الأخبارالاقتصادمصر

جامعة السادات: مبادرة لتدريب الطلاب علي التخلص الامن من المخلفات

نظمت جامعة السادات برئاسة الدكتور أحمد بيومي رئيس الجامعة وإشراف الدكتور شريف محمد علي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب يوم التوعية والتدريب عن إدارة المخلفات الإلكترونية ودور شباب ضمن مبادرة “اتحضَّر للأخضر، برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وبالتعاون مع وزارة البيئة والتنسيق مع جمعية شباب مصر للتنمية والبيئة، برئاسة د. ممدوح رشوان، وبتمويل من برنامج المنح الصغيرة، مرفق البيئة العالمية، بإشراف د. عماد عدلى، المدير الوطنى للبرنامج بمشاركة طلاب جامعة السادات ضمن برنامج تدريبي حاضر فيه نخبة من خبراء ادارة المخلفات بوزارة البيئة.
وقال الدكتور أحمد بيومي رئيس الجامعة في تصريحات صحفية الثلاثاء ان اللقاء والذي يقام للمرة الثالثة بجامعة السادات وسبقها عقد لقاء بجامعة المنوفية وبني وسويف يأتي  ضمن مبادرة تستهدف تدريب 1000 طالب بالجامعات المصرية في سياق مشاركة الشباب وتدريبهم علي التعامل الآمن مع المخلفات الخطرة وطرق التخلص منها وشهد اللقاء تجاوب للمتميزين من الطلاب الذين ابدوا استعدادهم للمشاركة في كافة برامج التدريب لنقل الخبرات خارج سور الجامعة مع بذل مزيد من الجهد والعمل في سبيل رفعة وطننا الحبيب مصر.

وأضاف «بيومي»، إن جامعة السادات سوف تطلق مبادرة للتنسيق مع الجامعات المصرية لعقد لقاء موسع بالتعاون مع الجهات المعنية بقضية المخلفات للمساهمة في وضع استراتجية متكاملة بين الجامعات في ضوء عرض الامر علي المجلس الاعلي للجامعات لعقد اسبوع تستضيفه احدي الجامعات تحت مسمي اسبوع الجامعات المصرية للتخلص الامن من المخلفات.

رزق البنك الزراعي المصري

وأوضح رئيس جامعة السادات ان هذه البرامج تهدف إلي المساهمة الفعلية ضمن خطة الدولة في تنفيذ المخطط المتكامل لتطوير منظومة إدارة المخلفات الصلبة، في ضوء توجيهات القيادة السياسية لما لذلك من أهمية قصوى توليها الدولة لتحسين الأوضاع البيئية والصحية والمعيشية للمواطنين، والحد من معدلات التلوث، فضلا عن إ تدريب الطلاب وتوفير فرص عمل للخرجيين وتوفير فرص عمل جديدة.

اللقاء شهد مشاركة الجوالة بالجامعة الذين بذلوا جهد في تجميع الطلاب ومشاركتهم لتدريب عدد من شباب الجامعة وتعريفهم بأخطار المخلّفات الإلكترونية ونشر ثقافة التخلّص الآمن منها والاستفادة من تلك المخلّفات وإعادة تدويرها بطُرق آمنة.
من جانبه أكد  الدكتور شريف محمد علي نائب رئيس جامعة السادات لشئون التعليم والطلاب ،اهمية وجود تنسيق وتعاون كامل بين كافة كليات الجامعة والجهات المعنية فيما يخص الإعداد وتدريب الطلاب علي طرق التخلص الامن من المخلفات بالقدر الذي سوف يؤدي إلى رفع مستوى الوعي لدي الطلاب.

وشدد نائب رئيس جامعة السادات علي أهمية نقل التجربة خارج الجامعة لنشر الوعي انطلاقا من دور الجامعة التوعوي على النحو الذي يشعر به المواطنين من خلال ما يتناقله الطلاب وبما يسهم في إحداث نقلة نوعية في هذا الملف المهم، الذي توليه الجامعة اهتماما خاصا .
وأكد «شريف محمد » ان الجامعة تبذل جهودًا كبيرة في إطار خلق وإدخال التكنولوجيا الحديثة في المنظومة الجديدة لادارة المخلفات بإرسال رسائل توعية ووضع بوسترات امام الكليات ووضع صناديق لتجميع المخلفات والتوسع فيها بما يساهم في القضاء على كميات كبيرة من المخلفات مع التنسيق مع الجهات المعنية لنقل تلك المخلفات للمعالجة والتدوير.

زر الذهاب إلى الأعلى