزم الامر .

رابعا: ما يميز نحلة الشتاء ؟

  • الشىء الذى يميز نحلة الشتاء عن الشغالات العادية هو وجود اجسام دهنية متضخمة حيث ان نحل الشتاء لدية أعداد كبيرة من الاجسام الدهنية موزعة فى جميع انحاء البطن (Fluri and Bogdaniv , 1986 ( حيث تغمر الاجسام الدهنية فى (دم النحلة الهيمولينف ) وتنتج كميات كبيرة من الفيتيلوجينين حيث تسمح هذة المادة للنحلة المنزلية والشتوية
  • بافراز غذاء الحضنة) الغذاء الملكى )حتى فى حالة عدم وجود حبوب اللقاح الطازجة .
  • الشىء الاخر الذى يفعلة فيتيلوجينبن هويعززجهاز المناعة  ويزيد من  عمر نحل الشتاء

فى حين ان عمر نحل الربيع من 30 الى 40 يوم بينما نحل الصيف الذى يوجد فى فترة تدفق الرحيق الرئيسى تواجة متوسطا منخفضا فى العمر الافتراضى من 25 الى 35 يوم (Fukuda and Sekiguchi, 1966) بينما نحلة الشتاء لها عمر ممتد بشكل ملحوظ مقارنة بنحل الربيع ونحل الصيف بحد منوسط عمر 100 يوم وبحد اقصى 212 او 252 يوم (  Fukuda and Sekiguchi, 1966 ) وقد يصل الى 304 يوم (Southwick,1991)

  • انخفاض فى تركيز هرمون الشباب JH (Huang and Robinson,1995; Kunc et al., 2019 ) مقارنة الى تركيز اعلى فى نحل الصيف (Fluri et al.,1982)  ويرتبط التركيز المنخفض من JH بالوظائف الذى يقوم بها نحل الشتاء والنحل المنزلى (Huang and Robinson,1995; Doke et al., 2015)
  • تضخم فى الغدد البلعومية Fluri et a,1982) )
  • تحتاج نحلة الشتاء مع مخزونها من الموارد الى البقاء على قيد الحياة لفترة كافيةلاطعام يرقات الربيع
  • تخزن طوائف الشتاء البروتين ليس فى العيون السداسية لكن فى اجسام الشغالات . اذا تساءلت يوما كيف يمكن لنحل الطائفة ان يعيش فى الشتاء بدون حبوب لقاح جديدة فان نحل الشتاء هو الحل .

من العوامل التى تحفز على انتاج نحل الشتاء

  • توفر موارد حبوب اللقاح المتضائلة اشارة قوية الى طائفة لكى تبدأ فى الانتقال الى مجموعات نحل شتوى ويؤثر بشكل مباشر على قدرة تربية الحضنة فى الطوائف ويشير بشكل غير مباشر الى تدهور الظروف البيئية المرتبطة باقتراب فصل الشتاء  .(Mattila and Dwindling , 2007)
  • تغذية الطوائف على مكملات حبوب اللقاح فى اواخر الصيف اوائل الخريف لا تزيد من كمية نحل الشتاء ولكنة تزيد من طول موسم تربية الحضنة الطبيعى .(Mattila and Dwindling , 2007)

كيف نحافظ على صحة نحل الشتاء؟

نظرا لان بقاء الطائفة يعتمد على صحة النحل فى الشتاء ، فمن المهم علاج الفاروا قبل وجود نحل الشتاء . اذا أصيب نحل الشتاء بعث الفاروا ينشر الامراض الفيروسية ويتغذى على الاجسام الدهنية حيث اظهرت الابحاث ان عث الفاروا لايتغذى على الهيموليمف ولكنة فى الواقع يتغذى على الاجسام الدهنية المغمورة فى الهيموليمف هذا سبب اخر يجعل الطوائف المصابة بالفاروا تجد صعوبة فى البقاء حتى فى الربيع واذا اخذت الفاروا البرووتينات لنفسها فقد لا يكون هناك ما يكفى للنحل حتى لو نجا نحل الشتاء .

القاعدة العامة الجيدة هى علاج الفاروا بحلول منتصف اغسطس او اوائل سبتمبر يمنحك هذا حوالى 60 يوم لتنمو نحل الشتاء  .

الملكة الجيدة امر مهم ايضا ولكن بدون نحل شتوى صحى لا تستطيع افضل الملكات الحفاظ على الطائفة ، لذا يجب العناية بنحل الشتاء .

الخلاصة

النحل الشتوى هو واحد من اهم العوامل التى تساعد الطائفة على العبور تحدى الشتاء ويعتبر نحل الشتاء هو الكنز الحقيقى للبروتين فى طائفة الشتاء حيث لايوجد البروتين فى خبز النحل او يتم تخزينة فى العيون السداسية ، ولكن يتم تخزينة فى اجسام نحلة الشتاء الدهنية ، وبسبب كثرة الاجسام الدهنية وتضخم الغدد البلعومية ، يمكن لنحلة الشتاء ان تفرز كميات هائلة من الغذاء الملكى حتى بعد ستة اشهر من تناول اى بروتين بنفسها ،و لحسن الحظ، فان الانتاج المستمر للفيتيلوجين يبقيها حية وصحية ، بدون نحل الشتاء ، ستهلك الطائفة قبل نمو الربيع لذلك يجب على النحالين الحفاظ على نحل الشتاء بصحة جيدة عن طريق علاج الفاروا بحلول منتصف اغسطس او اوائل سبتمبر لان الفاروا تتغذى على الاجسام الدهنية المغمورة فى الهيموليمف هذا يجعل الطوائف المصابة بالفاروا تجد صعوبة فى البقاء حتى فى الربيع واذا اخذت الفاروا البرووتينات لنفسها فقد لا يكون هناك ما يكفى للنحل حتى لو نجا نحل الشتاء وايضا تقوم الفاروا بنشر الامراض الفيروسية .

                                  كتل الانسجة الدهنية البيضاء فى الشغالة الشتوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى