الأخبارحوارات و مقالاتمصر

د نادية ماهر تكتب: كيف نواجه مخاطر مرض حمى الوادى المتصدع؟

>>نشر التوعية الصحية بين العاملين بالمجازر والحظائر والمختبرات البيطرية والمستشفيات أثناء أخذ العينات والتعامل معها 

باحث في قسم الفايرولوجي – معهد صحة الحيوان – مركز البحوث الزراعية – مصر

حمى الوادي المتصدع (Rift Valley Fever )حمى الوادي المتصدع أو حمى الأخدود الإفريقي العظيم، مرض فيروسى وبائي يصيب الحيوان والانسان. Zoonotic disease. يصيب بالدرجة الأولى الأغنام ،الأبقار ،الماعز والجمال، وينتقل منها إلى الإنسان. يسبب هذا المرض إصابات حادة ونسبة موت عالية بين الناس والحيوانات.

رزق البنك الزراعي المصري

وقد تم عزل الفيروس المسبب للمرض، لأول مرة، في قطيع من الأغنام في منطقة الوادي المتصدع بكينيا عام 1930م. وقد انتشرت حمى الوادي المتصدع في مناطق عديدة جنوب صحراء إفريقيا  وكينيا والصومال وجمهورية مصر العربية.

مسبب مرض حمى الوادى المتصدع:

ينتمي فيروس مرض حمى الوادي المتصدِّع إلى جنس الفيروسات الفاصدة  Phlebovirus، الى عائلة الفيروسات البونية Bunyaviridae ومن مجموعة أربوفيروس Arbovirus.

وينتقل عن طريق لسعات البعوض  مثل (أيدس Aedes  والكيولكس Culex كما تنتقل العدوى عن طريق ملامسة دم أو سوائل وأنسجة الحيوانات المصابة، أو عن طريق استنشاق الرذاذ المتطاير من أنسجة الحيوانات المصابة أو أجنتها ويشار إلى أنه قد تم عزل الفيروس المسبب للمرض من نوعين من الخفافيش.

انتقال المرض للإنسان:

أن المرض يمكن أن ينتقل للإنسان عن طريق التلامس المباشر أو غير المباشر مع دم أو أعضاء الحيوانات المصابة؛ مثل لمس أنسجة الحيوانات أثناء الذبح والتقطيع، أو أثناء المساعدة في ولادة الحيوانات، أو أثناء القيام بمعالجة الحيوانات المريضة، أو نتيجة التخلص من جثث الحيوانات و أجنتها، وأيضًا تتم الإصابة عن طريق لدغ البعوض المُصاب بالفيروس، أو عن طريق الذباب الماص للدم، وكذلك عن طريق شرب اللبن من الحيوانات المصابة وغير المبستر أو غير المغلي.

فترة حضانة المرض:

فترة حضانة المرض من 12 ساعة الي 4 ايام حسب حجم ونوع الحيوان المصاب واحيانا تصل الي 7 ايام وتتراوح مدة حضانة المرض من يومين إلى ستة أيام.

أعراض المرض:

اهم الأعراض للمرض في الابقار بالنسبة للعجول حديث الولادة حمي خمول مع ازدياد معدل الوفيات والأبقار الكبيرة حمي سيولة اللعاب فقد الشهية ضعف وهن اسهال كرية الرائحة نقص ادرار اللبن اجهاض. لكن الأعراض في الاغنام والماعز حمي 40 -42 درجة مئوية فقد الشهية ضعف نفوق خلال 36 ساعة نسبة النفوق في عمر اقل من اسبوع 90%.

في الاعمار الكبيرة حمي افراز انفي مخاطي صديدي قيء و تصل نسبة الإجهاض في الابقار العشار من 20 -30% و في الأغنام 100%

الصفة التشريحية :-

  • بقع نزفيه على الأحشاء الداخلية.
  • بقع تنكرزية (نخرية) خضراء رمادية اللون على الكبد وتكون أكثر وضوحا في الحملان.
  • احتقان في الأمعاء.
  • سوائل مدممة في التجويف الصدري والبطني .

التشخيص:

يمكن تشخيص مرض حمى الوادي المتصدِّع الوخيمة بطرق مختلفة. ويمكن  للفحوص المختبرية  مثل المقايسة المناعية المرتبطة بالإنزيم (طريقة ELISA أو طريقة EIA)، أن تؤكِّد وجود أضداد نوعية للجلوبولين المناعي للفيروس( IgM antibodies). ويمكن اكتشاف الفيروس نفسه في الدم في المرحلة المبكرة للمرض أو في عينات ما بعد الوفاة  وذلك باستخدام طرق متنوعة، مثل توالد الفيروس (في المزارع الخلوية أو في الحيوانات التي تم تطعيمها باللقاح)، أو باختبارات اكتشاف المستضد وبطريقة الإنزيم المنتسخ-التفاعل السلسلي للبوليميراز RT-PCR.

طرق الوقاية:

وللوقاية من المرض، نوصي رئيس قسم الإرشاد بتبليغ أقرب مديرية طب بيطري لإتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة فور ظهور المرض أو الإشتباه بوجوده فى مزرعة أو منطقة ما، ومكافحة القوارض والحشرات خاصة البعوض وتتم مقاومة البعوض فى الطور اليرقى بردم أو رش البرك والمياه الراكدة ورش أو حرق أكوام السباخ والرش المستمر للحيوانات والحظائر وأماكن تواجد البعوض للقضاء على الحشرة البالغة، مع مراعاة عدم نقل الحيوانات الغير محصنة من مكان لآخر أثناء الوباء، إلى جانب نشر التوعية الصحية بين العاملين بالسلخانات والحظائر والمختبرات البيطرية والمستشفيات وإتباع الإجراءات الصحية اللازمة أثناء أخذ العينات والتعامل معها .

وتشدد على ضرورة تحصين الحيوانات القابلة للعدوى باللقاح النسيجى الميت (يجب إعطاء جرعتان منه للحيوان خلال فترة 2-4 أسابيع)، مع تحصين العاملين الذين يتعرضون لمخاطر الإصابة أثناء إنتشار الوباء، وتشديد الرقابة على السلخانات ومراقبة المذبوحات لمنع ذبح الحيوانات المريضة.

وقد تم تطوير نوعين من اللقاحات أحدهما من الفيروس النسيجى الميت المعدَّل ( modified live attenuated vaccine)  والآخر من الفيروس الحى المستضعف ( inactivated vaccine ) ، وذلك للأغراض البيطرية.

اللقاح الحي المستضعف:

يمكن لجرعة واحدة فقط من اللقاح الحي أن تمنح مناعة طويلة الأجل، ولكن من الممكن أن يؤدِّي اللقاح المستخدم حالياً إلى إجهاض تلقائي إذا أُعطي للحيوانات الحوامل.

اللقاح النسيجى الميت المعدَّل: لقاح فيروسى معدل فلا يؤدِّي إلى هذا التأثير الجانبي، ولكن يحتاج الأمر إلى عدة جرعات لتوفير الحماية، وهذا أمر لا يمكن تأكيده في المناطق التي يتوطن فيها المرض.

زر الذهاب إلى الأعلى