اخبار لايتالأخبارالانتاجرفق بالحيوانمتفرقاتمصر

د شيماء الجبيلي تكتب: أخطر مرض فيروسي يهدد تربية الكلاب

باحث الفيرولوجيا بمعهد بحوث الصحة الحيوانية بالاسكندرية – مركز البحوث الزراعية – مصر

يعتبر مرض البارفو من اخطر الامراض الفيروسية الشائعة فى الكلاب حيث يحظى باهتماماَ كبيراَ من الأطباء البيطريين وكذلك من مقتنى ومحبي الحيوانات الاليفه.

وتكمن خطورة هذا المرض فى سرعة انتشارة حيث ينتشر من الكلاب المصابة الى السليمة بشكل مباشر عن طريق الإختلاط داخل العيادات البيطرية او مزارع الكلاب او اماكن تجمع الكلاب ,وكذلك بشكل غير مباشر عن طريق شم الكلب السليم لبراز كلب اخر مصاب او عن طريق الاحذية الملوثة ببراز كلب مصاب او عن طريق التطعيم الخاطئ داخل مراكز ايواء الكلاب حيث يتم تطعيم بعض الجراء وتاجيل تطعيم البعض الاخر نظرا لنقص المخزون منها او عدم تلقى الكلاب كامل جرعاتها من التحصين نظرا لنسيان اصحابها لموعد الجرعات التنشيطية او نتيجة لاصابة الكلاب بالامراض التي تصيب الجهاز المناعي او تقلل الاستجابة المناعية.

المسبب الرئيسي لهذا المرض هو فيروس الcanine parvovirus  والمصدر الرئيسي له يكون براز الكلب المصاب وتصاب الكلاب السليمه عن طريق بلع الفيروس الذي ينتفل للأمعاء فيخترق جدارها مسببا الاصابة.

ويعتبر فيروس البارفو من الفيروسات القوية الثابته فى البيئه التى تقاوم الحراره والبروده ومعظم المطهرات ومنتجات التنظيف حيث اثبتت الابحاث انه ممكن ان يظل في التربة لاكثر من عام.

يظهر البارفو في شكلين مختلفين

الاول مرض البارفو الذي يصيب الامعاء وهو الاكثر شيوعا وتتمثل اعراضه في القئ والاسهال المدمم وفقدان الشهية والوزن وكذلك الجفاف.

الثاني مرض البارفو الذي يصيب القلب وهو نادر الحدوث حيث يقوم الفيروس بمهاجمة عضلات القلب في الجراء الصغيرة وينتهي عادة بموت هذه الجراء.

تبدأ اعراض الاصابة بمرض البارفو الذي يصيب الامعاء فى الظهور من 3 الى 10 ايام من دخول الفيرس للجسم وتبدأ بخمول شديد وارتفاع فى درجة الحراره مع ضعف وفقدان الشهيه ثم يتبعها القئ والاسهال المدمم الشديد وتكون له رائحه كريهة مما يستبب فى اختلال توازن الاليكتروليتات في الجسم فيسبب الضعف العام والجفاف وانخفاض المناعه مما يؤدي الى دخول الاصابات البكتيرية الثانوية وحدوث مضاعفات خطيرة تنتهى بالموت وخاصة في الجراء الصغيره اذا لم يتم التدخل السريع بالعلاج لمحاولة السيطرة على الاعراض.

يعتمد العلاج على عدة عوامل اهمها سرعة نقل الكلب المصاب لاقرب طبيب بيطري لانه الوحيد الذي لدية القدرة على تشخيص المرض بصورة صحيحه وايضا يعتمد على نوع الكلب المصاب وعمره ومناعتة.

يحتاج تشخيص مرض البارفو لعمل اختبار البارفو وهو اختبار سريع يشبه اختبار الحمل وكذلك اختبار وظائف الكبد حيث تكون انزيمات الكبد مرتفعة وكذلك بالاشعة التصويرية على البطن والتي تبين وجود انسداد معوي.

يكون العلاج على حسب الاعراض فهو عدوى فيروسية ولا يوجد علاج نهائي للقضاء على الفيروس.

يتم اعطاء حقن فيتامين ك او هيموستوب لوقف النزيف والسيطرة على الاسهال الدموي ,كما يتم تعويض الجسم عن نقص السوائل والجفاف من خلال محاليل الرينجر والجلوكوز والسالين ,ويتم اعطاء المضادات الحيوية مثل السيفوتاكسيم والانروفلوكساسين و المترينيدازول لمنع حدوث اي عدوي بكتيرية ثانوية ,كذلك يتم اعطاء ادوية للقئ وارتجاع المرئ مثل الدانسيت و الجاسترودين.

اما فى الحالات الشديده يحقن الكلب ببلازما الدم من كلب تعافى من المرض.

وعند انتهاء الاسهال والقئ يتم ايقاف اعطاء المحاليل التعويضيه ويتم ادخال الطعام الخفيف للكلب مع استمرار حقن المضادات الحيوية.

مدة علاج البارفو غير محددة وتختلف من كلب لاخر ومن فصيلة لاخري وتختلف على حسب شدة العدوى ونوعها واستجابة الكلب للعلاج ومناعة الكلب من 5 ايام الى 10 ايام تقريبا.

واثناء هذا يراعى تنظيف المكان واركانه وجميع الادوات التي يستخدمها الكلب المصاب جيدا بعد كل اسهال او قئ بإستخدام 250 مللي من الكلور على 4 لتر من الماء ويفضل الكلور حيث ان الفيروس مقاوم لمعظم المطهرات القاتله للفيروسات.

اهم طرق الوقايه من مرض البارفو هو تلقي التحصين المناسب ويعطى عند عمر 8 و 12 و 16 اسبوع من العمر ثم يكرر سنويا ,وكذلك تجنب اختلاط الكلاب السليمة مع اخرى مصابة او مع كلاب تعافت من الاصابة لمدة شهرين على الاقل بعد التعافي ,كما يجب الا تختلط الكلاب المحصنة بكلاب اخرى بعد التطعيم مباشرة ولمدة اسبوعين على الاقل.

اجري توداي على اخبار جوجل

 

مبيدات كنزا جروب

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى