الأخبارالمياهمصر

«الرى» ترفع درجة الاستعداد خلال أجازة عيد الفطر التى تتزامن مع موسم الزراعة الصيفي

>>عبدالعاطي: الاستمرار فى رصد زراعات الأرز المخالفة ، والتطبيق الفورى لغرامات تبديد المياه على المزارعين المخالفين

عقد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى الاجتماع الدوري مع القيادات التنفيذية بالوزارة لمتابعة الموقف المائي ومعدلات تنفيذ المشروعات بالمحافظات، وذلك في اطار المتابعة الدورية لمشروعات وأعمال الوزارة ، والاستعداد لموسم أقصى الإحتياجات ، والاطمئنان على جاهزية كافة أجهزة الوزارة أثناء أجازة عيد الفطر المبارك.

كما إستعرض وزير الري الموقف التنفيذي الحالي للمشروع القومى لتأهيل الترع ، والجاري تنفيذه حالياً بمعظم محافظات الجمهورية بتكلفة إجمالية 18 مليار جنيه للمرحلة الأولى التي ستنتهي بحلول منتصف عام ٢٠٢٢ ، كما إستعرض سيادته موقف حصر المساقى الخاصة بالأراضي الزراعية تمهيداً لتأهيلها ، وذلك فى إطار رؤية مستقبلية للتوسع في المشروع القومى لتأهيل الترع ليشمل تأهيل المساقى بهدف تطوير شبكة المجاري المائية بشكل متكامل.

رزق البنك الزراعي المصري

ووجه «عبد العاطى» جميع أجهزة الوزارة برفع درجة الاستعداد وإتخاذ كافة التدابير والاحتياطات اللازمة خلال أيام العيد والتى تتزامن مع فترة أقصى الإحتياجات المائية ، لضمان حسن أداء وكفاءة سير العمل بكافة الإدارت على مستوى الجمهورية ، وذلك بهدف ضمان توفير الإحتياجات المائية اللازمة لكافة المنتفعين.

كما وجه وزير الري بتفعيل غرف الطوارئ بكافه المحافظات ، لتحقيق المتابعة المستمرة لمناسيب المياه وحاله الترع والمصارف وجاهزية قطاعات وجسور المجارى المائية خلال أيام العيد وتلقى أى شكوى والمتابعة المستمرة على مدار الساعة من قبل الوزارة ، مع التوجيه بضرورة التأكد من جاهزيه جميع المحطات وخطوط التغذية الكهربائية المغذية لها وتجهيز وحدات الطوارئ النقالى.

ونبه «عبد العاطى» بضرورة المرور المستمر من قبل أجهزة الوزارة أثناء أيام العيد لرصد زراعات الأرز المخالفة ، والتطبيق الفورى لغرامات تبديد المياه على المزارعين المخالفين ، نظراً لأن محصول الأرز يُعد أحد أكثر المحاصيل إستهلاكاً للمياه ، كما أن زراعة مساحات من الأرز بالمخالفة تنعكس سلباً على قدرة شبكة الترع على توفير المياه اللازمة لفترة أقصي الإحتياجات خلال الصيف.

كما أكد وزير الري على ضرورة جاهزية جميع أجهزة الوزارة أثناء أجازة عيد الفطر من خلال النوبتجيات ، لرصد أى شكل من أشكال التعديات على نهر النيل والترع والمصارف ، والتي يعتبر أخطرها الردم في مجري نهر النيل حيث أن التمادي في ذلك النوع من التعدي يؤدي لتقليص القطاع المائي للمجري وبالتالي عدم التمكن من إمرار التصرفات اللازمة .

وشدد «عبدالعاطي»، علي توجيه الأجهزة الفنية بالتصدى الفورى والحاسم لمثل هذه التعديات وإزالتها فى مهدها بالتنسيق مع أجهزة الدولة المختلفة ، مع إتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة فى هذا الشأن وتحويل المتعدي إلي النيابة العسكرية ، بهدف الحفاظ على المجارى المائية وضمان حسن إدارة وتشغيل وصيانة المنظومة المائية وتحسين الخدمات المقدمة لجموع المنتفعين وحماية أملاك الدولة على المجاري المائية.

ووجه الدكتور عبد العاطى بضرورة الالتزام بالإجراءات الإحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كوفيد-١٩ “كورونا” فى جميع المبانى والمنشآت التابعة للوزارة على مستوى الجمهورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى