الأخبارالانتاجمصر

وزير الزراعة يبحث مع وزير الثروة الحيوانية والسمكية بجنوب السودان التعاون في مجالات دعم القدرات والأمصال واللقاحات

>> القصير:  الخبراء المصريون جاهزون لتقديم الخبرات في مجالات الإستزراع السمكي والإستثمار الزراعي

التقي  السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أونيوتى أديجو  وزير الثروة الحيوانية والسمكية بجنوب السودان بحضور المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية وبعض قيادات الوزارتين  لبحث معه آفاق التعاون بين البلدين في مجال الثروة الحيوانية والسمكية وتأهيل الكوادر الفنية في جنوب السودان في مجالات النهوض بمجالات التعاون المشترك بين البلدين.

وقال «القصير »، في تصريحات صحفية الثلاثاء ان هذه اللقاء يأتي  في إطار توجيهات القيادة السياسية بتقديم كل الدعم للأشقاء في جنوب السودان التي تربطنا بها علاقات تاريخية وأزلية كما يأتي اللقاء بعد زيارة وزيرة الزراعة في جنوب السودان إلى القاهرة في نوفمبر 2020 ثم زيارة وزير الزراعة المصري إلى جوبا في ابريل الماضي

رزق البنك الزراعي المصري

‏واضاف وزير الزراعة أن دولة جنوب السودان تمتلك مساحات كبيرة من الأراضي الخصبة وايضا مناطق شاسعة للاستزراع السمكي وبعد تنمية هذه الموارد يمكن تغطية كل احتياجات السكان هناك وتحقيق فائض للتصدير موضحا إنه تم بحث الجوانب المشتركة للتعاون في مجال الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية ودعم القدرات والامصال واللقاحات والقوافل البيطرية.

وأوضح «القصير»، أن الخبراء المصريين جاهزون للسفر الى جنوب السودان ومساعدة الأشقاء هناك نظرا للخبرة المصرية الكبيرة في هذه المجالات ، مؤكدا إنه بحث  أيضا مع “أديجو” التعاون في مجال الثروة الداجنة خاصة بعد اعتماد منظمة صحة الحيوان العالمية بخلو 30 منشأة مصرية من انفلونزا الطيور وبالتالي تستطيع مصر توفير احتياجات الاشقاء السودانيين من الدواجن بدلا من استيرادها من دول أخرى بالإضافة إلى التعاون في مجال البحوث الزراعية.

‏ولفت  وزير الزراعة إلي أن الوفد السوداني سوف يقوم بزيارات ميدانية لبعض المعاهد البحثية والمشروعات الزراعية للاطلاع على النهضة التي تشهدها مصر في هذا المجال، ومنها المعامل التابعة لمركز البحوث الزراعية ذات العلاقة بصحة الحيوان، في إطار الإستفادة من الخبرات المصرية في مجالات حماية الثروة الحيوانية والداجنة من الأمراض التي تهدد الإنتاج والصحة العامة.

‏ومن ناحيته وجه أونيوتى أديجو  وزير الثروه الحيوانيه والسمكية بجنوب السودان وجه الشكر لجمهورية مصر العربية على الدعوة وحسن الاستضافة  وأن الاجتماع الذي عقده وزير الزراعة المصري كان مثمرا للغاية موضحا إنه تم مناقشة  الدعم الذي يمكن أن تقدمه مصر لجمهورية جنوب السودان في مجالات الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة .

وأضاف وزير جنوب السودان أن ذلك يتم من خلال بناء القدرات عن طريق  ارسال متخصصين مصريين لجنوب السودان لنقل الخبرات المصرية هناك وامكانية تزويدنا باللقاحات والمعدات الازمة للاستفادة بالثروة الحيوانية التي تتمتع بها جمهورية جنوب السودان ‏وامكانية التعاون بين البلدين في مجال استيراد وتصدير اللحوم والدواجن .

‏وأوضح “أديجو” أننا ناقشنا أيضا حاجة جنوب السودان لمراكز لبناء القدرات في مجالات الدواجن وتجميع الالبان والاستزراع السمكي ‏علي أن يقوم السادة الفنيين من مصر وجنوب السودان بالإتفاق علي بنود التعاون الفني ‏ويتم وضعها في اطار مذكرة تفاهم للتعاون المشترك.

والجدير بالذكر أن هناك وفدا رفيع المستوى برئاسة السيد /جيمس واني إيجا نائب رئيس دولة جنوب السودان يزور القاهرة حاليا لبحث آفاق التعاون بين البلدين في جميع المجالات وعقدت بالأمس إجتماعات الدورة الاولى للجنة العليا بين مصر وجنوب السودان برئاسة د مصطفى مدبولى رئيس الوزراء ونائب رئيس الجمهورية بجنوب السودان.

زر الذهاب إلى الأعلى