الأخبارالصحة و البيئةمصر

ملتقي مبادرة إستدامة وطن يبحث مشاكل البيئة التنمية المستدامة ودور المرأة في المشروعات

>>أهمية التعاون مع الوزارات المعنية لتنفيذ ووضع سياسات بيئية لحماية الموارد الطبيعية لخدمة التنمية المستدامة  وإنشاء بنك معلومات

بحث الملتقي النقاشي الأول لمبادرة إستدامة وطن من داخل الجمعية اليابانية لتنمية البيئة بحلوان بحضور رئيسة المبادرة الدولية إستدامة وطن الدكتور رشا عبد العزيز و رؤساء لجان المبادرة والهيكل التنفيذي ومنهم الدكتور صلاح الجعفراوي ورئيس لجنة المؤسسات الخاصة والجمعيات والدكتور زكريا فؤاد رئيس لجنة البحث العلمي والمنسق العام للمبادرة  والدكتور مجدي طه رئيس اللجنة الاقتصادية وعدد من المعنيين منهم  هويدا عزت رئيس مجلس إدارة الجمعية اليابانية ونهلة عزت أمين صندوق الجمعية اليابانية وحسانين عزت نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية اليابانية

وبدأ الملتقي النقاشي بكلمة الدكتورة رشا عبد العزيز رئيس المبادرة والتي أوضحت دور المبادرة وأهم أهدافها وهي خلق حلقة وصل حيث تقوم المبادرة بتحقيق فكرة التكامل بين المؤسسات وذلك بالتنسيق والتعاون و عقد شراكات مع المنظمات و الهيئات و المؤسسات  العاملة في مجال البيئة أو التنمية المستدامة علي المستوي المحلي والدولي لتحقيق التنمية المستدامة.

ولفتت إلي أهمية التعاون مع الوزارات المعنية لتنفيذ ووضع سياسات بيئية لحماية الموارد الطبيعية لخدمة التنمية المستدامة  وإنشاء بنك معلومات أو مركز لجمع و تبادل المعلومات والبيانات التي تصدرهـا المنظمات المحلية و الوطنية و العربية والدولية محدث بشكل مستمر  .

وبدأ الملتقي النقاشي بكلمة هويدا محمد عزت رئيس مجلس إدارة الجمعية اليابانية لتنمية البيئة بالمشروع الأمريكي بحلوان وعضو مجلس محلي سابق وقد أشارت هويدا عزت أن الجمعية اليابانية لتنمية البيئة أشهرت عام ٢٠١١

وأشارت من قبل اشهار الجمعية كانت عضو مجلس محلي بحى حلوان ورئيس لجنة البيئة وقد ساهمت في حلول بعض المشاكل البيئية وإقامة التوعية و بعض الحملات البيئية لحل مشاكل وتلوث البيئة بأنواعها مثل القمامة والرتش والاسمنت والأسمدة وشبكات المحمول القائمة فوق أسطح بعض العمارات وتوصيل الغاز الطبيعي لبعض مناطق مجاورة 2 بالمشروع   الأمريكي بحلوان.

ومن جانبه شدد صلاح الجعفراوى   رئيس لجنه المؤسسات الخاصة و الجمعيات بضرورة التنسيق بين مؤسسات المجتمع المدني، و تغطيه كافه محافظات الجمهورية وان يكون لكل محافظه تنسيق مع المحافظات الأخرى،و دعم الدوله فى جهودها فى التنميه الشاملة التى تقوم بها و ذلك بتخفيف الضغوط على الاولى بالرعايه عن طريق التنميه المستدامة .

وأضاف «الجعفراوي»، إلي أن الدوله تسير بشكل كبير فى التنمية و النهوض فى المجتمع مما سبب بعض الضغوط على بعض الفئات و هذا لا يتناقض مع دور الدولة و إنما على المجتمع المدنى ان يخفف من هذه الضغوط و ان يكون له تواجد حقيقى بين طوائف الناس لتخفيف معاناتهم و التنسيق فيما بينهم لانه اذا تم التنسيق ستوجه الجهود بشكل افضل و يتم تغطيه مساحات اكبر من المحافظات الأولي بالرعاية .

ومن جانبه قال الدكتور زكريا فؤاد إنه تم خلال الاجتماع اقتراح عمل دورات وورش عمل تدريبية فى العديد من المحافظات مثل القاهرة والاسكندرية والمنيا وغيرها وتم تحديد الفئات المستهدفة والمدة  اللازمة للتدريب و ذلك بالتنسيق و التعاون مع الجهات المختلفة و الجمعيات الأهلية التى تعمل فى موضوعات التنمية البيئية و البشرية لإعداد كوادر قادرة على التدريب المستمر و التطوير و التفاعل المجتمعى المثمر فى كافة القطاعات التنموية.

ومن جانبه أشار للدكتور مجدى طه رئيس اللجنة الاقتصادية خلال الملتقي إلي أهداف التنميه المستدامه و منها إنهاء الفقر و الجوع و ذلك من خلال عده اقتراحات اساسيه منها دعم و تشجيع المشروعات الزراعية الصغيرة المتمثلة فى زراعة الأسطح و ذلك للقضاء على الجوع النسبي و هذا من الناحية الاقتصاديه،

وشدد «مجدي طه»، إلي أهمية التركيز على الصناعات الصغيره للمساعده فى زياده الإنتاج موضحا ان مشكله كل عصر و هى  الاستهلاك و كانت من اهم أهداف التنميه المستدامه و ذلك بتقديم كافه التدابير الكافيه لاستخدام موارد الشركات الصغيره الموجوده فى كل حى و كل محافظه.

ومن جانبه قال المخرج محمد هديب إن العملية الإعلامية في التنمية المستدامة لا تقتصر علي الاعلام المرئى والمسموع والميديا الحديثة في إيصال المفاهيم وتصحيح الأخطاء إنما تشمل جانب آخر غاية في الأهمية وهو الاتصال المباشر والمناقشات المجتمعية.

وأضاف «هديب»، ان  مبادرة إستدامة وطن  كانت الرسالة التي تبنتها المبادرة من خلال الحوارات المباشرة مع المؤسسات في أماكن تواجدهم لما يعطيه ذلك من دافع واندفاع للعمل الجاد عن قناعة وهذا ما قامت به المبادرة من خلال الملتقى الأول مع المؤسسة اليابانية للبيئة بحلوان وإعلاميا قد حازت بنجاح كبير بتواجد جميع رؤساء اللجان وقيادات المبادرة وكذلك أعضاء المؤسسة اليابانية.

ومن جانبه شدد الدكتور محسن دهشان رئيس اللجنة العليا للتعليم بمبادرة (استدامة وطن) ضرورة رفع وعي المواطنين وأعضاء المجتمع المحلي  بدور التنمية المستدامة كعنصرًا جوهريًا في مخططات الدول والشركات، وخصوصًا في ما يتعلق بالقوانين الداخلية التي تنظم مشاريع الإستثمارات، بهدف حماية البيئة.

بينما إقترحت  الدكتورة نوره سمير رئيس لجنة المراة بمبادرة استدامة وطن أن تستهدف  المبادرة إحدى  محافظات الصعيد وذلك لأن الصعيد يزخر بعدد كبير من المؤسسات القوية   والتى لها أثر قوى فى تنمية المجتمع    ويتم تقديم الدعوة لعدد من الجمعيات والمؤسسات لعرض قصص نجاحهم فى العمل المجتمعى وعمل معارض لمنتجاتهم على هامش المؤتمر حتى يتم تبادل الخبرات وضمان لاستدامة الاثر لتلك الجمعيات والمؤسسات .

ومن جانبه قال مينا عيد عوني رئيس لجنة الشباب بمبادرة إستدامة وطن انهم شباب متطوع لخدمة اهلهم ومنطقتهم ويسعوا لتقديم الأفضل لهم من خلال مشاركتهم كشباب في الحياة السياسية وقد شارك في العديد من الحملات التطوعيه من توعية وتغيير بعض السلوكيات والعادات الخاطئة وعمل العديد من حملات التطهير خلال أزمة الكورونا وقام بتطهير الكثير من دور العبادة سواء اسلاميه أو مسيحية وبعض الجمعيات الأهلية والخدميه وتوزيع بعض ادوات الوقاية ومساعدة الأجهزة المعنية في مواجهة جائحة كورونا

ومن جانبها قالت أم هاشم وهبة الباحثة فى الشؤون الاقتصادية الأفريقية والمستشار الإعلامي لمبادرة إستدامة وطن أنه إنطلاقا من سعى القيادة السياسية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 ، موضحة إن مبادرة استدامة وطن هي أحد ادوات الدولة  لتفعيل  رؤية مصر 2030، ولا سيما بناء قدرات المؤسسات والمنظمات المدنية باعتبارها الذراع الأيمن للدولة المصرية.

وأضافت «ـأم هاشم»، إنه فى هذا الإطار تبنت المبادرة بناء قدرات المؤسسات والمنظمات المدنية على عدد من المراحل، أولها بناء قاعدة معرفية لمفاهيم ومبادئ الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة ، يليها كيفية الدمج بين الأهداف لتحقيقها تبعا للأهداف التنموية لكل منظمة ، وقد اختتم اليوم بعدد من التوصيات أهمها أهمية وجود مظلة شرعية للتنسيق بين منظمات المجتمع المدني بما يحقق الأهداف الاستراتيجية التنموية للدولة.

واختتمت دكتورة رشا عبد العزيز الملتقي بعقد ملتقي موسع بعد العيد مباشرة ليضم العديد من الجمعيات والمؤسسات الخاصة لبحث سبل تحقيق التعاون بين جميع الاطراف والتنسيق عن طريق المتخصصين من كافة التخصصات لتحقيق نهضة مجتمعية بمشاركة المتخصصين والشباب والمؤسسات الخاصة لمساعدة القطاع الحكومي في تحقيق التنمية المستدامة المنشودة التي تستحقها مصر كدولة عربية كبري لها الريادة علي مر العصور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى