الاقتصادالبنوك و البورصة

علاء فاروق: البنك الزراعي يستهدف 200 قرية فى المرحلة الأولى لمبادرة باب رزق لتمويل المشروعات متناهية الصغر

أكد المحاسب علاء فاروق، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، إن مبادرة « باب رزق » لتمويل المشروعات متناهية الصغر، تستهدف في مرحلتها الأولى 200 قرية بجميع أنحاء الجمهورية.

وأضاف رئيس البنك الزراعي خلال اللقاء التعريفي للبرنامج التمويلي « باب رزق »، المنعقد اليوم بإحدى قرى الفيوم، إن المبادرة تعد أحد أدوات البنك لتحقيق الشمول المالي وتمكين المرأة وضم فئة جديدة لتمويل المشروعات متناهية الصغر تبدأ من 2000 جنيه وحتى 10 آلاف جنيه، كمرحلة أولى.

وأكد علاء فاروق على اهتمام المبادرة بالمرأة الريفية، وسعي مصرفه إلى دعمها في إقامة مشروع خاص بها، مثل الصناعات اليدوية الصغيرة، والغزل على النول ومزارع صغيرة لتربية الدواجن.

وأوضح رئيس البنك الزراعي أن البنك مستعد لتقديم الدعم الكامل لصغار الفلاحين بالقرى والنجوع، ومعالجة مشاكل التعثر، لتتغير مرحلة اتسمت بصورة ذهنية سيئة عن المصرف لدى المزارعين، بدعم من وزارة المالية.

يذكر أن أطلق البنك الزراعي المصري، نوفمبر 2020، مبادرة “باب رزق”  لدعم وتمويل المشروعات متناهية الصغر في قرى الريف المصري في 26 قرية في جميع محافظات مصر كبداية للمشروع تماشيا مع سياسات البنك المركزي المصري وتوجيهاته لتحقيق الشمول المالي لكافة فئات المجتمع.

ويستفيد من برنامج « باب رزق » أصحاب الحرف اليدوية الريفية مثل صناعة السجاد والخوص والتريكو وغيرها من الصناعات اليدوية البسيطة التي تستفيد من الموارد المتاحة في محيط بيئتهم الريفية ، بالإضافة إلى صغار التجار من العاملين في تجارة الأعلاف والاسمدة والبذور ومستلزمات الزراعة.

كما تستهدف مبادرة « باب رزق » أيضا ربات البيوت الراغبات في تربية الدواجن والحيوانات المنزلية أو العمل بالصناعات المنزلية من أغذية ومنتجات الألبان والحرف اليدوية البسيطة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى