الأخبارالانتاجالصحة و البيئةامراضحوارات و مقالاتصحة

د زينب أحمد تكتب: سموم معوية تهدد  سلامة لحوم الدواجن

معهد بحوث صحة الحيوان – فرع الأقصر- معهد صحة الحيوان – مركز البحوث الزراعية – مصر

ستاف اوريوس والمخاطر المحتملة وكيفية السيطرة عليها

رزق البنك الزراعي المصري

«ستاف اوريوس» هي  بكتيريا موجبة لصبغة جرام، غالباً توجد في مجموعات تشبه عناقيد العنبClusters . موجودة في كل مكان ويستحيل القضاء عليها في البيئة والميكروب لديه القدرة على إنتاج العديد من السموم المعوية التي لا تتاثر بالحرارة  (عند تسخين الطعام يبقى السم محتفظاً بفعاليته) وهي الأكثر مقاومة للحرارة وتستطيع البقاء لفترات طويلة في ظروف  بيئية قاسية مثل الجفاف.

الجرعة المسببة للمرض :-

جرعة التسمم أقل من 1 ميكرو جرام وهذا المستوى للسموم انتاجه يتجاوز عدد ستاف اوريوس مائة ألف خلية لكل جرام في الغذاء(10^5 خليه بكتيرية \ الجرام), المرض معتدل نسبياً، ويستمر لفترة تتراوح بين عدة ﺳﺎﻋﺎت إﻟﻰ 24 ساعه. وفي بعض الحالات النادرة، قد يكون المرض شديدًا ويستلزم دخول المستشفى لتلقي العلاج الازم.

الاعراض التي يسببها ميكروب ستاف اوريوس:-

تظهر الاعراض علي الانسان  عندما يتناول الانسان  اللحوم والدواجن الملوثة  لسموم هذا  الميكروب  وكذلك المنتجات وغير مطهية طهيا كاملا وذلك من خلال 30 دقيقة – 8 ساعات من تناول الغذاء الملوث   وتختلف الاعراض كالتالي :-

  • الغثيان والقيء واضطرابات معويه وتقلصات
  • إسهال
  • الجفاف
  • انخفاض ضغط الدم
  • تسمم الدم

وتختلف شدة الاعراض من شخص الي اخر حسب عوامل عديدة منها  الحالة الصحية والمناعيه  و وجرعة السموم  والعمر

ومقاومتها للمضادات الحيوية ستاف اوريوس

ادي تتطور العديد من السلالات البكتيرية لمقاومة للمضادات الحيوية الي تحرك العديد من المنظمات والهيئات الدولية المعينة بالغذاء للبحث عن حلول  والتي من  خلالها الحفاظ على وانقاذ أرواح ملايين من البشر والعمل علي منع التلوث الناتج من هذه النوعية من البكتيريا. وفي هذا السياق قامت منظمة الصحة العالمية في العام 2017 بنشر قائمة مكونة من 12 بكتيريا تمثل مستوي الخطورة العالية بسبب قدرتها على مقاومة المضادات الحيوية.

ومنها ميكروب ستاف اوريوس لمقاومة للميثيسيلين وأصبحت تعرف باسم Methicillin-Resistant Staphylococcus Aureus واختصاراً اليً(MRSA)  والتي تصيب خصوصا كبار السن، ذو المناعة المنخفضة لتشكل نسبة عالية من المعزولات البكتيرية .

وحيث وجد انه لمقاومة للميثيسيلين نشأت عن التعبير الجيني لمركب methicillin-hydrolysing β-lactamase5، ومن خلال التعبير الجيني للبروتين المرتبط بالبروتين المعطوب كذلك تنتج بكتيريا ستاف اوريوس العديد من السموم المعوية Enterotoxins المسؤولة عن عدد كبير من حالات التسمم الغذائي.

ومن عوامل الضراوة  Virulence factors وجود عوامل الالتصاق وقدرتها على تكوين الأغشية الحيوية  Biofilms  التي تساعد البكتيريا على البقاء على قيد الحياة داخل بيئة العائل المضيف،. حيث يعتبر عامل مقاومة يعيق  العلاج بالمضادات الحيوية. لطبيعتها كونها تعمل كحاجز لمنع تغلغل المضادات الحيوية، وقد وجد ان السموم  الناتجة عن هدا الميكروب لا تتأثر  بالحرارة ولكن مدي مقاومة جين MRSA   وتأثره بدرجة حرارة الطهي. وكذلك المعاملات الأخرى والتي لها القدرة علي السيطرة علي هذا الجين

منع تلوث الأغذية بهذه البكتيريا قبل أن تبدأ البكتيريا بإنتاج السموم الخاصه بها  وذلك عن طريق:-

  • غسل اليدين جيداً بالماء والصابون وخاصة الأظافر قبل إعداد وتحضير الطعام.
  • الامتناع عن تحضير الأغذية حال وجود جروح في اليدين أو إصابة بالعين أو الأنف.
  • تنظيف وتطهير المطبخ وخاصة منطقة تحضير الطعام.
  • عند حفظ الأغذية لأكثر من ساعتين يجب وضع الأغذية المطهية في درجة حرارة أكثر من 60مْ والأغذية الباردة أقل من 4مْ.
  • حفظ الأغذية المطهية يكون في آنية نظيفة وتبريدها بأسرع وقت ممكن.

ان ميكروب استاف اوريوس لديه العديد من العوامل التي تشكل خطورة علي صحة وسلامة المستهلك كقدرتها علي  انتاج العديد من السموم المعوية وكذلك عوامل اخري  والتي قد يسهم بعضها في ابطال مفعول العديد من المضادات الحيوية  لذا تم التنويه عن خطورة هذا الميكروب وأهميته للسيطرة عليه لدرء المخاطر عن المستهلك

 

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى