الأخبارالانتاجالصحة و البيئةمصر

وزير الزراعة: مصر نجحت في مشروعات التوسع الأفقي وتخطط لزراعة 500 ألف فدان بسيناء

>> القصير: تصنيف التربة في مساحة 688 ألف فدان جنوب الضبعة... وصدرنا 5.2 مليون طن منتجات زراعية

افتتح السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي والدكتور اشرف صبحى وزير الشباب والرياضة واللواء احمد راشد محافظ الجيزة صباح اليوم السبت، معرض زهور الربيع ال88 بحديقة الأورمان النباتية بالجيزة بحضور سفير جنوب السودان جوزيف مومو، والسفير سامي النقبي مندوب السفير الاماراتي بالقاهرة ونائب محافظ الجيزة واللواء هشام الحصري رئيس لجنة الزراعة والري بمجلس النواب والمهندس عبدالسلام الجبلي رئيس الزراعة والري في مجلس الشيوخ  وعبد السلام الجبلي رئيس لجنة الزراعة والري بمجلس الشيوخ، والدكتور السيد خليفة نقيب الزراعيين وعدد من قيادات الوزارة ومحافظة الجيزة ومشاركة أكثر من 223 عارض.

وتفقد وزير الزراعة ومرافقوه أجنحة المعرض المختلفة وأشادوا بالمستوى المتميز الذي وصل اليه انتاج الزهور ونباتات الزينة في مصر وايضا بالتنظيم الرائع للمعرض الذي يأتي في ظروف استثنائية يشهدها العالم

وشدد « القصير» على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لحماية العارضين والزائرين والعاملين من فيروس كورونا، وتوفير أجهزة قياس درجات الحرارة، وعدم السماح للزائرين بالدخول بدون الكمامات، فضلا عن توفير المطهرات والقيام بتطهير وتعقيم أجنحة المعرض باستمرار وتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي.

وقال وزير الزراعة ان وزارة الزراعة تقوم بحصر جميع الأراضي غير المستغلة لضمان الإستخدام الأمثل لهذه الأصول، موضحا إن جميع الأراضي غير المستغلة والتابعة للمحطات البحثية أو داخل كردون المباني سيتم التصرف فيها بما يحقق المنفعة للدولة المصرية لضمان الإدارة الجيدة لهذه الأصول.

وأضاف «القصير» أن الدولة المصرية اخترقت أحد أهم الملفات وهو التوسع الأفقي في إستصلاح الأراضي للإستفادة من الموارد المائية والارضية بأعلي كفاءة، وهو الملف الذي لم تستطع أية حكومة الإقتراب منه بالصورة الحالية والتي عكست توسعا أفقيا لزراعة مساحات كبيرة من الأراضي ومنها وصول المياه من مصادر متعددة لأراضي سيناء لإستصلاح واستزراع أكثر من 500 ألف فدان.

وأوضح وزير الزراعة إنه يجري حاليا حصر وتصنيف التربة في مساحة 688 ألف فدان جنوب الضبعة تمهيدا لإضافتها للمساحات المستهدف إستصلاحها، وتحديد التركيب المحصولي المناسب لها، فضلا عن الالاف الأفدنة في محافظة الوادي الجديد وهو ما يجب تسليط الضوء عليها لأنها تخدم الدولة المصرية.

وشدد «القصير» علي أهمية التوسع الأفقي من خلال كفاءة  إستخدام الموارد المائية والارضية والتي ساهمت في تحقيق الأمن الغذائي للمصريين خلال العام الأخير وهو ما تجسد في عدم تأثير جائحة كورونا علي الأمن الغذائي المصري، مشيرا إلي أن مصر نجحت في تصدير أكثر من 5.2 مليون طن من المنتجات الزراعية رغم هذه الظروف.

ولفت وزير الزراعة إلي أن مصر حصدت المركز الأول في صادرات الموالح علي المستوي العالمي، وإرتفعت قيمة الصادرات الزراعية المصرية لأكثر من 2.2 مليار دولار بقيمة تتجاوز أكثر من 33 مليار جنيه مصري، بعد فتح 11 سوقا جديدا للصادرات الزراعية المصرية ومنها أصعب الأسواق الدولية وهي السوق الياباني مشددا علي أهمية الإستفادة الاقتصادية  من وحدتي المياه والأراضي للوصول لأعلي إنتاجية تخدم الاقتصاد الزراعي.

وأشار «القصير»، إلي ان الدولة مهتمة بصورة كبيرة بالمشروع القومي لإنتاج تقاوي الخضر للحد من إستنزاف العملات الأجنبية في إستيراد ها  من الخارج، وزيادة معدلات الإكتفاء الذاتي من هذه التقاوي لمصلحة الاقتصاد الوطني.

ولفت وزير الزراعة إلي دعم الدولة للتوسع في إقامة مراكز تجميع الألبان البالغ عددها 826 مركز، ويجري تطوير 31 مركز لتجميع الألبان، بالإضافة إلي موافقة البنوك علي تمويل تطوير  74 مركزا بقيمة 14 مليون جنيه، لتقديم منتجات ألبان مطابقة للمواصفات وتراعي الصحة العامة.

وأكد وزير الزراعة أهمية مشروعات تحسين السلالات المصرية من الماشية  وإستخدام تقنيات التلقيح الإصطناعي، للحفاظ علي الثروة الحيوانية المصرية، ، مشيرا إلي نجاح مصر في بدء تصدير الدواجن بعد إعتماد المنظمة العالمية للصحة الحيوانية لعدد 14 منشأة خالية من مرض إنفلونزا الطيور، بالإضافة إلي 24 منشأة آخري جاهزة  للإعتماد الدولي بخلوها من مرض إنفلونزا الطيور وهو ما يسمح بزيادة الصادرات المصرية من الدواجن وبيض المائدة.

ويعد معرض زهور الربيع ملتقى للمتخصصين والمهتمين بنباتات الزينة والزهور وتنسيق الحدائق  والمستلزمات الزراعية، وتقدم وزارة الزراعه كافة أوجه الدعم للعارضين والمشاركين بالمعرض.

جدير بالذكر ان معرض زهور الربيع الذي تم افتتاحه اليوم مفتوح امام الجمهور من التاسعة صباحا حتى التاسعة مساءا لمدة شهر بحديقة الأورمان بالجيزة والتي تعتبر من أكبر الحدائق النباتية في العالم، حيث إنها مقامة على مساحة 28 فدانا، وأنشئت عام 1875، وتضم مجموعة نادرة من الأشجار والنخيل وأكثر من 1200 تنوع نباتي.

وتستضيف الحديقة كل عام معرض زهور الربيع، وهو المعرض السنوي الأكبر والأقدم في المنطقة العربية، والذي تقيمه وزارة الزراعة، حيث يعد حدثا ثقافيا اقتصاديا متميزا يحرص على زيارته كل المصريين، خاصة المهتمين بقطاع الزهور ونباتات الزينة وتنسيق الحدائق.

اجري توداي على اخبار جوجل

 

مبيدات كنزا جروب

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى