اخبار لايتالأخبارنحل وعسل

خبير نحل يكشف حقيقة مشهد «القتل بالنحل» في مسلسل «لعبة نيوتن»

>> هجرس: لسعة النحل لا تقتل إلا في حالة أن يكون المجني عليه مصابا بأمراض الحساسية

في إحدى حلقات مسلسل «لعبة نيوتن» الذي تلعب بطولته الفنانة مني زكي والفنان محمد ممدوح، أحرق «شاهين» الذي يجسد دوره الفنان أحمد طلعت مزرعة النحل التي يملكها الفنان محمد ممدوح، الذي يؤدي دور «حازم»، بتحريض من «بدر» الذي يجسد دوره الفنان سيد رجب،  وهو ما دفع «حازم»  لإلقاء السائل المغذي للنحل علي وجه «شاهين» انتقاما منه لقيامه بحرق مزرعته التي يربي عليها النحل، فتتجمع عشرات من النحل على وجهه رغم محاولته إبعادهم لكنه يفشل، ثم يسقط على الأرض وتوفي وفقا لنهاية المشهد المثير.

تساءل المهندس محمد هجرس الخبير في تربية النحل وصناعة أدواته عن حقيقة هل لدغة النحل يمكن أن تقتل إنسان، وان يقوم النحل بالهجوم ولدغ اي شخص يحاول أن يقترب من خلية النحل ومع دخول آلة اللسع في جسم الإنسان أو الحيوان يتم ضخ السم المخزن في الغدد الموجودة في آلة اللسع.

وقال «هجرس»، لـ«أجري توداي» :«النحل كائن حي أوحى له الله تعالى أن يسكن الجبال وخلايا من صنع البشر لينتج لنا منتجات عديده هي العسل وشمع النحل وغذاء الملكات وصمغ النحل وحبوب اللقاح وسم النحل، وفي المشهد المذكور تم  إستخدام الخيال أكثر من الواقع لأنه من المستحيل أن يموت إنسان من اللدغ إلا أذا كان الشخص مصابا بأمراض الحساسية من سم النحل.

وأضاف خبير تربية النحل، ان جسم الإنسان وفقا للدراسات العلمية والصحية يمكن أن يتحمل أكثر من ٣٥٠ لدغه ولكن إذا كان الإنسان مصابا بالتحسس من سم النحل لدغه واحده تقتله لان سم النحل اسمه anaphylactic shock  يسبب حساسية عنيفة حيث يقل فيها ضغط دم الشخص وانغلاق في المجاري الهوائية وده ممكن تحصل من لسعة واحدة فقط من النحلة، موضحا إنه كان يمكن للقائمين علي العمل الفني الإشارة إلي إن قتيل النحل كان يعاني من مرض الحساسية.

وأوضح «هجرس»، أن إستخدام المحلول السكري وسكبه على وجه الممثل أحمد طلعت لكي يؤدي إلى هجوم النحل فقط سيقوم النحل بالتجمع على وجهه وامتصاص المحلول السكري في سلام كامل، ولن يقوم بالهجوم عليه ولسعه بسبب المحلول السكري.

وأشار خبير تربية النحل إلي أن تحليل سلوكيات النحل المتعلقة بما يطلق عليه «هياج النحل» وهجومه يأتي بسبب احتراق خلاياه ويعد هذا السلوك واقعيا يشترك فيه الإنسان مع كافة الكائنات الحية ومنها النحل لإنه سلوك واقعي لأن المجد عندما يفقد مسكنه ويفقد بعدها السيطرة على سلوك الخلية.

وأوضح «هجرس»، أن شراسة النحل تعتبر صفه من الصفات غير المستحبة ودائما يفضل النحال اقتناء سلالات النحل تمتاز بالهدوء حتى يعمل بالمنحل بسهوله وحتى لا يسبب له مشاكل مع الجيران وأصحاب المزارع التي يضع في أراضيه خلايا النحل. مشيرا إلي أن النحل المصري يعتبر من سلالات النحل التي يعيبها الشراسه ولكن عند تهجينها مع النحل الأوروبي مثل النحل الإيطالي أو النحل الكرنيولي يتكون سلاله هادئه ومنتجه جدا وهي السلاله الهجين المنتشره في ربوع مصر.

ونصح خبير تربية النحل المواطنين في حاله المرور بالقرب من منحل بأن لا يكون قلقا وخائفا لأن النحل يستشعر الخوف من رائحة «الفرمونات» التي يفرزها الجسم ، موضحا إنه في حالة التعرض لهجوم من النحل يجب عليك تغطية الوجه  بقماش ابيض وخصوصا الشعر لأن النحل يكره اللون الاسود وأول هجومه يكون على الرأس  ويجب عليك الدخول في وسط الزراعات والنوم  منبطحا على الأرض حتي لا تتعرض لأي هجوم من النحل أو التعرض للسلعاته.

ولفت «هجرس»، إلي إنه من أفضل طرق مقاومة هجوم النحل النزول بكامل الجسم في مجرى مائي أو حوض حمام سباحه واخر طرق مقاومه هجوم النحل هو التدخين بدخان لأن المحرك الأساسي لهجوم النحل هو افراز النحل لفرمون يسمى فرمون الخطر عندما يشمه النحل يبدأ بالهجوم وفي حالة التدخين يتم التشويش على هذا الفرمون برائحة الدخان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى