الأخباربحوث ومنظماتحوارات و مقالاتمصر

د سماح فاروق تكتب: إجهاض الأغنام المستوطن  «الاجهاض بالكلاميديا»

 باحث وحدة الكلاميديا – معهد بحوث الصحة الحيوانية – مركز البحوث الزراعية – مصر

الإجهاض هو عندما ينتهي الحمل وتفقد النعجة حملها ، أو تلد الحملان الضعيفة أو المشوهة التي تموت بعد فترة وجيزة من الولادة وتعد مشكله الاجهاض واحد من العقبات المهمة التي يعاني منها مربي الأغنام والماعز وان من اصعب اللحظات على مربي الحيوان و خاصة الماعز لحظة فقدان احد اناث القطيع لصغارها بالاجهاض وما قد يصاحبة من التهاب الضرع او قد تسوء الامور الى ان تنتهي اخيرا بالتخلص من الام و التي قد تكون ذات قيمة مرتفعة و خاصة عند صاحبها .كما ان الاجهاض يمكن أن ينقص من عدد الولادات الى مستويات قياسية خصوصا عند عدم التدخل السريع حيث يمكن أن تتراوح نسبة الخسائر من 10% الى 90% من مجموع الأمهات الحوامل.

رزق البنك الزراعي المصري

لقد وجد أن كثير من الأمراض المعدية تسبب إجهاض في الماعز مثل مرض البروسيلا والكلاميديا و السالمونيلا التوكسوبلازما وغيرها. و من الأسباب الأخرى التي تسبب الإجهاض في الماعز نجد التسمم بالنباتات السامة و الإصابات في منطقة البطن للإناث الحوامل  ويكون التشخيص من أهم الوسائل لتحديد المسبب ويفيد ذلك في الوقاية مستقبلا.

اجهاض الاغنام المستوطن – الاجهاض بالكلاميديا (Chlamydial Abortion in Ewes) : هو احد الأسباب المعدية شيوعًا لإجهاض الأغنام الاجهاض نتيجة عدوى وتكاثر جراثيم الكلاميديا في المشيمة في الاسابيع ال 6 الاخيرة قبل الولادة او حدوث ولادات مبكرة.

العامل المسبب :

الكلاميديا المجهضة (Chlamydia abortus) و التي تم اعادة تسميتها في عام 1999 بالكلاميديا الببغائية – المتدثرة الببغائية , و الكلاميديا ​​هي مجموعة متنوعة من البكتيريا سالبة الجرام داخل الخلايا وتستطيع البكتيريا المسببة للمرض أن تعيش في الوسط الخارجي لعدة أسابيع او شهور

يعتبر ميكروب الكلاميديا من اهم اسباب الاجهاض في الماعز ،و قد تكون مصاحبة بالتهاب رئوي و احمرار العين و التهاب المفاصل ، تعتبر الاغنام المريضة و الحاملة للعدوى بشكل خفي مصدر للعدوى حيث يتم طرح العامل المسبب بعد الاجهاض بكميات كبيرة من خلال السوائل و الاغشية الجنينية و السوائل المهبلية.

العدوى:

تنتقل بعده طرق منها بالأساس عبر الفم وتواجدها بالأعلاف و الماء والتلامس المباشر مع البرازر الملوث بالميكروب بالإضافة الى امكانية انتقالها عبر الدم ، او عن طريق الحشرات التي تتغذى على الدم ، حيث انها تتكاثر في دم الحيوانات المريضة و الجهاز التناسلي للاناث قد لا تظهر ايه اعراض على الام غير افرازات مهبلية مدممة من يومين الى 3 ايام قبل الاجهاض ، و بالطبع يحدث افراز للميكروب مع الافرازات الرحمية المصاحبة للاجهاض و في حالة عدم اكتشاف او علاج الميكروب قد يتكرر الاجهاض في المرة الثانية .

الاعراض المرضية :

يحدث الاجهاض في الاسابيع الثلاثة الاخيرة من الحمل   بغض النظر عن زمن حدوث الإصابة، و نادرا ما تشاهد اجهاضات في النصف الاول من الحمل. من الممكن ان تسبب الاصابة ولادات مبكرة او ولادة مواليد ضعيفة تنفق خلال ايام بعد الولادة. اذا ظهر المرض في قطيع للمرة الاولى فتصل نسبة الاجهاض الى 20-60 %. تصاحبه بعض الاعراض مثل افرازات بنية اللون مع علامات التهاب الرئة عند الحملان وولادة خراف ضعيفة تظهر عليها علامات التهاب القرنية والمفاصل ثم موتها مباشرة بعد ذلك.

يظهرعلى الجنين تحنط بسيط . نادرا ما تلاحظ آفات واضحة عليه ولكنه قد يظهر استسقاءً واعتلالا في العقد اللمفية واحتقان الكبد. ويوجد التهاب في المشيمة مع ظهور تنكرزات. نادرا ما تجهض النعاج أكثر من مرة بسبب الكلاميديا ولكنها تبقى مصابة بها بشكل دائم وتفرز الجراثيم عبر مفرزات الأجهزة التناسلية قبل الإباضة بيومين أو ثلاث وبعدها أيضا بنفس المدة. وتصاب الكباش وتكون سببا بانتقال مسببات المرض تناسليا.

عند الاصابة المزمنة في القطعان تجهض عادة النعاج التي تحمل للمرة الاولى و غالبا ما تحدث الاجهاضات في الحمل الاول او الثاني و تكتسب الحيوانات التي تشفى من المرض مناعة تستمر لفترة طويلة (عدة سنوات) و قد تكون دائمة و بسبب تدني المعيار المناعي مع مرور الزمن قد يحدث اجهاضات فردية في القطيع.

طرق العلاج

لعلاج حالات الاصابة بميكروب الكلاميديا يعطي تيتراسيكلين او اوكسي تيتراسيكلين او كلوتيتراسيكلين حقن عضلي 20 مجم / كجم في اليوم 105 و اليوم 120 من الحمل مما قد يمنع الاجهاض ، ولكنه لايمنع افراز الميكروب مع سوائل الولادة

بعض الدراسات الوبائيه للمرض فى مصر

أظهرت نتائج بعض الدراسات المعمليه ( سيرولوجيه  – جزيئيه ) عن الكلاميديا فى بعص مزارع الاغنام والماعز والابقار فى مصر أن نسبة الكلاميديا ​​المجهضة  فى الاغنام قد تفوق 70% مقارنه بالابقار والماعز

ملاحظات هامة للأخوة المربين :

  • العناية التامة بالنعاج الحوامل على المستويين الصحي والغذائي فعلى الصعيد الصحي يلزم متابعة وضع صحة الأغنام وملاحظة أي تغير صحي من خلال تسجيل درجات الحرارة والاهتمام بصحة النعاج الضعيفة وعرضها على الفنيين البيطرين ، أما على الصعيد الغذائي فإن الأمر يلزم توفير كافة العناصر الغذائية وخصوصا الفيتامينات والأملاح والأحماض الأمينية الأساسية.
  • عزل الحيوانات المريضة وتعقم الأدوات والمواد الملوثة بمفرزات تلك الحيوانات .
  • الاتصال السريع بأقرب مركز بيطري وإيصال الجنين والمشيمة لغرض اجراء العمل الخيري المطلوب لتشخيص سبب الاجهاض بعد الادلاء بالقصة المرضية بشكل صحيح دون زيادة أو نقصان لأن هذه المعلومات تمكن الفنيين من التشخيص الصحيح .
  • تطبيق جميع التعليمات التي يوصي بها الفنيون البيطريون حول معالجة مشكلة الاجهاضات .
  • دفن أو حرق الأجنة والمشيمة منعا لانتشار الاصابات .

زر الذهاب إلى الأعلى