الأخبارالمياهالنيلمصر

وزير الري: مصر لن تنتظر حدوث ضرر بالغ لمواردها المائية ومن يفعل يتحمل المسؤولية

قال الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، إن مصر لن تنتظر حدوث ضرر بالغ لمواردها المائية ومن يحدث ضرر بالغ يتحمل مسؤوليته في إشارة إلى ما تقوم به اثيوبيا من أعمال أحادية في سد النهضة.
وأشار وزير الري خلال حوار مفتوح حول إدارة الموارد المائية والري اليوم بحضور رؤساء التحرير والإعلاميين، إلى أن مصر تعمل على التعاون مع دول حوض النيل والدول الإفريقية في مشروعات مياه تستهدف التنمية، لافتا إلى أن حسياسية مصر ليست من التنمية ولكن من الفعل الأحادي الذي يُراعي الآخرين.
وتابع وزير الري  إنه من حق المصريين القلق حول أزمة سد النهضة لكن لا يكون مرضيا، واصفا الوضع فيما يتعلق باستئناف المفاوضات بأنه في شبه حالة تجمد حاليا.
وأكد عبد العاطي أن هناك اتصالات على مستويات مختلفة ومن دول مختلفة لكنها لا ترق لمستوى طموحات مصر، مشددا على أن القاهرة تطالب بآلية واضحة ومدة زمنية محددة مع وجود مراقبين دوليين لهم دور للتوصل لاتفاق عادل وجاد حول قواعد ملء وتشغيل وسد النهضة.
ولفت وزير الري إلى ضرورة أن يثبت الطرف الآخر في ملف سد النهضة جديته، مؤكدا أن مصر لا تنتظر حدوث ضرر  دامغ ومن يحدث ضرر دامغ يتحمل مسؤوليته، وأن ملف سد النهضة هو الدولة المصرية وكل أجهزتها تعمل عليه.

زر الذهاب إلى الأعلى