الأخباربحوث ومنظماتحوارات و مقالاتمشروعات الريمصر

أشرف النجار يكتب: تجهيزة (HDPE) المُعلقة بالري المحوري التقنية الحديثة لتوفير المياه  

>>هذه المنظومة تساهم في تقنين مياه الري وترشيد الطاقة وزيادة الإنتاج الزراعي

إستشاري النظم الحديثة في الري – شركة ATIC

تتجه مصرنا الحبيبة بالقيادة السياسية الرشيدة والواعية وبرئيسنا الحكيم القادر النشط نحو الزراعة والمشروعات الزراعية الكبرى التي كانت وستبقى دائماً الحل الأمثل والدائم للسير باقتصادنا في الاتجاه السليم والقويم الذي يدعم هذه البلد العظيم ويرفع من مقدراته ويجعلنا نعود سلة غذاء الدنيا بأسرها وفي مصاف الدول الكبرى باستراتيجية وفكر حكومة لا تعرف الكلل أو الملل وشعب لن تعرف البطالة له طريقاً بإذن الله تعالى.

رزق البنك الزراعي المصري

والري من مقومات الزراعة الأساسية بل وعمود خيمتها الأول فبه تحقق هذه المشروعات أهدافها التي تساهم وتدعم اقتصاد بلدنا بقوة ، والمساحات الزراعية الكبيرة والمشروعات العملاقة التي تقيمها مؤسسات الدولة المختلفة وعلى رأسها قواتنا المسلحة الباسلة وكافة الشركات الزراعية الكبرى ، كل هذه المشروعات تعتمد على نظام الري المحوري

Pivot Irrigation System)) ولتوضيح شكل وكيفية الري ببساطة شديدة فهو عبارة عن ماسورة طويلة مثبت بدايتها في مركز قطعة الأرض وتدور حول نفسها على عجلات لتغطي مساحة من الأرض على شكل دائرة كبرى قد تزيد مساحتها عن 150 فدان أي أكثر من 630,000 متر مربع للدائرة أو قطعة الأرض الواحدة.

ونحن شركة ATIC استطعنا بفضل الله تعالى أن نسهم في دعم أسلوب أو طريقة الري هذه بالتقنين والمحافظة على المياه مع تعظيم ربحية أو انتاجية المشروع الزراعي ، فمشروعات الزراعة كما أشرنا فيما سبق تعتمد على الري بأجهزة البيفوت وكان هدفنا الأول تقنين تلك المياه ـ سواء كانت المياه تتعرض لمشاكل النقص والعجز أو فيها وفرة ـ حيث ان هذا التقنين والتوجيه السليم والمباشر للزراعات دون إهدار في المياه مع الحفاظ على المحصول بل وزيادته هو هدف الشركة من أعمالها ( إنها معادلة صعبة ) وتتحقق هذه المعادلة على أرض الواقع فعلياً .

وللتوضيح أكثر فإن ماسورة جهاز البيفوت التي تسير بها مياه الري تكون مصنوعة من الحديد وهذا المعدن يجعل مياه الري تفقد قدراً كبيراً من الضغط حتى أنها في بعض الأجهزة يكون الضغط في آخرها ضعيفاً جداً وبالتبعية يجعل ذلك الزراعات في نهاية الجهاز ضعيفة الإنتاج مما يقلل من كمية ويؤثر في نوعية المنتج الزراعي بخلاف أن المعدن يصدأ أو تتفاعل مادته مع عناصر التسميد وتركيبات أو مكونات مياه الري المختلفة ، لذا فقد بحثنا في جعل المياه تسير في ماسورة من مادة مختلفة في خامة التصنيع بحيث تجعل الفقد في ضغط  مياه الري أقل كثيراً ولا تتفاعل مع ما تحتويه المياه من عناصر أساسية أو ما يضاف في عمليات تسميد الزراعات وكانت نتيجة دراساتنا علمياً وعملياً وحقلياً وإحصائياً بالأرقام أن مادة البولي اثيلين تحقق أهدافنا تلك واعتمدنا لتأكيد هذه النتائج على دراسات باحثين ثلاثة على مستوى العالم هم :

Hazen Williams &  Darcy Weisbach  &  Fanning Churchill

هؤلاء درسوا مقارنة فرق حجم فقد الضغط في أنواع وخامات مواسير المياه المختلفة وراجعنا الفرق بين الماسورة الحديد والماسورة البولي اثيلين وتحقق من خلال دراساتهم ومراجعتنا تلك ما بحثنا عنه ويتضح من خلال ( جدول رقم 1 )  ، وعليه فقد قمنا بتصنيع ما أطلقنا عليه التجهيزة حيث صنعنا ماسورة من مادة البولي اثيلين عالي الكثافة HDPE يتم تعليقها بالبيفوت وبطول الجـــــهاز ( الشكل الموضح بالصورة المرفقة ).

وبدأنا تطبيق ما تم التحضير له على أرض الواقع ونفذنا تركيب التجهيزة HDPE  في أكثر من مشروع زراعي كبير وعلى زراعات ومحاصيل مختلفة وكانت أول مقارنة تمت بين جهازين بيفوت تم تركيب تجهيزة HDPE في أحدهما والآخر لم يتم التركيب فيه والجهازين تم زراعتهما بمحصول القمح وحرصنا على أن يكون تاريخ الزراعة واحد وكافة المعاملات والعمليات الزراعية من تسميد وخدمة زراعية متطابق تماما من حيث الكيفيةً والكميةً وتاريخ كل عملية وتحققت بفضل الله النتيجة المرجوة والمستهدفة سواء بتقنين المياه أو توفير الطاقة وزيادة المحصول كما هو واضح بالأرقام والنتائج الفعلية ( جدول 2 ) ، ولم نكتف بالتجربة على زراعة القمح بل وقمنا بتركيب تجهيزة HDPE بزراعات البطاطس بعرواتها المختلفة والفول السوداني وبنجر السكر وسوف نعرض كافة النتائج المحققة بهذه المحاصيل تبعاً.

الخلاصة :

تركيب التجــهيزة المُعلقة HDPE تحقق وفــرة في الإنتــــاج والتــوزيع العــــادل وتقنين مياه الري في البيفوتات القديمة بل وحتى الجـديدة مع تقليص تكلفة كمية الطاقة والميــاه.

في نهاية المقال أرجو أن أكون قد استطعت توصيل ما أصبو إليه من دعوة لنشر التجهيزة  HDPE في جميع البيفوتات الجديدة والقديمة القائمة بالمشروعات الزراعية بمصرنا الغالية وتكون رسالتنا دائما ان أفضل مقومات وأهداف الاستثمار الناجح تتحقق دائماً من تعظيم الربح والإنتاج وتقليص التكليف والنفقات .

نرجو أن لا تترددوا في التواصل أو الاستفسار حول ما لم أكن قد وفقت في توضيحه.

مع تحياتي وشكري.

 

زر الذهاب إلى الأعلى