الأخبارالانتاجالصحة و البيئةبحوث ومنظماتمصر

خبير أغذية يقدم نصائح للتعامل مع طهي لحوم الأضاحي بعد العيد

>> عشيبة: ضوابط لـ«شوي» اللحوم علي الفحم القطعيات لها نظام خاص

أكد الدكتور عاطف عشيبة خبير الأغذية والأستاذ في معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية التابع لمركز البحوث الزراعية، أن أهم النصائح الواجب مراعاتها عند طهى وتناول لحم خروف العيد تشمل عددا من النصائح منها:

1-       يجب الحرص في تتبيل لحوم الأضاحى و طهيها جيدا علي درجة حرارة عالية لقتل اي ميكروبات  قد تعلق بها و طهى بعض أعضاء الأضحية الداخلية  مثل ( الكبد، والقلب)  قبل مرور ساعة على استخراجها من جسم الأضحية فى حالة الرغبة فى تناولها أول أيام العيد او يتم حفظها بالتجميد (الفريزر) بعد غسيلها جيدا لحين استهلاكها

رزق البنك الزراعي المصري

2-      يفضل استهلاك لحم الرأس وبعض الاعضاء الداخلية مثل (الكلاوى واللسان والكرشة) فى فترة قصيرة لاتتجاوز اسبوعين من تجميدها لانها سريعة الفساد .

3-      ينصح بتناول اللحوم المسلوقة أو المشوية باستخدام الشواية الكهرباء والابتعاد نهائياً عن تناول اللحوم المحمرة أو المقلية. لأن اللحم أثناء السلق أو الشى يفقد جزءًا كبيرًا من الدهون الموجودة فيه، وبالتالى تقل كمية الدهون به إلى أدنى حد ممكن.

4-      ينصح الإبتعاد عن تناول اللحوم المشوية على الفحم نظرا لاحتوائها على بعض المركبات الضارة نتيجة الأدخنة المتصاعدة من الفحم والتصاقها بسطح اللحم وكذلك لإحتراق الدهن المتساقط على الفحم وتصاعد أبخرة أحتراقه على سطح اللحم

وأضاف «عشيبة»، في تصريحات صحفية لـ«اجري توداي»، إنه فى حالة الرغبة الملحة فى شواء اللحوم على الفحم يجب اتباع النصائح التالية لتقليل المركبات الضارة كما يلى :-

·     التأكد من اشتعال كامل الفحم قبل وضع اللحوم والتأكد من خلوه من الأدخنة و الأبخرة و المواد السامة و خاصة مع تحوله للون المتوهج

·     اختيار اللحوم قليلة الدهن لتقليل الاحتراق

·     غمس اللحوم بمحاليل  حامضية (مثل عصير الليمون و الخل) محتوية على مضادات للأكسدة مثل التوابل  قبل الشي فقط وقد وُجد أن غمس اللحوم بهذه المحاليل قبل الشواء يخفض المركبات الضارة

·     تقليل سمك شرائح اللحم عند الشوي لتقليل الفترة الزمنية اللازمه لنضج اللحم وبقائه فوق مصدر الحرارة

·     ابعاد قطع اللحوم قدر الإمكان من مصدر الدخان مع وضعها بشكل مائل بحيث يتقاطر الدهن بعيدا عن المصدر الحراري

·     تناول الخضروات والفاكهة الغنية بفيتامين E و فيتامين C لما لها من دور في تثبيط عملية تمثيل هذه المركبات بالجسم

·     تنظيف أدوات الشواء كالأسياخ والشوايات والأواني والتأكد من خلوها من القطران والمواد المحترقة وجليها جيدا قبل استخدامها مرة أخرى.

·     التخلص من الأجزاء المحروقة من اللحوم وعدم أكلها

وأوضح خبير الأغذية ان اللحوم المطهية وبخاصة المسلوقة تفسد سريعا وتجف  و لذا يجب حفظها فى وعاء مغطى بالثلاجة على ان تستهلك خلال يومين  ويمكن حفظها بالفريزر لمدة اطول ، وإنه لا بأس للمصابين بمرض السكر او الضغط الدم او غيرها من الامراض المزمنة من تناول لحوم الاضاحي بمقدار محدود وصغير ، بحيث يكون مطهياً مع الخضار، وأن يبتعدوا عن تناول الدهون و الملح.

وشدد «عشيبة»، علي إنه يجب استهلاك اللحوم المطهية خلال ساعتين على الاكثر من طهيها او حفظها بوضعها فى الثلاجة (لمدة لاتزيد عن يومين) او بالفريزر لحفظها لفترة أطول، موضحا إن اللحوم تحتاج الي حوالي خمس إلى ست ساعات في الهضم وعليه فأن تقليل كمية الحوم المتناولة من الأمور الضرورية لتقليل مدة هضمها في المعدة بحيث لا تسبب مشاكل في الهضم، او مشاكل فى القلب والكلية، لأن الإفراط في تناول اللحوم يجعل الدم محملاً بكميات من البروتينات التى تمثل عبئ على الكلي.

وأشار خبير الأغذية إلي أن الإفراط فى تناول لحوم الضأن و خاصة المرتفعة فى محتواه من الدهن  يؤدى الى زيادة مستوى دهون  الدم و الكوليسترول الضار داخل الجسم و انخفاض مستوى الكوليسترول الحميد مما يؤدى الى أمراض القلب و تصلب الشرايين

وشدد «عشيبة»، علي إنه يجب الابتعاد عن تناول الشوربات الدسمة والتى تعد من أكثر الأطباق الشهية مع ضرورة نزع الطبقة الدسمة  للشوربة قبل تناولها تفاديا لحدوث ارتفاع فى الكوليسترول أو أى زيادة فى الوزن، موضحا أن طبق الأرز يعد من أكثر الأكلات المصاحبة للحوم فى أيام عيد الأضحى فيجب اعداده  باستخدام مرقة منزوعة الدسم لإكسابه النكهة بدون استخدام زيت أو سمن أو اللجوء إلى طبخ الأرز مسلوقاً فى الماء ثم إضافة النكهة إليه باستخدام الأعشاب والتوابل المختلفة

وأشار خبير الأغذية إلي أن تناول طبق سلطة خضراء يحتوي علي جميع الخضروات الورقية لأنها تساعد الجسم على التخلص من الدهون الضارة الموجودة في اللحوم وخاصة لحم الخروف، كما أنها تنظم حركة الأمعاء وتمنع الإمساك والمغص المعوي.

ولفت «عشيبة»، إلي أهمية الحرص على  تناول البقدونس لأنه يساعد على تخليص الجسم من الدهون الضارة الموجودة مع اللحوم، كما أنه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة تمنع تراكم الدهون الضارة على جدران الشرايين، يساعد على تخليص الجسم من حمض البوليك الذي يرتفع بالدم نتيجة تناول لحوم العيد، كما أن البقدونس ينشط من إفراز العصارة الصفراوية فيساعد على عملية الهضم والتمثيل الغذائي وأيضا من فوائد تناول البقدونس مع لحوم العيد أنه يخلص الجسم من الأملاح الزائدة والضارة التي تتراكم داخل الجسم، وذلك لأنه مدر للبول

وشدد خبير الأغذية علي أهمية الحرص على إضافة الثوم إلى اللحم المفروم لأنه يحتوي علي مضادات أكسدة تمنع تراكم الدهون داخل الجسم، بالإضافة إلى أنه مطهر للجهاز الهضمي بصورة كبيرة، وتناول مشروب مغلى من البردقوش بعد الوجبة يخلص الجسم من الدهون الزائدة الموجودة بلحوم العيد وعدم شرب المياه الغازية في أثناء أو بعد تناول الوجبة مباشرة لأنها تتسبب في عسر الهضم واضطرابات المعدة.

زر الذهاب إلى الأعلى