المياهالنيلمشروعات الري

مسئول بحماية الشواطئ يكشف حقيقة ارتفاع منسوب مياه البحر وغرق الدلتا

قال العربي القشاوي، رئيس إدارة التنفيذ والصيانة بهيئة حماية الشواطئ بوزارة الموارد المائية والري إن جزء كبير من دلتا نهر النيل معرض للغرق بسبب ارتفاع سطح البحر المتوسط الذي تأثر بالتغيرات المناخية.

وأوضح القشاوي أن التقديرات تشير إلى أن سطح البحر سوف يرتفع بفعل التغيرات المناخية الى نصف متر خلال العقود القادمة وهو ما يتسبب في غرق مساحات واسعة من الأراضي المنخفضة في دلتا نهر النيل في عدد من المحافظات عن مترين وهي مساحات واسعة للغاية.

رزق البنك الزراعي المصري

اضاف القشاوي خلال كلمته في الجلسة العامة باليوم الرابع لأسبوع القاهرة للمياه أنه خلال العامين الماضيين شهدت السواحل المصرية ارتفاعا للامواج بلغ 1.8 متر خلال النوات البحرية التي حدثت في فصل الشتاء وقد دخلت مياه البحر الى العديد من المناطق، كما أن ارتفاع سطح البحر يهدد الكثير من الاستثمارات في ست بحيرات في شرق الدلتا وهي استثمارات وطنية تقدر بالمليارات ويعتمد عليها الصيادون في كسب رزقهم.

اكد مسؤول حماية الشواطئ أن وزارة الري تنفذ العديد من المشروعات لحماية الشواطئ المصرية لمواجهة الآثار الناتجة عن التغيرات المناخية، والعمل على إيقاف تراجع خط الشاطئ في المناطق التي تعاني من عوامل النحر الشديد ، وإسترداد الشواطئ التى فُقدت بفعل النحر وحماية الأراضي الزراعية الواقعة خلف أعمال الحماية، وحماية بعض القرى والمناطق المنخفضة من مخاطر الغمر بمياه البحر.

اكد القشاوي انه تم إطلاق مشروع تعزيز التكيف مع التغيرات المناخية بالساحل الشمالى ودلتا النيل وهو مشروع يهدف الى إنشاء أنظمة حماية بطول ٦٩ كم بالأراضى المنخفضة فى سواحل دلتا نهر النيل بخمسة محافظات (بورسعيد – دمياط – الدقهلية – كفر الشيخ – البحيرة) ، وإقامة محطات إنذار مبكر على أعماق مختلفة داخل البحر المتوسط للحصول على البيانات المتعلقة بموجات العواصف والأمواج والظواهر الطبيعية المفاجئة.

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى