الأخبارالانتاجالصحة و البيئةبحوث ومنظماتمصر

إجتماع تمهيدي ثان لـ«المجلس العربي الأفريقي للزراعة» استعدادا للقاء أمين جامعة الدول العربية

>> طرخان: أكبر كيان تنموي إقتصادي يقود قاطره التنميه الاقتصادية الشاملة والمستدامة عربيا وإفريقيا

يعقد المجلس العربي الأفريقي للزراعة والشراكة من اجل التنميه»  «تحت التأسيسي»، الاجتماع التمهيدي الثاني قريبا بقياده اللواء مجدي علي ابو المجد بمشاركه عدد من الخبراء والمسؤولين العرب والأفارقة لاستعراض ووضع آليات التعاون الاقتصادي بين كافة الدول الأعضاء لإستعراض الرؤية المصرية التي تعتمد علي إنشاء أول سوق إقتصادية بالمنطقة العربية الأفريقية لخدمة التنمية الاقتصادية المستدامة قبل عرضها علي الجامعة العربية.

قال الدكتور خالد شعبان طرخان الامين العام المساعد للمجلس «العربي الافريقي للزراعة والشراكة من اجل التنميه» أنه تم تشكيل وفد عالي ورفيع المستوي من اعضاء المجلس يضم وزراء سابقين وسفراء وشخصيات عامه كبيره استعدادا للقاء المرتقب مع الوزير أحمد ابو الغيط أمين عام جامعه الدول العربية لعرض الرؤية التي قام بأعدادها المجلس العربي الافريقي للزراعة والشراكة من اجل التنميه بكافه محاوره السياسية والاقتصادية والتنفيذية والمبادرات التي طرحها ويطرحها المجلس علي الامين العام تفصيليا تمهيدا لعرضها علي المجلس الوزاري والقمه العربية الاقتصادية المقبلة .

رزق البنك الزراعي المصري

وأضاف «طرخان»، في تصريحات صحفية الأثنين إنه تم تشكيل وفد المجلس المكون من اللواء مجدي علي أبو المجد قائد سلاح المظلات السابق رئيس المجلس العربي الافريقي للزراعة والشراكة من اجل التنميه واللواء الشافعي محمد حسن ابو عامر مساعد وزير الداخلية الاسبق نائب رئيس المجلس والدكتور ايمن فريد ابو حديد وزير الزراعة الاسبق نائب رئيس المجلس والسفيره هاديه صبري وزير مفوض  سابق بجامعه الدول العربية رئيس قطاع الشئون الأفريقية بالمجلس والدكتور خالد محمود ابو زيد المدير الاقليمي لـ«سيداري» نائب رئيس المجلس للشئون الخارجية  وامل مسعود نائب رئيس الإذاعة والتليفزيون مدير عام العلاقات العامة والاعلام وفنون الاتصال بالمجلس والدكتور خالد شعبان طرخان منسق عام التعاون بين الزراعة والري الامين العام المساعد بالمجلس.

وأضاف « طرحان» ان المجلس العربي الأفريقي للزراعة والشراكة من أجل التنمية يعد أكبر كيان تنموي إقتصادي يقود قاطره التنميه الاقتصاديه الشامله والمستدامه عربيا وإفريقيا نحو أفاق مستقبليه تعزز كافه الجهود المبزوله لتحقيق الامن القومي الغذائي لكافه الدول الاعضاء والراعي الرسمي للمجلس جمهوريه مصر العربيه دوله المنشأ والتأسيس والمقر والتي تسعي لتحقيق نهضه إقتصاديه تكنولوجيه ولوجستيه حديثه وغير مسبوقه تلبي كافه طموحات الدول الاعضاء علي كافه مستويات ومسارات التنميه الاقتصاديه

وأوضح الأمين العام المساعد للمجلس العربي الأفريقي للزراعة ان الاجتماع التمهيدي المقبل سوف يستعرض كذلك مجموعة أفكار تنموية لخدمة التعاون الاقتصادي في كافه المجالات الزراعيه العربيه والأفريقيه ضمن رؤية الدولة المصرية لدعم هذا التعاون الوليد نحو افاق مستقبليه تحقق أمال وطموحات الشعوب العربيه والافريقيه في مجالات التنميه والتعاون الاقتصادي والسلام بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأشار «طرخان»، أن المجلس الجديد يلقي دعما سياسيا يوفر له واقعيه الحركه وقابليه التنفيذ علي أرض الواقع العملي دون القفز الي المجهول لتحقيق نجاحات منقطعه النظير  وإرسال رساله عالميه عظيمه الاثر في حياه الشعوب العربيه والافريقيه من القيادة السياسية المصريه وجميع الأشقاء العرب والأفارقة من خلال هذا الكيان الاقتصادي التنموي لتبعث الامل والسلام والاستقرار والاطمئنان للجميع .

وأوضح الأمين العام المساعد للمجلس العربي الأفريقي للزراعة أن الرؤية المصرية تستهدف بشكل اساسي إنشاء أول سوق إقتصادية بالمنطقة العربية الأفريقية لخدمة التنمية المستدامة بمفهومها الشامل الاوسع والاعم، مشيرا إلي أن المجلس يعد إنطلاقا للعمل العربي الأفريقي المشترك في القطاع الزراعي لتجميع الفكر الزراعي العربي الافريقي وتبادل الرؤى والخبرات والاستشارات العلمية والفنيه، وتبادل الخبرات والمعلومات العلميه بين جميع الدول العربية والافريقية وخاصه في أمور تخص الموارد الطبيعية.

ولفت «طرخان»، إلي أن وحدة اللغة للدول العربية والافريقيه وتقارب الثقافة والأديان والظروف البيئيه والاجتماعية والاقتصادية أوجدت مناخاً ملائماً لضرورة تفعيل هذا التقارب في مواجهة كافه التحديات من خلال تأسيس المجلس العربي الافريقي للزراعه والشراكه من اجل التنميه، موضحا  انه سيتم العمل علي إيجاد فرص استثمارية تكاملية لاقتصاديات السوق العربية الافريقيه المشتركة من منظور شمولي واضح بغرض تعظيم الاستفادة القصوى من أنشطة التعاون بين كافة الدول في المنطقة العربية وأفريقيا للإستفادة من تكامل الموارد المختلفة تحت مظلة جامعة الدول العربية.

وشدد الأمين العام المساعد  للمجاس العربي الأفريقي للزراعة علي أهمية وضوح المفهوم بآفاق رحبة بغرض تحقيق أهداف اقتصادية وعلمية واجتماعية تنبع من الرؤية المستقبلية للتعاون بين دول المنطقة العربية والأفريقية وتفعيل التكامل بين الإدارات القائمة على شئون الموارد الطبيعية لتحقيق الأمن القومي الغذائي العربي والافريقي من خلال رؤية عربية  أفريقية مشتركه وهو ما سيقوم به المجلس لتقديم المشورة الفنية لتقريب وجهات النظر بين الدول العربية والإفريقية لتعميق التعاون العربي و الإفريقي ودعم العمل المشترك والمساعدة في إدارة الأزمات العربية والافريقية.

ووضع رؤى مشتركة حول الإدارة المتكاملة للموارد الطبيعية(الأرضي والمياه) لدول المجلس العربي الإفريقي للزراعة والشراكة من أجل التنمية وإعداد كوادر تعمل على تفعيل السياسات الاقتصادية بقصد عمل الإصلاحات والتغيير والتحول من ثقافه الوفره النسبيه إلي سياسات وثقافات الندرة النسبية الخاصة بالموارد الطبيعية (الأراضي – المياه) في الدول العربية والإفريقية ، ونشر المفاهيم والأسس وقواعد القانون الدولي كوسيلة لتقليل مخاطر النزاعات وتوسيع الفكر الشمولي في المصالح الاقتصادية وتعزيز المهارات والخبرات وإجادة تقنيات التأثير والمفاوضات والتوسط وخلق بيئة وسطية للتفاهم والحوار وضبط الاتصال بين الدول المشتركة في المجلس، من خلال التركيز على أهمية العلاقات الدبلوماسية كآلية للعمل العربي الإفريقي المشترك في نطاق اقتصاديات السوق من خلال رسم السياسات الزراعية للدول العربية والأفريقية .

ومن المخطط أيضا أن يكون هناك فروعا للمجلس أو أكثر من فرع  في أقطار عربية أو إفريقية أو خارج الوطن العربي في دولة أجنبية حتي يكون المجلس صوتاً عربياً افريقيا واحداً يدعم كافة الحقوق العربية والإفريقية في كافه المحافل الدولية بشأن استخدامات كافه الموارد الطبيعية “الأرض- المياه”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى