الأخبارالانتاجالصحة و البيئةبحوث ومنظماتمصر

«الزراعة» تكشف تفاصيل مواجهة خطر مقاومة مضادات الميكروبات التى تواجه صحة الإنسان والحيوان والنبات

>> عبدالحكيم: الظاهرة تشكّل تهديداً عالمياً للصحة والتنمية وتتطلب إجراءات عاجلة تحقيق أهداف التنمية المستدامة

شارك  الدكتور عبدالحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية في حلقة نقاشية لمواجهة خطر مقاومة مضادات الميكروبات التى تواجه صحة الإنسان والحيوان و النبات من منظور “مفهوم الصحة الواحدة” والتي نظمتها كل من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) و منظمة الصحة العالمية و بحضور ممثلى وزارة البحث العلمى والجامعات ونقيب عام الاطباء البيطريين وممثلى هيئة الدواء المصرية ووزارتي الزراعة والبيئة وممثلى منظمة الصحة العالمية و «الفاو».

وقال «عبدالحكيم محمود» في كلمته خلال الحلقة النقاشية، ان مفهوم الصحة الواحدة هوأحد سبل الدعم المقدم فى ضوء استراتيجية التنمية الزراعية والصحية المستدامة 2030 والتى أقرتها الدولة كأحد محاور التنمية المستدامة خلال العقد المقبل فى إطار الأجندة الدولية التى أطلقتها الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030.

رزق البنك الزراعي المصري

وشدد رئيس الخدمات البيطرية، إن مقاومة مضادات الميكروبات  هي أحد أهم التحديات التى يشهدها ذلك العصر وتعد مثالاً حياً للتحديات التى تواجه قطاعات صحة الإنسان والحيوان و النبات، موضحا إنه بالرغم من أن ظاهرة مقاومة مضادات الميكروبات تعد طبيعية بالأساس؛ إلا أن أصبحت متسارعة فى هذا العصر نتيجة التوسع فى الاستخدام غير المناسب لمضادات الميكروبات في البشر والحيوانات والنباتات.

ولفت «عبدالحكيم محمود»، ان المخاوف الحالية لمقاومة مضادات الميكروبات ترتبط بقدرة المسببات المرضية على تطوير آليات أكثر تعقيداً لمقاومة المضادات الحيوية، موضحا إن مقاومة مضادات الميكروبات تشكّل تهديداً عالمياً للصحة والتنمية، وهي تستدعي اتخاذ إجراءات عاجلة متعددة القطاعات بشأنها من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ونبه رئيس الخدمات البيطرية، أن المسوح الوبائية والتوعية تعد أحدا الأركان الأساسية لإدارة التحكم والسيطرة على المشكلات الصحية ومنها تحدى مقاومة مضادات الميكروبات، حيث تمكن هذه المسوح من توافر المعلومات اللازمة لدعم الاستراتيجيات الوطنية والدولية للتصدي لمقاومة مضادات الميكروبات.

وأكد «عبدالحكيم محمود»، إن مصر حريصة على التعاون مع جميع الجهات ذات الشأن وأصحاب المصلحة المشتركة للقيام بالدراسات والأبحاث والمسوح الوبائية المختلفة للسيطرة على هذه الظاهرة بمصر، والتعاون مع المنظمات الدولية للسيطرة عليها إقليمياً ودولياً، وبالطبع فإن جميع من يهمهم الأمر من أصحاب المصلحة يقفون على قدم المساواة من المسئولية نحو إحراز التقدم فى السيطرة الكاملة على هذه التحديات.

ونبه رئيس الخدمات البيطرية إلي إعلان الأمم المتحدة بأن مقاومة مضادات الميكروبات من التهديدات العالمية العشرة الرئيسية وإن إساءة استعمال مضادات الميكروبات والإفراط في استعمالها تعدّ المحركان الرئيسيان لظهور المُيكروبات المقاومة للأدوية.

وأوضح «عبدالحكيم محمود»، إنه يترتب على مقاومة مضادات الميكروبات تكاليف طائلة. وإضافة إلى ما تخلفه الامراض الممتدة لأجل طويل من وفيات وإعاقات فى الأنسان ونفوق وتراجع إنتاجية الحيوان، وخسائر اقتصادية تحد من التنمية المستدامة، ويتواصل بشكل متزايد فقدان المضادات الحيوية لمفعولها في ظل انتشار مقاومة الأدوية على الصعيد العالمي، ممّا يسفر عن زيادة صعوبة علاج الأمراض.

وشدد رئيس هيئة الخدمات البيطرية إن هناك حاجة ماسة إلى إيجاد مضادات جديدة للميكروبات.  ولكن إن لم يتغير طريقة استعمال المضادات الحيوية الآن، فإن مصير هذه المضادات الحيوية الجديدة سيكون نفس مصير المضادات الحيوية الموجودة حالياً، وستفقد بالتالي مفعولها.

وأوضح «عبدالحكيم محمود»، إن مقاومة مضادات الميكروبات مشكلة معقدة تتطلب اتباع نهج موحد ومتعدد القطاعات في حلها. ويجمع نهج الصحة الواحدة بين العديد من القطاعات والجهات صاحبة المصلحة العاملة في مجال حماية صحة البشر والحيوانات والنباتات البرية والمائية وإنتاج الأغذية والأعلاف من أجل التواصل والعمل معاً في ميدان صياغة البرامج والسياسات والتشريعات والبحوث وتنفيذها بما يحقق حصائل أفضل في مجال الصحة العامة.

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى