الأخبارالاقتصادالصحة و البيئةبحوث ومنظماتحوارات و مقالاتمصر

د أشرف الشافعي يكتب:مشروعات تربية قطعان «البط» وكيفية الوقاية من أهم الأمراض

>>تربية البط مربحة حيث يتميز البط بكفاءة عالية في معدل التحويل الغذائي

باحث أول البكتيريولوجيا- معهد بحوث الصحه الحيوانية بالزقازيق

يعتتر توفير البروتين الحيواني بكميات مناسبة مع الزيادات السكانية الرهيبة من المشاكل التي تحتاج الي حلول ، وقد وجد أن تربية البط تساعد على توفير جانب كبير من تلك الاحتياجات ، والبط يحتل المرتبة الرابعة بعد الأسماك والدواجن والأرانب من جيث انتاج للحوم الحمراء وتربية البط تساعد في حل مشكلة نقص البروتين الحيواني.

رزق البنك الزراعي المصري

وتنتشز تربية البط في الأماكن الريفية والقري لسهولة تربيتها وقلة حاجتها الي الرعاية والاهتمام حيث يتم تربيتها بطريقة بدائية في بيوتهم المزارعين اعتمادا علي طبيعة البط في حبها للباحة قى المياه حيث ينزل البط من بيوت المزارعين مع بداية اليوم فى الصباح الباكر الي الترع والقنوات المائية لتسبح بها طوال النهار كما ترعي وتتغذي علي الحشائش والطحالب وفي المساء يتم تقديم بعض الحبوب اليها ليساعد علي زيادة نموها وانتاج اللحم .

البط تم استأنسة منذ القدم واستغلها لغذاءً. والبط يتأقلم مع البيئه التى يعيش فيها حيث انة لة منقار عريض ذو بروزات منشارية تساعدة على اكل الحشائش وتيسر عليه تناولها والتهام أي مادة غذائية والحبوب ولة غدة قرب نهاية أعلي الذيل تفرز مادة زيتية لتشحيم الريش وتساعد علي عدم استمرار بلل ريش البط بعد السباحة ووجود نسبة عالية من الدهون تحت الجلد تجعله يتحمل البرودة. والبط أسهل في تربيته وتغذيته بالمقارنة بالدواجن والرومي حيث انة من أكثر الطيور قدرة علي هضم الألياف والحشائش والخضراوات وياكل الأسماك الصغيرة وكل ما يصادفه من نباتات مائية طافية أثناء سباحته

تربية البط مربحة حيث يتميز البط بكفاءة عالية في معدل التحويل الغذائي وسريع النمو وخاصة في الفترة المبكرة من العمر بالنسبة لأنواع الطيور الأخرى. والبط يتحمل الظروف الجوية والبيئية الصعبة والمقاومة الشديدة لتفاوت درجات الحرارة ونسبة الرطوبة.. وأعلاف البط  غير مكلفة حيث ان الجزء الاكبر من التغذية يعتمد على الألياف ولايحتاج البط إلي نسبة عالية من البروتين مما يجعل تكاليف التغذيه أرخص. والبط يتميز بمقاومة الأمراض ومناعتها الطبيعية ضد الأمراض التي تصيب الدواجن مثل النيوكاسل، الجمبورو. ولكن نربية البط داخل البيوت والمزارع صغبة نسبيا لان البط يستهلك كميات كبيرة من المياه ويبلل الفرشة ويسبب  خسارة اقتصادية كبيرة بسبب كثرة الفاقد من العلف اثناء التربية حيث ان البط يميل الى بعثرة العلف. وبيض البط يحتوى على نسبة بروتين مرتفعة من بيض الدواجن ولكن بيض البط يحتوي على نسبة اكبر من الدهون، كما انه غنى بمجموعة فيتامينات أ، ب، ب 6، ب 12 وتعتبر الاستفادة الغذائية للإنسان من بيض البط اكبر.ويستحسن تسمين البط لسرعة النمو واحتياجاته من البروتين منخفضة وفى وجود العلف الاخضر يتم توفير العلف المركز. وكفاءة التحويل الفذائى فى البط مرتفعة.

انواع البط

أولا– بط انتاج اللحم:

  • البط البكيني : وهذاء النوع من البط من أكثر سلالات البط انتشاراً في العالم ونشا البط البيكينى في الصين ولونه الأبيض وبتميز خذا النوع من البط بسرعة النمو وكفاءة التحويل الجيدة

2- بط  روان : يتميز بكبير الحجم ونشأ في منطقة روان في فرنسا ولون ريش الأنثى رمادي محمر يتخلله لون أزرق وأسود في منطقة الجناح ولون الذكور زاهية منها الأزرق والأخضر والأسود والرمادي..

3- بط  الايلسبوري : ويمتاز بجودة لحمه ونشا بامريكا وريشة ابيض ووزن الذكر 3.5 كجم والانثى 3 كجم

ثانياً– بط إنتاج البيض:

1- العداء الهندي  توجد منه سلالات كثيرة منها الابيض والبنية الفاتحة والملونة ونشأ هذاء النوع من البط في الهند وإندونيسيا،  تضع الأنثى نحو 200 بيضة/عام (75–80 جم/بيضة).

2- خاكي كامبل وهو ناتج من تزاوج العداء الهندي والروان ونشأت هذه السلالة في بريطانيا وتتميز هذه السلالة بإنتاجها العالي من البيض (200-275 بيضة/عام) ومنتج جيد للحم ايضا.

۳- البط المسكوفي  ويوجد منه 3 سلالات(الأسود والأبيض والأزرق) والبط المسكوفي تحب الرعي. تضع الأنثى من ٦٠- ٨٠ بيضة في العام ويتميزالبط المسكوفي بكبر حجم الصدر واكتنازه باللحم.

ثالثاً – بط الزينة ومنه:

1– المالارد البري ويعيش قرب المسطحات المائية والغابات والمراعي. وهو قادر على الطيران وبسرعة تصل إلى 75–95 كم/ساعة، لكن حركته على اليابسة بطيئة وألوانه زاهية جميلة.

2- بط ماكبي  وهي سلالة إنجليزية جميلة الشكل يتداخل فيها اللون الأسود مع الأبيض.

3- بط الهندي الاسود، شكله قائم ولونه اسود جميل،

وعند تربية البط فى البيوت او المزارى بكميات محدوده يجب استقبال البط عند عمر يوم واحد على ماء بة10 جرام سكر/لتر او عسل أسمر وبعد ذلك يمكن اضافة مضاد حيوى مناسب للامراض البكتيرية التى تسبب إسهال والتى تصيب البط فى الايام الاولى من العمر مثل السالمونيلا  وإضافة الفيتامينات والأملاح المعدنية بمعدل نصف سم/ لتر و يمكن إضافة يمكن إضافة خميرة وعند وصول البط اليوم العشرين من العمر يجب اعطاء جرعة كلوستريديم وفى حالة ظهورأعراض مرضية يجب عزل التاكيت المريضه ويتشيرطبيب بيطري حتي يمكن تشخيص الحالة وتقديم العلاج بسرعة لتلافي إنتشار المرض .

وعند اليوم الثامن من العمر يجب إعطاء فيتامين هـ  سيلينوم لرفع مناعة الطيور ثم يحصين البط ضد طاعون البط عند 4 أسابيع من العمر يتم التحصين للالتهاب الكبدي الفيروسي وعند عمر شهر يجب التحصين ضد كوليرا البط بالحقن 1 سم / تحت جلد الرقبة. ويتم إعادة التحصين للالتهاب الكبدي الفيروسي عند عمر 45 يوم مرة أخرى اما الامهات تحصين للالتهاب الكبدي الفيروسي عند عمر 12 – 14 أسبوع ثم إعادة التحصين على عمر 16 – 18 أسبوع لتعطى مناعة للكتاكيت تنتقل عبر البيض و تعطيها مناعة قوية و تحميها من المرض لمدة 3 – 5 أسابيع وهى فترة تعرض القطيع للعدوى.

وخلال فترة تربية البط نادرا مايتعرض البط إلى الإصابة بالأمراض خاصة عندما تكون التربية فى قطعان صغيرة وعندما يظهر اى مرض يكون بسبب النقص الغذائي وعدم توافر مياه الشرب النظيفة او عدم توافر النباتات الخضراء الطازجة العصيرية او تزاحم الطيور وسوء التهوية خاصة في الحظائر المغلقة او ظروف التربية غير الصحية (فرشة غير نظيفة أو رطبة. ولكن من المعتاد ان يصاب بامراض مختلفة تنقسم الى

أمراض البط المعدية: وهي الأمراض التي تسببها فيروسات أو بكتيريا وتنتقل العدوي من البط المصاب إلي البط السليم ويجب تشخيص المرض واعطاء العلاج بسرعة حتى لايسبب خسائر اثتصادية فادحة

ا- الامراض البكتيرية

– السالمونيلا- الباراتيفويد:  يظهر المرض على الكتاكيت محدثا نسبة عالية من الوفيات بينها 10-40% ويجب الاهتمام بغسيل وتطهير البيض قبل تفريخه.

– الكوليرا: يعتبر البط من مقدمة الطيور التي تصاب بمرض الكوليرا ويفضل تحصين قطعان البط بصفة دورية بلقاح الكوليرا أو علاج القطيع بمجرد ظهور المرض.

–  مرض الرقبة اللينة (البوتيولبزم) يسبب المرض الكلوستريديا، ويرقد الطائر على الأرض مادا رقبته إلى الأمام غير قادر على رفعها وعضلات الرقبة تصبح لينة سهلة الالتواء كما تظهر التهابات معوية.

ب- الامراض الفيروسية مرض الالتهاب الكبدي الفيروسي في البط: فيروسي ينتشر بسرعة من عمر4أيام إلى عمر4أسابيع ليس له علاج سوى تحصين قطعان التربية في عمر 12-14أسبوع لأحداث مناعة بالطيور تنقلها عن طريق البيض للكتاكيت.

ج- امراض طفيلية مثل ديدان المعدة في البط والإوز: ديدان خيطية لونها احمر فاتح تتطفل على البط والإوز وتتواجد بالمعدة الغدية والغشاء المبطن للقانصة ويمكن إتباع العلاجات المناسبة.

د- امراض فطرية مثل الأسبرجلوزيس:  ويسببها فطر الأسبرجلوزيس وتسبب نسبة نفوق مرتفعة لحساسيتها له وتساعد نسبة الرطوبة المرتفعة في عنابر التحضين على انتشار المرض.

2) أمراض النقص الغذائي:

وتحدث تلك الأمراض نتيجة نقص المواد الغذائية مثل نقص البروتين أو نقص الفيتامينات أو أملاح  معدنية وتلك الامراض تؤدي إلي تأخر في النمو وضعف عام وفقدان شهية وكسل وانخفاض الخصوبة

– نقص فيتامين أ يظهر التهابات في العيون مع وجود قطع صديدية تسدها.

– نقص فيتامين هـ يظهر بالبط حالة ضمور العضلات خصوصا عضلات الأرجل.

– نقص حمض البانتوثنيك والبيوتين وتظهر التهابات جلدية شديدة على الأرجل وحول المنقار.

– نقص الكولين وتظهر أعراضه على شكل ورم في المفاصل ثم اعوجاجها وعدم القدرة على المشي وهي نفس أعراض نقص المنجنيز الذي يتأثر به البط كثيرا وتؤثر على نسب الفقس.

– نقص الكالسيوم والفسفور وتظهر حالات لين العظام على الكتاكيت والبدارى.

. ولتفادى تلك الامراش يجب ان يكون العلف متزن فى تركيبة من حيث المواد الغذائية

(3) عادات مرضية شائعة او امراض سوء الرعاية: مثل الإفتراس وأكل الريش ويعتبر الإفتراس وأكل الريش  من  العادات المرضية السيئة التي تنشأ بسبب سوء الرعاية أو تغيير حاد في الظروف الجوية المحيطة مثل ارتفاع الحرارة أو شدة الإضاءة أو زيادة كثافة الطيور أو عدم أتزان العليقة وتلك الأمراض تؤثر علي إنتاج القطيع وعموماً فإن الرعاية الجيدة والاهتمام بدرجة الحرارة والتهوية والفرشة والإضاءة والتغذية مع النظافة والتطهير بصفة مستمرة يساعد علي تلافي الإصابة بأمراض سوء الرعاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى