الأخبارالانتاجالصحة و البيئةالمياهالنيلمصر

وزير الري: الإنتهاء من تحديث الري في مساحة 489 ألف فدان بالتعاون مع «الزراعة»

>> عبدالعاطي: مشروع تبطين الترع للإستفادة بكل قطرة مياه لمواجهة زيادة الطلب

قال الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والري أنه تم تحقيق التحول  من الري بالغمر لنظم الرى الحديث فى زمام 489 الف فدان ، وذلك ضمن خطة لتحديث نظم الري في نحو مليون فدان بالاشتراك مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي وذلك ضمن المشروع القومي لتبطين الترع والتحول للري الحديث.

وأضاف «عبد العاطى»، في تصريحات صحفية الجمعة أن الهدف من تنفيذ المشروع  القومي لتأهيل الترع ومشروع تأهيل المساقي ومشروع التحول لنظم الري الحديث هو تعظيم الاستفادة من كل قطرة مياه والحفاظ عليها في ظل التحديات المائية الناتجة عن محدودية الموارد المائية للبلاد وزيادة عدد السكان وإرتفاع الطلب علي المياه.

رزق البنك الزراعي المصري

وأوضح وزير الري إن المشروع القومي لتأهيل الترع يستهدف تأهيل ترع بأطوال تصل الى ٢٠ ألف كيلومتر ، وتأهيل ترع باطوال تصل الى ٩١٠٩ كيلومتر ، وأنه تم بالفعل الانتهاء من تأهيل ٢٦٣٦ كيلومتر مشيرا إلي أنه تم طرح عدد (١٥) عقد لتأهيل المساقى بمحافظات القليوبية  والدقهلية والمنوفية والإسكندرية والفيوم وأسيوط بإجمالي عدد ٥٥٧ مسقى بأطوال ٤٦٦ كيلومتر وتم الإنتهاء من التنفيذ في ٢٢ كيلومتر وجارى التنفيذ في باقى الأطوال.

ولفت وزير الري إلي إنه تم خلال الفترة الماضية عقد العديد من المؤتمرات الموسعة والندوات التوعوية بالمحافظات للتعريف بخطة الوزارة لتنفيذ مشروعات تأهيل المساقي والتحول للري الحديث ، وذلك بحضور ممثلي وزارتي الري والزراعة والبنك الأهلى والبنك الزراعى والقيادات المحلية والتنفيذية.

الجدير بالذكر أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين كل من وزارات الري والزراعة والمالية والبنك الأهلي المصري والبنك الزراعي المصري بهدف تحقيق التعاون المشترك لتنفيذ خطة طموحة لتحقيق التنمية المستدامة لمشروعات التنمية الزراعية ، من خلال توفير الدعم الفني والمالي اللازم لتحديث منظومة الري الخاصة من خلال تأهيل المساقي وإستخدام نظم الري الحديث.

 

زر الذهاب إلى الأعلى