الأخبارالانتاجمصر

«الزراعة»: لأول مرة يتم تطبيق الزراعة التعاقدية في 3 محاصيل

>> القصير: تطوير 826 مركزا لتجميع الألبان بمختلف المحافظات

قال السيد القصير وزير الزراعة وإستصلاح الأراضي إنه لاول مرة يتم تنفيذ  الزراعات التعاقدية هذا العام  لعدد 3 محاصيل تضم فول الصويا وعباد الشمس وأقطان الإكثار وتستهدف  الدولة زراعة 250 ألف فدان من محصول  الفول الصويا بسعر توريد  8000 جنية للطن  وزراعة عباد الشمس لمساحة 100 الف فدان بسعر 8500 جنية للطن هذا بالإضافة الى التعاقد مع الشركة الوطنية المصرية للتطوير والتنمية الصناعية لتسويق أقطان الإكثار للموسم الجديد 2021 لصالح الشركة على كمية 150 ألف قنطار.
واضاف «القصير»، في تصريحات صحفية الجمعة انه تم ولأول مرة تقنين أوضاع مراكز تجميع الألبان وادخالها ضمن المنظومة الرسمية وضمان وجود بيانات عنها لتقديم كل الدعم اللازم لها ، موضحا إنه تم البدء في تنفيذ المشروع مع عمليات التطوير وحصر لهذه المراكز على مستوى الجمهورية حيث بلغت 826 مركز ، ووضع الضوابط والشروط الخاصة بآليات الترخيص وقامت وزارة الإنتاج الحربي بتصنيع المعدات والأجهزة اللازمة محليا لتوطين التكنولوجيا
وأكد وزير الزراعة  إنه تم إدراج مركز تجميع الالبان ضمن مبادرة البنك المركزي للقروض الميسرة بفائدة (5%) للتخفيف من الأعباء على صغار المربين وتم اعتماد صرف قروض لعدد (97) مركز باجمالى مبلغ 253 مليون جنيه.

ولفت «القصير»، إلي أن الدولة تتحمل الدولة تكاليف إصدار شهادة الاعتماد الدولي (HACCP) لمراكز تجميع الألبان طبقا لتوجيهات الرئيس والتي تتكلف حوالى 50 ألف جنيه لكل مركز، تدعيماً للمربي الصغير وفتح آفاق للتصدير، مشيرا إلي أن المرحلة القادمة سوف تشهد استكمالا للمشروعات الزراعية ذات الأولوية.

رزق البنك الزراعي المصري
زر الذهاب إلى الأعلى