الأخباربحوث ومنظماتحوارات و مقالاتمصر

د خالد شعبان يكتب: تحديات وصناعه القرار السياسي في مصر

>> الموقع الجغرافي يفرض تحديات كبيرة يجب ان تكون خارطة نجاح للدولة المصرية

خبير مياه وزراعة – المركز القومي لبحوث المياه -منسق المشروعات المشتركة بين وزارتي الري والزراعة

تحديات وصناعه القرار السياسي في مصر تعتبر أحد أهم الركأئز الاساسيه لمؤشرات ومتطلبات المرحله الراهنه والتي باتت تفرض نفسها بقوه الاراده السياسيه والعسكريه بأيدي رجال المؤسسه العسكريه مصنع الرجال وعرين الابطال لرسم خريطه مصر الجيوسياسيه الجديده بكفاح وصمود الشعب المصري العظيم لقبوله مواجهه هذه التحديات الكبيره والجسيمه التي باتت ومن المؤكد وحسبما تفرضه الظروف الجيوسياسيه والاقتصاديه لعبقريه موقع مصر الجغرافي في محيطها الاقليمي والعالمي.

هذا الموقع يحتم علي مصر عدم السير في سنايوهات مرجعيه تدور في فلك الوضع الراهن ولاتتجاوزه فالامر عن جد خطير يمثل فرضيه وجود لاعبثيه لمواقف سوف تكتب امجاد تاريخيه لانتصار الاراده الصلبه القويه التي لامفر منها.

ونظرا لما يواجهه حاليا ومستقبلا صناع القرار في مصر ومعظم دول العالم والدول العربيه والافريقيه علي حد سواء من تحديات اقتصاديه وتنمويه جسيمه وكبيره ناجمه عن الصراعات الاقليميه والعالميه المتدافعه والمتزايده بمعدلات قويه وسريعه ناجمه عن التغير في التنميه الاقتصاديه والسلوكيات الاجتماعيه العالميه وكذلك الظواهر المناخيه المتغيره كما هو الحال في اثيوبيا علي وجه التحديد الامر الذي بات واصبح معه من الضروره الملحه البحث عن تشكيل وجدان وضمير عالمي جديد في هذه المرحله الصعبه والمنعطف التاريخي المهم جدا .

لماذا؟

ليكون العالم اكثر مسؤليه وموائمه لمواقف ومصالح مشتركه دون تغليب مصلحه احد اطراف الصراع الذي يلعب دورا اساسيا في تشكيل هذا الوجدان الامر الذي يترتب عليه البحث عن خلق كيانات وتكتلات متنوعه عسكريا واقتصاديا وسياسيا وعلميا واجتماعيا وعلي كافه المحاور الاساسيه لطبيعه كل مرحله زمنيه تمر وتتناسب مع التنميه الاقتصاديه الشامله من منظور جديد مبني علي تفهمات تبادليه وتكامليه بروابط اقتصاديه مشتركه تحددها جمله المصالح الاقتصاديه المشتركه بين مجموعه الدول المشاركه في خلق مثل هذه التكتلات والكيانات الاقتصاديه العملاقه لمجابهة كافه التحديات المستقبليه برمتها .

ليس هذا فحسب ولكن مع العمل علي مد جسور الثقه والتعاون بكافه صوره وأشكاله المتعدده للتعايش السلمي بفرضياته الهامه واخص منها تبادل الخبرات العلميه والاستشارات الفنيه وكافه المعلومات العلميه والتكنولوجيه والتقنيه وكذلك كافه السلع الغذائيه والخدمات الضروريه ومستلزمات الانتاج في كافه الأنشطة والمجالات المشتركه بين الدول العربيه والافريقيه في المحيط الاقليمي لمثل هذا الكيان وخلق فرص استثمارية حقيقيه تكاملية بين الدول باقتصاديات السوق من منظور شمولي واضح .

تهدف خذخ السياسات للتغلب علي كافه التحديات المستقبليه وتعزيز الجهود المبزوله للعمل علي مجابهتها وكيفيه التغلب عليها في منطقه الشرق الأوسط وافريقيا والمحيط الاقليمي وما من شك ان سر نجاح القرار وعظمته تكمن في استقلاليته وهو ما سعت اليه الدوله المصريه وهو ايضا ما نود التاكيد عليه كمفهوم عام في اطاره السياسي والاقتصادي والاجتماعي والعسكري وعلي كافه المستويات المحليه والاقليميه والعالميه.

اتضح اهميه ذلك في الفتره الاخيره اثناء جائحه كورونا وتعاون مصر في محيطها الاقليمي مع كافه الدول في محيطها الاقليمي العربي والافريقي والعالمي ولكن هذا الامر يحتاج فعلا الي عده مفاهيم وامور عديدة تعد الركيزه الاساسيه لدعم اتخاذ القرار نظرا لما تشكله الاراده السياسيه القويه من اثار عظيمه تترتب علي هذا القرار ولذلك تقتضي دواعي الحكمه الدراسه الجيده علي اساس علمي واضح وسليم لكافه الجوانب والمحاور الاساسيه المتعلقه بدعم اتخاذ القرار وعليه يكون القرار اكثر صلابه وقوه وعزيمه لمجابهة كافه التحديدات علي كافه المسارات والمستويات المحليه والاقليميه والعالميه في الحاضر والمستقبل القريب والبعيد وهو ماسعت اليه ايضا بعزيمه قويه الدوله المصريه لتحقيقه بعقيده راسخه بارادتها الحره القويه دون الازعان لاحد مهما كان.

ومن وجهه نظر العلوم السياسيه يعتبر اصعب تحدي يواجه مصر حاليا علي المستوي المحلي هو محاربه الارهاب الاسود الغاشم والجهل والفقر ولكن كتب علينا القتال وهو كرها لنا واصعب قتال قتال الجهل والفقر والارهاب وعدم الفكر والمعرفه.

واري ان ما تم من انجازات علي كافه المستويات السياسيه والعسكريه والاقتصاديه والاجتماعيه في مصر رغم تلك التحديات الكبيره والجسيمه يعد فخرا لمصر وشعبها وللأجيال القادمه.

ولكن الامر يتطلب ايضا ضروره التحلي بالصبر والعمل بمذيدا من الجهد والعرق والصبر والمثابره علي كافه المسارات التنمويه والسياسيه والعسكريه والاقتصاديه مع كافه الدول العالميه والعربيه والافريقيه في المحيط الاقليمي الشركاء في التعاون والتنميه الاقتصاديه الشامله بكافه صورها وأشكالها المختلفه لحدوث التوازن المطلوب والتغلب علي كافه التحديات والمعوقات ومجابهتها والتغلب عليها ليسعد الجميع ونهنئ انفسنا وبعضنا البعض علي ماقد يكون قد تحقق ويتحقق من إنجازات عظيمه تضاف الي سابقها.

بولاده فجرا جديدا من هذه التكتلات التي نسعي اليها علي كافه المسارات الاقتصاديه فلابد من ضروره التحرك والعمل علي ولاده شراكه جديده وتكتل قوي بمصالح مشتركه واضحه وقويه من اجل التنميه الشامله والمستدامه وربطها بجمله الاهداف الاقتصاديه التي تخدم كاف مصالح الشركاء ومصرنا الغاليه ليكون مجدا فاخرا لمصر وشعبها في صوره سوق اقليميه عرب افرواسياويه مشتركه لبناء تكتلات اقتصاديه صناعيه زراعيه وتجاريه واجتماعيه وخلق كيانات عملاقه اقتصاديا ونافذه وقادره علي مجابهه كافه تلك التحديات علي كافه المسارات ومختلف المستويات والاصعده بعقد البروتوكولات والاتفاقيات الناجذه بين كافه الدول الاعضاء بالكيان المقترح.

كيف؟

في صوره تكامليه واضحه وقويه نحو تبادل الرؤي والافكار والخبرات والاستشارات العلميه والفنيه ومد جزور الثقه وبث روح التعاون والتفاهم والتناغم في زياده معدل الانتاج من السلع الغذائيه الضروريه وكافه الخدمات ومستلزمات الانتاج في صوره تكامليه وتوافقيه علي ارض مصر الكنانه لانه فعلا ماذال الطريق طويلا والشعب يتطلع الي حياه افضل في المستقبل القريب.

ونامل ان تكون الحياه اكتر امنا و استقرارا ورخاءا اقتصاديا و اجتماعيا بما يوفر للشعب حياه افضل في تحسين احوال معيشتهم كما يتطلع الي غدا اكتر اشراقا وقوه لمصر العظيمه مصر المحبه والسلام مصر الامن والامان مصر الحريه والاستقرارا وصناعه واستقلال القرار الملائم والمناسب للجميع لولاده الفجر الجديد الذي يأمله شعبي وادي النيل بعوده مصر والسودان الشقيق من جديد بحتميه المصير
تحيا مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى