الأخبارالمياه

أثيوبيا تبدأ فتح البوابات العليا لسد النهضة لإستكمال تعلية السد الأثيوبي

>> «حمدوك» يطالب بعقد قمة ثلاثية للإتفاق حول قواعد الملء الثاني

بدأت إثيوبيا فتح البوابات العليا لسد النهضة، تمهيدا لعملية الملء الثانية، عند مستوى منسوب 540، وذلك بهدف تخفيض المياه استعدادا لعمليات صب الخرسانة وتعلية السد إلى مستوى قد يصل إلى 595 مترا، حسبما تخطط له إثيوبيا تمهيدا للبدء في الملء الثاني لبحيرة السد خلال الشهرين المقبلين.

يأتي ذلك بعد أن تقدم بها رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك لنظيره الدكتور مصطفي مدبولي والإثيوبي آبي أحمد، لعقد قمة ثلاثية لبحث الخلافات حول سد النهضة والتي تمحورت خلال الفترة الاخيرة حول الاتفاق الملزم والملء الثاني للبحيرة.

ونشرت صفحة إثيوبيا بالعربي، صورا قالت إنها لعملية فتح البوابات العلوية للسد، وهو ما يؤكد مضي أديس أبابا في الملء الثاني لسد النهضة بدون توقيع إتفاق قانوني مع دولتي المصب «مصر والسودان».

ووفقا لمصادر معنية بمياه النيل فإن  غياب آلية واضحة لتنسيق البيانات يمكن أن يؤثر على سلامة سد الروصيرص السوداني الواقع على بعد 100 كيلومتر من السد الإثيوبي، كما يمكن أن يتسبب في نقص حاد في مياه الشرب على غرار ما حدث العام الماضي عندما أقدمت إثيوبيا وبشكل مفاجئ على الملء الأول لبحيرة سد النهضة بمقدار 4.9 مليار متر مكعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى