الأخبارالاقتصادمصر

أخطر تقرير عن صناعة الألبان: 55% من حجم الإستهلاك للألبان المعالجة حراريا و 45% للألبان السائبة

>>«الزراعة»: مراكز تجميع الألبان لحل مشاكل الصناعة و«التغذية المدراسية لتعظيم الإستفادة من الإنتاج

نظمت شركة “بيتي” المتخصصة في مجال الصناعات الغذائية والألبان، ورشة عمل موسعة بالتعاون مع وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي ضمت ممثلين عن وزارة الزراعة و”غرفة الصناعات الغذائية” و”بنك الطعام” بالإضافة لعدد من الخبراء، لبحث أبرز التحديات التي تواجه صناعة الألبان وسُبُل تطويرها بما يحقق الفائدة لكافة الأطراف وعلى رأسها المستهلك بحضور خبراء صناعة الألبان بوزارة الزراعة وعدد من الشركات العاملة في القطاع.

وكشف تقرير أصدرته غرفة الصناعات الغذائية عن أن أن الدراسات التسويقية بينت ان منتجات الألبان المعلبة التي تعتمد على 100% لبن طبيعي  هي المنتجات الأكثر نموا في نصف العام 2021 مقارنه بنفس الفترة من 2020 موضحا إن سوق الزبادي نما بنسبة 9% في نفس الفترة مما يوضح تزايد طلب المستهلكين على منتجات الألبان المختلفة المعتمدة على اللبن الطبيعي  .

رزق البنك الزراعي المصري

وأوضح التقرير إن  الزيادة المضطردة في استهلاك اللبن المعالج حراريا حيث وصل إلى ٥٥٪ من حجم الاستهلاك على حساب اللبن السائب نتيجة تصحيح العديد من العادات والمعتقدات الخاطئة لدى المستهلك المصري مثل الاعتقاد بإضافة مواد حافظة على اللبن المعالج حراريا.

ومن جانبه أشاد الدكتور عبد الرشيد غانم مدير مشروع مراكز تجميع الألبان بوزارة الزراعة بأهمية ورشة العمل في تطوير صناعة الألبان، موضحا أن الحكومة المصرية ووزارة الزراعة ليسا بمعزل عن المشاكل الخاصة بصناعة الألبان.

وأضاف «غانم»، أن المشروع الرئاسي لمراكز تجميع الألبان هدفه حل هذه المشاكل، فضلا عن أن الدولة لديها مشروع طموح وهو “التغذية المدرسية” بهدف تعظيم استهلاك الألبان المنتجة، وأن تطوير هذه الصناعة سيدعم المشروع بشكل أكبر.

فيما أكد الدكتور رضا سكر ممثل بنك الطعام، أن “بيتي” أصبحت أحد الركائز القوية لسوق الألبان في مصر، في ظل تبنيها لخطط استراتيجية هامة لتطوير الصناعة وبحث تحدياتها.

من جانبه قال المهندس محمد سيف، رئيس قطاع المشتريات والتطوير الزراعي بشركة “بيتي”، أن ورشة العمل تأتي استكمالا لخطط الشركة الهادفة الى الارتقاء بصناعة الالبان، وتقديم سبل الدعم المختلفة لمزارع ومراكز تجميع الألبان عن طريق لقاءات مباشرة بين أطراف الصناعة، للوصول إلى رؤية متكاملة تساهم في تطوير هذه الصناعة الاستراتيجية وتعظيم عوائدها الاقتصادية، لافتا إلى أنه سيتم عقد لقاءات أخرى خلال الفترة المقبلة مع كافة الأطراف لتوحيد الجهود بما يخدم الاقتصاد الوطني والمستهلك والمنتجين.

وأوضح “سيف” أن شركة “بيتي” عززت سوق الألبان المُعقمة ومنتجاتها المختلفة من خلال فتح أسواق جديدة في القرى والنجوع التي كانت بعيدة عن الصناعة وتعتمد بشكل كلي على اللبن السائب، وهو الأمر الذي بدأت تظهر نتائجه الإيجابية على سوق الألبان في مصر.

أوضح الأستاذ محمد عدس، رئيس قطاع التسويق، أن الدراسات التسويقية بينت ان منتجات الألبان المعلبة التي تعتمد على 100% لبن طبيعي وبدون لبن بودرة مثل لبن المراعي هي المنتجات الأكثر نموا في نصف العام 2021 مقارنه بنفس الفترة من 2020 وأيضا أن سوق الزبادي نما ب 9% في نفس الفترة مما يوضح تزايد طلب المستهلكين على منتجات الألبان المختلفة المعتمدة على اللبن الطبيعي  .

فيما كشف الدكتور رضا عبد الجليل مدير الشئون الفنية بغرفة الصناعات الغذائية الزيادة المضطردة في استهلاك اللبن المعالج حراريا حيث وصل إلى ٥٥٪ من حجم الاستهلاك على حساب اللبن السائب نتيجة تصحيح العديد من العادات والمعتقدات الخاطئة لدى المستهلك المصري مثل الاعتقاد بإضافة مواد حافظة على اللبن المعالج حراريا. كما أشاد بتجربة شركة بيتي / المراعي في مساعدة وتطوير ورفع قدرات صغار منتجي الألبان في تصنيع منتجات الشركة والاهتمام بجوده المنتج وصحه المستهلك.

زر الذهاب إلى الأعلى