الأخبارالانتاجالمبيداتبحوث ومنظماتحوارات و مقالاتمصر

د أمل مختار تكتب: إستخدام النباتات الطبيه للحد من أثار المبيدات الحشريه

 قسم الكيمياء  – معهد بحوث الصحه الحيوانيه –معمل فرعي المنصوره – مركز البحوث الزراعية – مصر

المبيدات الحشرية

أصبح استخدام المبيدات الحشرية مهمًا جدًا بسبب الخطر المتزايد من الحشرات ، مما يشكل تهديدًا للصحة أو التنافس على الغذاء .ومع كثرة استخدامات المبيدات لمختلف الأغراض الصناعية والزراعية والمنزلية وجد أن المبيدات الحشرية تؤثر على غير الهدف بالإضافة إلى التأثير المقصود ، في بعض الأحيان .

( Swenson and Casida, 2013)

المبيدات الحشرية هي مواد بيولوجية أو كيميائية تستخدم في الزراعة لتدمير أعداد الآفات تلك التي تضر بالمحاصيل الزراعيه. كما تستخدم في الطب البيطري للسيطرة على الطفيليات الخارجية في الحيوان و بيوت الدواجن. لكنهم أيضًا مصدر تلوث البيئة والغذاء الذي يؤثر على البشر.

Jeschke et al., 2011))

هناك بعض أنواع مختلفة من المبيدات تستخدم من بينها النيونيكوتينويد (مثل إيميداكلوبريد ، أسيتامبريد وثياميثوكسام) , ولكن هناك مخاوف كبيرة من استخدامها لتقليل مخاطر السمية علي البشر والحيوانات.

ثياميثوكسام (الاكتارا):

هو مبيد حشري يستخدم على المستوى المنزلي والصناعي على المحاصيل ونباتات الزينة والساحات. تم اكتشاف Thiamethoxam في المياه الجوفية والمياه السطحية. يمكن أن يتعرض الناس للثيامثوكسام عن طريق الأكل أو الشرب الملوث أو عند قضاء بعض الوقت في منطقة تم علاجها مؤخرًا بالثيامثوكسام. التعرض للارتفاع تبين أن مستويات الثياميثوكسام بمرور الوقت تسبب نموًا سلبيًا للذكور والإناث ، وأيضا لها تأثيرات علي الكبد في الدراسات الحيوانية . (Gul, et al.,2018  )

يعتبر الاكتارا من الجيل الثاني من مبيدات النيونيكوتينويد التي لها نشاط محدد ضد الحشرات والتي تعتبر صديقة للبيئة. يستخدم الاكتارا على نطاق واسع للوقاية والسيطرة علي الحشرات ذات الأهمية التجارية ، مثل حشرة  المن ، الذباب الأبيض ، التربس ، الخنافس ، نطاط الأوراق ، البق.

( Roberts T. and Hutson D. 1999)

يتم استخدام TMX و imidacloprid لـ السيطرة على الآفات مثل Bemisia tabaci في مراحل المحاصيل المختلفة مثل القطن والقمح والشعير والذرة الرفيعة ، الكانولا والذرة. معظم هذه المحاصيل تستخدم في علف الدواجن مما يشكل تأثير تهديد السمية علي الطيور من حيث المخلفات المترتبه علي استخدام الاكتاراعلى المحاصيل الرئيسية لذلك لابد من معرفة آثار الجرعات شبه المميتة من الاكتارا على الكيمياء الحيوية الدموية للدواجن.

(Morrissey et al., 2015)

 

طريقه عمل الميثوكثيم

يرتبط بشكل انتقائي وبقوة بمستقبلات الأسيتيل كولين النيكوتين (nAChRs) للحشرات أكثر من تلك الموجودة في الثدييات حيث انها تؤثر على الجهاز العصبي المركزي للحشرات من مستقبلات الأسيتيل كولين مما يجعلها نشطة ضد مجموعة واسعة من الحشرات. .( Zhang, et al .,2011).

يتم استخدام مبيدات النيونيكوتينويد في الزراعة على شكل بخاخات والذي ينتج عنه في النهاية بعض المخلفات ولذلك لابد من عمل  دراسة لقياس التأثير الوقائي لبعض النباتات الطبية مثل الخرشوف و الهندباء ضد السمية المستحثة بالثيامثوكسام في الدواجن .

(Laycock et al., 2014)

يؤي الاستخدام الواسع للمبيدات الحشريه الي التأثير علي الكبد حيث انه عضو حيوي له وظائف عديدة في الجسم ، الذي يحول وينظف الجسم من المواد الكيميائية. على الرغم من أن الوظيفة الرئيسية للكبد هي إزالة السموم من الجسم من السموم الشائعة والمواد الكيميائية والمعادن الثقيلة ، لكن الكبد يتأثر سلبيا بتلك المبيدات.

وللحد من بعض الاثار الناتجه عن تلك المبيدات الحشريه يمكن استخدام بعض من النباتات الطبيه والتي بدورها تحد من تلك الاثار وتعطي نتائج أكثر صحه وامانا علي المستهلك.

النباتات الطبيه

تعتبر النباتات الطبية ومشتقاتها صديقة للإنسان ومكملات غذائية ، ويتزايد استخدامها في صناعة الدواجن اليوم. تؤثر النباتات الطبية بشكل عام على نمو الكائنات الحية ووظيفتها وصحتها من خلال الأنشطة المضادة للميكروبات وزيادة المناعة.

تستخدام المضادات الحيوية لتعزيز النمو أو الوقاية والعلاج من الأمراض المعدية  والتي يمكن أن تؤدي إلى مقاومة بين مسببات الأمراض البكتيرية المقيمة والكائنات المتعايشة . لذا  لابد من العثور على بديل أو بدائل جديدة للمضادات الحيوية لكي تعمل كمنشطات للنمو وفعالة بنفس القدر ضد الميكروبات في الجهاز الهضمي عن طريق تعزيز المناعة وكفاءة التغذية, لذلك  هناك اهتمام متزايد باستخدام النباتات الطبية أو البروبيوتيك الطبيعية كبدائل للمضادات الحيوية لإنتاج الدواجن لأن لها القدرة على التثبيط ضد الكائنات الحية لتحسين أداء الحيوان.

 

تستخدم النباتات العشبية ومنتجاتها المشتقة على نطاق واسع خاصة في العديد من البلدان الآسيوية والأفريقية ودول أخرى من العالم لأنها تعتبر مضافات تغذية مثالية بسبب تأثيرها غير المتبقي وقدرتها على التأثيرعلي النظام البيئي للميكروبات المعدية المعوية بطريقة إيجابية, بعض من النباتات الطبيه المستخدمه الخرشوف والهندباء.

الخرشوف

Cynara scolymus عبارة عن نبات طبي مضاد للأكسدة عالي الجودة جذب مؤخرًا انتباه باحثي الدواجن والتغذية لتكملة حصصهم الغذائية وتقليل تكاليف العلف. الخرشوف هو أحد أقدم النباتات الطبية لعائلة Asteraceae. يستخدم هذا النبات كمدر للبول لعدة قرون ، ويخفض الكوليسترول والدهون في الدم ، ويحفز الصفراء ، ومحفزات الكبد ، ويستخدم لإزالة السموم لدى البشر. وأيضا مصدر غني بمضادات الأكسدة الطبيعية ، والفيتامينات. ويستخدم مسحوق أوراق الخرشوف في عليقة دجاج المندره للحصول على أفضل كفاءة اقتصادية و أداء إنتاجي وتناسلي و الحصول علي بيض منخفض في الكوليستيرول.

(Heidarian, E., & Rafieian-Kopaei, M. (2013).

 

تستخدمد العديد من الأدوية التى تسمي منشطات المناعة، وهي عبارة عن بعض الفيتامينات والعناصر المعدنية مثل فيتامين هـ  والسلينيوم وفيتامين ج والزنك، وأيضا الليفاميزول الذي يستخدم في  مزارع الدواجن. وظهرت منتجات جديدة تحتوى على منشطات للمناعة ليس لها علاقة بما سبق ذكره، تعتمد علي فكرة ما يسمى بمضادات الأكسدةantioxidant effect في جسم الطائر والتي تقوم بالتخلص من أى جسم غريب أو free radicals الموجودة في الدم والتي قد توثر على مناعة الطائر مثل البيتاجلوكان والمنان أوليجو سكاريد وبعض الطحالب والأعشاب الطبية مثل حبة البركة Nigella sativa والثوم Allium sativa ونبات الإخينيسياEchinacea purpurea ونبات الينسون النجمىIllicium verum ونبات الخرشوف Artichoke والهندباء Cichorium intybus .

 

الهندباء

Cichorium intybus موطنها الأصلي غرب آسيا وشمال إفريقيا وأوروبا. يعود تاريخ النبات إلى مصر القديمة. هو نبات مهم طبيًا ، نظرًا لانتشاره السائد ، فقد تم استخدام أجزاء مختلفة من النبات في الأدوية التقليدية على مستوى العالم . يتم توزيع المواد الكيميائية النباتية الهامة في جميع أنحاء النبات ، ولكن المحتويات الرئيسية موجودة في الجذر.

(Ahmed et al., 2013,)

يعتبر  أوراق الهندباء   من الأدوية الشعبية  التي تستخدم لعلاج أمراض الكبد  . وهي مدرة للبول وتساعد الكلي في التخلص من السموم وتقلل ضغط الدم بالتخلص من السوائل به. والجذور تساعد الكبد والمرارة (تذيب حصواتها ) في تخليصهما من السموم والنفايات وتعالج الإمساك والمشاكل الجلدية ولاسيما الإكزيما وإلتهاب العظام والنقرس، وارتفاع الكوليسترول ، وحموضة المعدة ، واضطرابات الجهاز الهضمي ، والسكري ، وحتى السرطان حيث أنه يحتوي علي المواد المضادة للأكسدة مثل فيتامين  C والليوتولين اللذان يحافظان على الكبد من الاضطرابات التي قد يتعرض لها نتيجة التقدم بالعمر كما تساعد الهندباء على تنظيم إفراز العصارة الصفراوية المساعدة في عملية الهضم.

كما ان أوراق الهندباء مصدر غني بالفيتامينات والمعادن ، بما في ذلك بيتا كاروتين ، الكاروتينات غير البروتامين أ ، الزانثوفيل ، الكلوروفيل ، فيتامينات ج و د ، العديد من فيتامينات ب المعقدة ، الكولين ، الحديد والسيليكون والمغنيسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والزنك ، المنغنيز والنحاس والفوسفور. يمكن استخدام أوراق الهندباء بنجاح كمنشط للجهاز الهضمي ومدر للبول,علاوة على ذلك ، تم الإبلاغ عن أوراق الهندباء لتحسين النمو والأداء الإنتاجي للدواجن.

(Fatima, et al .,2018).

يستخدم مسحوق الهندباء ومزيج البروبيوتيك كمكملات غذائية طبيعية في حماية دجاج التسمين بشكل إيجابي في نمو وكفاءة تغذية الطيور ، دون التأثير على معظم الكيمياء الحيوية للدم. علاوة على ذلك ، من المهم التأكيد على أن البروبيوتيك ومكملات الهندباء أظهرت تأثيرًا معنويًا في تثبيط نمو الإشريكية القولونية المسببة للأمراض ، وفي تعزيز نمو بكتيريا الأمعاء Lactobacillus المفيدة. وهكذا ، أثبتت الدراسات أنه يمكن استخدام إضافات الأعلاف الطبيعية بنجاح كبديل للمضادات الحيوية كمحفزات للنمو لدجاج اللاحم.

(Qureshi et al. 2015)

المراجع

Swenson, T. L., & Casida, J. E. (2013). Aldehyde oxidase importance in vivo in xenobiotic metabolism: imidacloprid nitroreduction in mice. toxicological sciences133(1), 22-28.‏)

 

Jeschke, P., Nauen, R., Schindler, M., & Elbert, A. (2011). Overview of the status and global strategy for neonicotinoids. Journal of agricultural and food chemistry59(7), 2897-2908.‏)

 

Gul, S. T., Khan, A., Ahmad, M., Anwar, M. F., Khatoon, A., Saleemi, M. K., & Akram, M. N. (2018). Effect of sub-lethal doses of thiamethoxam (a neonicotinoid) on hemato-biochemical parameters in broiler chicks. Toxin Reviews37(2), 144-148.‏

 

Roberts T. and Hutson D. “Metabolic pathways of
agrochemicals. Part two: Insecticides and fungicides” . The
Royal Society of Chemistry, Cambridge. 1999; pp. 111-120.).

 

Morrissey, C. A., Mineau, P., Devries, J. H., Sanchez-Bayo, F., Liess, M., Cavallaro, M. C., & Liber, K. (2015). Neonicotinoid contamination of global surface waters and associated risk to aquatic invertebrates: a review. Environment international74, 291-303.‏

 

Zhang, L., Greenberg, S. M., Zhang, Y., & Liu, T. X. (2011). Effectiveness of thiamethoxam and imidacloprid seed treatments against Bemisia tabaci (Hemiptera: Aleyrodidae) on cotton. Pest management science67(2), 226-232.‏

 

Laycock, I., Cotterell, K. C., O’Shea-Wheller, T. A., & Cresswell, J. E. (2014). Effects of the neonicotinoid pesticide thiamethoxam at field-realistic levels on microcolonies of Bombus terrestris worker bumble bees. Ecotoxicology and environmental safety100, 153-158.‏

Heidarian, E., & Rafieian-Kopaei, M. (2013). Protective effect of artichoke (Cynara scolymus) leaf extract against lead toxicity in rat. Pharmaceutical biology51(9), 1104-1109.‏)

Ahmed D, Gulfraz M, Ahmad MS, Tahir RM, Anwar P.
Cytoprotective potential of methanolic leaves extract of
Taraxacumofficinale on CCl4 induced Rats. Pensee J
2013; 75:220-227.).

Fatima, T., Bashir, O., Naseer, B., & Hussain, S. Z. (2018). Dandelion: Phytochemistry and clinical potential. Journal of Medicinal Plants Studies6(2), 198-202.‏).]

Qureshi, S., Banday, M. T., Adil, S., Shakeel, I., & Munshi, Z. H. (2015). Effect of dandelion leaves and fenugreek seeds with or without enzyme addition on performance and blood biochemistry of broiler chicken and evaluation of their in vitro antibacterial activity. Indian Journal of Animal Sciences85(11), 1248-1254.‏

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى