الأخبارالانتاجانتاج حيواني وداجنيمصر

وزير الزراعة: الإنتهاء من قاعدة بيانات الإنتاج الحيواني و 600  نقطة للتلقيح الإصطناعي

>> القصير: مشروع «البتلو» يساهم في خفض الفجوة في اللحوم وتحقيق الاستقرار في أسعار اللحوم

قال وزير الزراعة إنه تم تنفيذ عدد من الإجراءات والخطوات التي تم تنفيذها مؤخراً إنعكست علي حدوث نهضة حقيقية في مجال تنمية الإنتاج الحيواني والتى تمثلت في حصر وترقيم وإنشاء قاعدة بيانات للإنتاج الحيوانى، إحياء المشروع القومى للبتلو، تمصير السلالات و التحسين الوراثى، دعم و تطوير مراكز تجميع الالبان.
وأضاف «القصير»، في تصريحات صحفية الخميس   إنه تم إنشاء عدد (600) نقطة تلقيح إصطناعى بالوحدات البيطرية وتجهيزها بالأجهزة المطلوبة لتنفيذ إجراءات التلقيح الإصطناعى فى القرى بالمحافظات المختلفة، مشيرا إلي أن هذه المنظومة تستهدف تحسين الإنتاج الحيواني وتطوير منظومة رفع كفاءة الإنتاج الحيواني.

وأوضح وزير الزراعة إنه تم اجراء حصر للثروة الحيوانية ولأول مرة حصراً ميدانياً في جميع محافظات الجمهورية وتم وضع خطة طموحه في اطار توجيهات القيادة السياسية تمثلت في توفير عجلات عشار وتحت عشار مستوردة ذات صفات وراثية عالية.

رزق البنك الزراعي المصري

وأشار «القصير»، إلي إنه تم إجراء تحسين وراثي للسلالات المحلية باستخدام التلقيح الإصطناعي من طلائق ذات صفات وراثية عالية لرفع الكفاءة الإنتاجية للسلالات المحلية من اللحوم والألبان .
وأشار «القصير»، إلي أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يدعم مشروع إحياء البتلو ، نظراً لقدرة هذا المشروع على خفض الفجوة في اللحوم وتقليل الاستيراد و تحقيق التوازن والاستقرار في أسعار اللحوم، لافتا  إلى توفير فرص عمل لأبناء صغار المزارعين والسيدات والشباب في الريف و رفع مستوى المعيشة وتحقيق التنمية المستدامة للريف .

ونبه وزير الزراعة الى ان إجمالي التمويل لمشروع البتلو بلغ  5 مليار جنيه لاكثر من 28 الف مستفيد لتربية وتسمين 309 ألف رأس ماشية ، وهو ما ساهم في زيادة المعروض من اللحوم في السوق المحلية وفقا للمواصفات المصرية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى