الأخبارمصر

وزير الزراعة: الدولة المصرية تستهدف الاستفادة من تجارب القطاع الخاص في التوسع في مشروع تحديث الري بالاراضي القديمة

>>القصير: مصر نجحت في تصدير 350 منتجا لاكثر من 150 دولة رغم جائحة كورونا

قال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي إن تنظيم معرض صحارى الزراعي هذا العام هذا العام يأتي في إطار الاهتمام الذي توليه الدولة المصرية بقطاع الزراعة والعالم بشكل عام عقب أزمة كورونا وذلك إما يتسم به القطاع من مرونة.
أضاف في مؤتمر صحفي على هامش افتتاحه لمعرض صحاري أن القطاع الزراعي مرن ويتسم بأنه تشاركي ومترابط بالقطاعات الاخرى، حيث أنه يستوعب 25% من العمالة ويشكل نسبة كبيرة من الدخل القومي، لذلك فإن كل الدول تهتم بالزراعة مشددا علي اهمية التواصل بين الحكومة والشركات الزراعية للنفاذ الي الاسواق الافريقية عبر بوابة المزارع المصرية في افريقيا.
أوضح وزير الزراعة أن الدولة المصرية تهتم بالقطاع الزراعي الذي يشهد نهضة غير مسبوقة لما يساهم به في تحقيق الأمن الغذائي، وذلك من خلال مشروعات للتوسع الأفقي والرأسي، ومشروعات التحول من الري بالعمر إلى الري الحديث الذي يوفر في المياه والأسمدة والطاقة مشيرا الي اهمية دور الشركات المصرية في التعاون مع الحكومة لتقديم التسهيلات اللازمة للتوسع في تنفيذ مشروع الري في الاراضي القديمة والتحول الي الري الحديث بدلا من الري بالغمر.
أكد «القصير » أنه لمس خلال جولته في المعرض الزراعي اهتمام كبير للشركات بمشروعات التحول من الري بالغمر للري الحديث وهو المشروع الذي تشجعه الدولة من خلال البنوك الوطنية لتمويله بدون فوائد وأصبح احد المشروعات القومية وهَو «ضرورة ملحة» في ضوء اهتمام الدولة المصرية بمشروعات التوسع الأفقي في الدلتا الجديدة ومشروعات المليون ونصف فدان.
وشدد وزير الزراعة علي أن الدولة المصرية وفي ضوء مبادرة حياة كريمة التي أطلقها الرئيس السيسي ستعمل على التوسع في المشروعات الزراعية والإنتاج الزراعي والذي بهدف تحسين الدخل ومن بين تلك المشروعات مراكز تجميع الألبان، ومشروع قروض مشروع البتلو، كما أنه يتم أيضا حاليا انشاء مراكز الخدمات المتكاملة موضحا ان هذه المشروعات تساهم في تطوير خياك ابريف المصري وترفع من جودة المحاصيل الزراعية.
لفت وزير الزراعة إلى أن الصادرات الزراعية المصرية تشهد طفرة كبيرة، وهو ما أظهره تقرير وزارة الزراعة الإسبانية الصادر امس، التي أكدت تفوق الصادرات الزراعية المصرية عالميا، وبالتحديد الموالح المصرية التي احتلت المرتبة الأولى عالميا، كما أنه تم فتح ما يقرب من 150 دولة لتصدير 350 سوق عالمي.
وجه الوزير الشكر للمزارعين لما بذلوه مجهود لتوفير السلع للمصريين خاصة خلال أزمة كورونا، ففي الوقت الذي يعاني العالم من توفير السلع الزراعية لم تنقص سلعة في الأسواق المصرية.

اجري توداي على اخبار جوجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى