الأخبارالانتاجمصر

مشروع تحسين جودة وسلامة التمور المصرية ينظم ورشة عمل لتصنيع التمور في سيوة

>> عسوس: الممارسات الجيدة خلال مراحل الإنتاج لتأهيل المصانع لمتطلبات «سلامة الغذاء»

إختتمت أمس الأربعاء فعاليات ورشة العمل التي نظمها مشروع تحسين جودة وسلامة التمور  ومنتجاتهاالمصرية  الممول من أكاديمية البحث العلمي بالتعاون مع المعمل المركزي للنخيل  بعنوان تحسين جودة وسلامة التمور المصرية  لتطبيق الممارسات الجيدة خلال مراحل تصنيع التمور لزيادة القيمة المضافة لهذه المنتجات.

وقال الدكتور مصطفي عسوس الباحث الرئيسي للمشروع في تصريحات صحفية الخميس  ان ورشة العمل  استهدفت مصانع التمور وتدريب اصحاب المصانع على الممارسات الجيدة فى التصنيع وتوعية المصنعين على الممارسات الجيدة قى التصنيع والممارسات الصحية  السليمة  لتأهيل المصانع لمتطلبات  هيئة  سلامه  الغذاء حتى يتسنى لهم انتاج تمور ذات جودة عالية وآمنه غذائيا تنافس الاسواق العالمية .

وإستعرض «عسوس»، المشاكل التي تواجه المصنعين  مثل طرق التخزين السليمة وأفضل طرق التخلص من الآفات التي تصيب الثمار اثناء التخزين و توجيه المصنعين لعدم تطبيق بعض  طرق التصنيع  كغمر التمور في الماء قبل التجفيف و استبدالها بطريقة الفرش او الرزاز المضغوط بالهواء  وكذلك طريقة  التجفيف الصحيحة  حتى لا تفقد التمور جودتها . والإهتمام بالمنتجات الأخرى للتمور مثل انتاج دبس للتمر بطرق  تكنولوجية بسيطة   .

وتناولت فعاليات ورشة العمل تدريب المزارعين على الممارسات الزراعية الجيدة وخصوصا فى خدمة رأس النخلة من التقليم والتكريب والتقويس وتغطية سباطات النخل بالأكياس . والمواعيد المناسبة لكل مرحلة. ووضح اهمية معالجة سوسة النخيل الحمراء وطرق علاجها واتفق مسؤلو المشروع مع مدير الادارة الزراعية بواحة سيوة علي إقامة حقل ارشادى فى واحة سيوة لتدريب المزارعين على الممارسات الزراعية الجيدة لإنتاج تمور خالية من الاصابات الحشرية والاتربة والرمال وذات جودة عالية

 

زر الذهاب إلى الأعلى