الأخبارالاقتصادالانتاجمصر

«الزراعة» تكشف محاور النهوض بالثروة الحيوانية ومراكز تجميع الألبان

>> سليمان: إنشاء 10 مراكز جديده لتجميع الألبان تابعه للوزارة الزراعه

لقد وضعت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى إستراتيجيات حيوية من أجل التطوير والتنمية المستدامه لثرواتنا الحيوانية والداجنه، من حيث التوسع وزيادة الإنتاج عاماً بعد أخر، لمواجهة الزيادات السكانية المتلاحقة والمتعاقبة من جهة، ولزيادة متوسط نصيب الفرد من المنتجات البروتينية من جهة أخرى.

قال الدكتور طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة إنه تم إعتماد عدة محاور من أجل مساعدة صغار المربين ودعم المزارع النظامية لزيادة الإنتاج من البروتين الحيوانى بمصادره المختلفه، مشيرا إلي إهتمام القيادة السياسية بتطوير ورفع كفاءة مراكز تجميع الألبان ونقلها من العشوائية إلى العمل النظامى وفقاً للمعايير الدوليه، وتوجيه الرئيس بتحمل الدوله تكاليف الإعتماد الدولى لمراكز تجميع الألبان التى يتم تطويرها، تشجيعاً لأصحاب المراكز الأخرى على تطوير ورفع كفاءة مراكزهم، والتى تعتبر المنافذ التسويقية لصغار مربى ماشية اللبن

رزق البنك الزراعي المصري

وأضاف «سليمان»، في كلمته خلال مؤتمر «أخبار اليوم » الاقتصادي ، إنه لأول مره يصدر قرار وزارى ينظم تراخيص مراكز تجميع الألبان طبقاً لضوابط صحة وسلامة الغذاء لتواكب المعايير الدولية، مع توفير القروض البنكية الميسرة ضمن مبادرة البنك المركزى 5% لتطوير ورفع كفاءة المراكز وإنشاء مراكز جديدة لتجميع الألبان فى أماكن يتمركز فيها صغار مربى ماشية اللبن والتى تفتقر لوجود مراكز تجميع ألبان

وأوضح رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية  فقد تم إنشاء 10 مراكز جديده لتجميع الألبان تابعه لوزارة الزراعه فى المناطق التى يتمركز فيها صغار مربى ماشية اللبن وتفتقر إلى وجود مراكز لتجميع الألبان، لتكون نموذج يحتذى به لأصحاب مراكز تجميع الألبان، مشيرا إلي  عقد بروتوكول بين وزارة الزراعه، ووزارة الإنتاج الحربى، والبنوك المموله لتنظيم أليات العمل فى منظومة المشروع القومى لمراكز تجميع الألبان، ولأول مره يتم تصنيع المعدات والأجهزة اللازمة لمراكز تجميع الألبان صناعه وطنيه، بجودة أعلى، وسعر أفضل، وفترة ضمان تمتد إلى من 10 – 20 سنه، مع مد أجل سداد القرض إلى 8 سنوات.

وأشار «سليمان»، إلي إنه تم التوسع فى المشروع القومى للبتلو بشقيه المحلى والمستورد، للحفاظ على ثرواتنا الحيوانية من الإهدار، والذى بدأ بتخصيص مبلغ 100 مليون جنيه عام 2017، إرتفع هذا المبلغ المخصص للبتلو إلى 5,1 مليار جنيه، وقد إستفاد منه أكثر من 38 ألف مستفيد من الشباب والسيدات وصغار المربيين، لتربية وتسمين أكثر من 430 ألف رأس، بإجمالى قروض وصلت إلى 6,4 مليار جنيه.

ولفت رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية إلي إن نسبة إسترداد القروض بلغت 100%، كنتيجه للمتابعات المكثفه على المستفيدين من قبل قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة والهيئة العامة للخدمات البيطرية، لدراسة أى مشكلة محتمله فى مهدها  على أرض الواقع وطرح الحلول التطبيقيه الفوريه، وذلك بالإضافة إلى وعى المستفيدين وحرصهم على توجيه القرض فيما خصص من أجله وعدم إستغلاله فى أى أغراض أخري، مشيرا  إلى تكليفات رئيس الجمهوريه بتوفير 10 مليارات جنيه لدعم منظومة صناعة اللحوم وتمويل العجلات من الأنواع عالية الإدرار المحسنة وراثياً، والإهتمام بنشر وتعميم تقنيات التلقيح الإصطناعى ووضع أليات للتحسين الوراثى  لإنتاج سلالات ممصره ذات معدلات الأداء المتميز، والمتأقلمة مع الظروف والأجواء البيئية المصرية.

 

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى