الأخبارالصحة و البيئةامراضبحوث ومنظماتحوارات و مقالاتصحةمصر

د هبة بدر تكتب: خطة حماية «الحمام» من الأمراض العصبية

>> الإضطرابات العصبية مع حدوث شلل رعاش وعدم التحكم فى الطيران أو المشى أهم الأعراض

باحث أول – معهد صحة الحيوان – مركز البحوث الزراعية – مصر

تربية الحمام لها العديد من المنافع، فهي ليست هواية مُحببة على قلوب العديد من الأشخاص فقط ولكنها تدر الربح المادي إذا ما أحسن المُربي؛ تربية الحمام، وإستغلاله؛ حيثُ تُعد لحوم الحمام ألذ، وأشهى اللحوم البيضاء، وبشكل خاص لحوم الزغاليل.

رزق البنك الزراعي المصري

وليس هذا فقط ولكن تربية الحمام كما أنه سهل التربية، ومتطلباتها ليست كثيرة. ولكن إصابة الحمام بالأوبئة، والأمراض قد تسبب خسائر عديدة ومن اشهر هذه الامراض هي الامراض العصبية في الحمام والتي تتسبب بها هي امراض بكتيريه أو امراض فيروسية وسوف يتم الحديث عنهم فيما يلي:

(أولا ) الأمراض الفيروسية:

فيروس الباراميكسوا  «مرض التواء الرقبة أو الروشة »:

يسبب مرض النيوكاسل فيروس الباراميكسو وفيما مضى كان يُخلط بين داء نيوكاسل وإنفلونزا الطيور وذلك تحت تسمية طاعون الطيور، وفي واقع الأمر لا يمكن الوصول إلى تشخيص دقيق يميز بينها إلا بواسطة التحاليل المخبرية .

مرض شائع الانتشار بين الطيور من فصيلة الحماميات ـ وعلى رأسها حمام الزينة وحمام السباق، لدرجة أن هذا المرض معروف تماماً لكافة الهواة تقريباً. ويعتبر هذا المرض من الأوبئـة المستوطــنة.

وتوجـد 9 أنـواع من فيروس Paramyxo وأشهرها Pmv-1 الذى يتسبب بمرض شبيه بمرض النيوكاسل في الدواجن، بالإضافة إلى 8 أنواع أخرى من هذا الفيروس وهى تصيب الطيور البرية أساساً، ومن ثم فمن الممكن أن تنتقل العدوى للحمام المستأنس كذلك تشبه الإصابة المتقدمة بهذا المرض.

مدة الحضانه :

تكون أطول مدة حضانة بالنسبة للفيروسات الاخري، لذلك يستطيع هذا الفيروس العيش في زرق الحمام لفترة طويلة وبدرجة حرارة متوسطة.

طرق الانتشار والعدوي:

ينتشر بسرعة فائقة بين الطيور بجميع مراحلها العمرية وذلك عن طريق الهواء او الاتصال المباشرلذلك يجب عزل الحمام المصاب بعيدا.

الاعراض:

  • الإضطرابات العصبية مع حدوث شلل رعاش.
  • صعوبة المشي  (عدم التحكم فى الطيران أو المشى).
  • إسهال أخضر متكرر مع وجود دائرة مائية شفافة حول بقعة الإسهال، وتحدث حالة صَرعَ (نوبات الارتعاش وفقدان الوعي الواضح) .
  •  تلتوى الرقبة بشكل ملحوظ.
  • فقدان التوازن الناتج عن شلل تام أو جزئى للرقبة أو الأجنحة أو الأقدام.
  • صعوبة البلع أو الشعور “بتورم في الحلق”ويلاحظ شرب الطائر المريض للمياه بكميات كبيرة أكثر بكثير من الطيور الأخرى.

تقاوم بعض الطيور هذا المرض، وفى الحالات المتقدمة يحدث شلل فى الأرجل ولايتمكن الطائر من الحركة، لكن بعض الطيور تقاوم هذا المرض بشدة ويبدو ميلان خفيف فى الرقبة ـ مع ثبات الحالة أو لدرجة أنها تصبح معه فى حالة توافق، بالرغم من أنها غير متوازنة، ومن الممكن أن تتحسن الحالة وتصبح مستقرة.

تُصنف سلالات فيروس الباراميكسو، مثلها كمثل الإنفلونزا، بحسب ضراوتها ويمكن التميز بين ثلاث عترات:

  1. العترة الضارية:

وهي أكثر العترات فتكاً بالحمام وتتسبب في حالات النفوق الكبيرة.

ويمكن تقسيم هذه العترة إلى ثلاث أنواع على حسب المكان الذي تهاجمه وتتوالد فيه مسببةً أعراضاً مميزة.

  • النوع العصبي: ويظهر في الحالات الحادة وتحت الحادة ويتسبب بالأعراض العصبية للمرض.
  • النوع التنفسي: يظهر عادةً لفترة بسيطة لتتبعه الإصابة الأحشائية أو العصبية.
  • النوع الأحشائي: يظهر في الحالات الحادة وتحت الحادة ويميل الفيروس للجهاز الهضمي وبشكل خطيرفي المعدة الامامية الغدية ، يؤدي هذا النوع إلى نفوق الطيور قبل ظهور أية أعراض.

2- العترة متوسطة الضراوة:

هذه العترة قادرة على إحداث أعراض مرضية طفيفة وتستعمل لتحضير اللقاحات.

3- العترة الضعيفة:

هذه العترة غير قادرة على إحداث أي أعراض مرضية ولذلك فهي تستعمل كلقاح للتحصين. ومن الأمثلة على العترة الضعيفة سلالة هيتشر ب 1 وسلالة لاسوتا.

(ثانيا): الامراض البكتيرية:

  • الباراتيفويد -عدوى السالمونيلا : paratyphoid – Salmonella infection

عدوى السالمونيلا من أخطر الأمراض التى تصيب الحمام ويسببها ميكروب Salmonella typhimuriumخاصة في بداية فصل الصيف وهو مرض الهزة أو السالمونيلا العصبية  فهو من أقوي أمراض الحمام وخطورتة على الطيور الصغيرة (الزغاليل ) أشد لأن الأم الحاملة للميكروب تطعم صغارها من حوصلتها وبالتالى تنقل الميكروب إليهم والذى يكون مميتاً للطيور الصغيرة.

ماهي طرق انتقال العدوي؟

  • تناول طائرالحمام الماء الملوث أو الكلفة غير النظيفة الملوثة بزرق (فضلات) الحمام المحملة بالميكروب يوم وراء يوم حتي يصاب بالمرض.
  • انتقال العدوي من طائر حمام مصاب بمرض الهزة إلي الحمام السليم عن طريق الزرق أو عن طريق الملامسة.
  • انتقال العدوي عن طريق حشرات الحمام فهي تنقل العدوي من الحمام المريض بمرض الهزة إلي طائر الحمام السليم.
  • الميكروب في البداية يكون في الحوصلة ثم ينتشرإلي باقي أعضاء الجسم وهو يصيب الجهاز العصبي عند الحمام لذلك سمي بالسالمونيلا العصبية والكثير من الناس يخلط بينه وبين مرض الروشة بسبب الهزة التي تكون موجودة في رأس الحمام المصاب بمرض الهزة (السالمونيلا العصبية).

الأعراض :

بسبب إختلاف موقع الإصابة، تختلف الأشكال التي قد تظهر بها الإصابة بمرض السالمونيللا وذلك كما يلي:

  • الاصابة المعوية: يكون البراز مخاطي القوام لزجا ذا رائحة كريهة ويضعف جسم الحمامة المصابة بوضوح.
  • الإصابة المفصلية: تستقر بكتيريا السالمونيلا في المفاصل، فتجعلها تلتهب مما يسبب ألماً شديداً للطائرويتورم المفصل المصاب مما يضطرالحمامة لرفع أحد جناحيها أو رجليها ـ لتخفيف الألم.
  • الإصابة العضوية: قد تتكاثر بكتيريا السالمونيلا في الكبد أو الكلى أو البنكرياس أو الطحال ـ مما يسبب خمولاً واضحاً في الجسم.
  • الإصابة العصبية: بعد إختراق السالمونيلا للدماغ ونخاع العظم تتعرض الخلايا العصبية لضغط رهيب، مما يؤدي لإختلال توازن الطائر المصاب ومن ثم حدوث الشلل الرعاش، وينصح بالتخلص من الطائر الذي وصل إلى مثل هذه المرحلة الخطيرة.

يظهر على «زغاليل الحمام» أعراض عصبية وتحدث تشنجات وتقلصات فى الرقبة ثم تلتوى الرأس والرقبة ويحدث عرج نتيجة لإلتهاب المفاصل . ويزداد الظمأ ويظهر اسهال مائى اصفر اللون ثم يضعف الطائر ويهزل حتى ينفق .

الحمام البالغ يظهرعليه خراريج على المفاصل وخاصة مفصل الجناح مما يعوق قدرة الطائر على الطيران بجانب الاعراض العصبية .

ملاحظات هامة:

  • عادة ما تموت صغار الحمام التي تتعرض للسالمونيلا ـ بينما تقاوم الطيور الكبيرة.
  • حتى بعد علاج الطيور المصابة بالسالمونيلا ـ يمكن أن تنقله للطيور الأخرى فهي تظل حاملة للمرض ومتاقلمة معه، ومن ثم تتسع دائرة إنتشارالمرض، لذا ينصح دائماً بالتخلص من الطيورالمصابة بالسالمونيلا ـ سواء تمت معالجتها أم لا.
  • لتشخيص مرض السالمونيلا  من المهم فحص الزرق معملياً أو تشريح النافق، أو بواسطة استنبات بكتيريا السالمونيلا من العضو المصاب، واجراء اختبار الحساسية لاختيار العلاج المناسب. والذي يستغرق وقتا طويلا في العلاج.

زر الذهاب إلى الأعلى