الأخبارالانتاجالصحة و البيئةالمبيداتبحوث ومنظماتحوارات و مقالاتمصر

د محمد كمال يكتب: كيف نواجه إنتشار سوسة النخيل الحمراء؟

>> استراتيجيه المحافظه على المناطق الجديدة خاليه من الاصابه بسوسه النخيل الحمراء وكذلك كيفيه استئصالها فى حاله وجودها

رئيس بحوث – معهد وقاية النباتات – مركز البحوث الزراعية – مصر

يصاب نخيل البلح بكثير من الآفات سواء كانت حشريه أو مرضية وتسبب هذه الآفات أضرار كبيره تؤثر على المحصول ونوعية الثمار وتعتبر سوسه النخيل الحمراء من اكثر الآفات التى تسبب ضررا اقتصاديا  لنخيل وتصل الأضرار التى تحدثها هذه الحشرة  الى مئات ملايين الدولارات سنويا والمحافظة على المناطق مثل شرق العوينات وتوشكي واحه باريس خاليه من الإصابة بسوسه النخيل الحمراء يتم ذلك بأنشاء نقط حجرى زراعي بين المناطق السليمة والمصابة حيث ان المحافظة على منطقه سليمه افضل واسهل من مكافحه الحشرة بها لا يمثل تكاليف المحافظة عليها واحد من مليون من تكاليف مكافحه الأفة بها ان دخلت لا قدر الله .

وكثير من الدول عندما دخلت الحشرة اليها قامت بتشديد الحجر الزراعي الداخلي وبالتالي حافظت على مناطق كثيرة خاليه من الإصابة ومازالت لدينا الفرصة في المحافظه على مناطق التوسعات الجديدة في زراعات النخيل خاليه من الإصابة حيث هذه المناطق العائد الاقتصادي منها يعادل العائد الاقتصادي لمساحات النخيل القديمة عدة مرات حيث تتميز بزراعه أصناف ذات عائد اقتصادي عالى ومطلوب عالميا وعدد النخيل المنزرع بها سوف يعادل خلال ثلاث سنوات القادمة 30% من عدد النخيل الموجود حاليا في مصر.

مازالت أمامنا الفرصة لمحافظه على هذه المناطق خاليه من الإصابة  والوقت المتاح أمامنا ليس طويلا مع توسعات الطرق وإنشاء طرق جديدة سوف يشجع ذلك المستثمرين على زراعه النخيل في مناطق جديدة انتقال كثير من الفسائل بدون إجراء إجراءات الفحص والوقاية من المناطق المصابة الى مناطق جديدة بذلك سوف يكون هناك تهديد لعديد من المشاريع القومية التى تكلفت ملايين بل مليارات الجنيهات.

وعلينا ان نخذ العبرة مما حدث قديما من عام 1992 حتى عام 2017 بضعف إجراءات الحجر الزراعي الداخلى ادى الى انتشار الإصابة في مناطق كثيرة وهناك ميزة مهمه جدا ان هذه المناطق منعزلة طبعيا مما يسهل السيطرة عليها . إما مناطق جديدة التى دخل بها الإصابة مثل منطقه المغرة وغرب غرب المنيا سوف يظل المزارعين في هذه المنطقة في صراع مع سوسه الى ما شاء الله.

وكان من سهل جدا المحافظة على هذه المناطق خاليه من هذه الحشرة اللعينة ولكن مازال هناك امل الى جعل هذه المنطقة خاليه من الإصابة واستئصالها  باتخاذ العديد من الإجراءات وخصوصا ان الزراعات التى تمت اعدادها ليست كبيرة وهذه الإجراءات يجب اتخاذها فورا ولا نضيع الوقت في إرشاد المزارعين فقط ولذلك فان تنفيذ إجراءات صارمه في هذا المناطق مهم جدا قبل فوات الأوان وهذه الإجراءات التى يجب تنفيذه وبرنامج استئصال  يكون هو هدفنا الاساسى

وتشمل الاجراءات اللازمة لإحتواء الإصابة بآفة سوسة النخيل الحمراء :

1-      ممنوع زراعه اى نخيل جديد حتى شهر إبريل في هذه المناطق

2-      فحص جميع زراعات الموجودة كل 15 يوم مع انخفاض درجات الحرارة الحالية فان انتشار الإصابة يكون ضعيف جدا فان ذلك سوف يساعد كثيرا في عمليه الاستئصال

3-      عدم زراعه أي نخيل جديد  بعد ابريل والتأكد من الاستئصال الا بتصريح من أداره المنطقة وفحصه بعمل مكان لفحص قبل دخول المنطقة بحوالى 10 كيلو متر مع إجراء الفحص والعمليات الوقائية طبقا البرتوكول الموصى به من معهد بحوث وقاية النباتات والمنفذ في كثير من دول ويطبيق من خلال استيراد الفسائل من الخارج والمعتمد من خلال الإدارة المركزية للحجر الزراعي .

4-      متابعه زراعات الحديثة لمدة 6 شهور لاكتشاف أي إصابات مبكرة يكون من سهل التعامل معها واستئصالها

5-      تدريب العاملين في مزارع وإعطائهم شهادة معتمدة من معهد بحوث وقاية النباتات حيث هى جهة البحثية متخصصه بالآفات بمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة  حيث يتم تدربهم على أعمال الفحص ومكافحه الحشرة قبل زراعه النخيل وتكون شرط من شروط التصريح بزراعه النخيل اسوه بمطبقى المبيدات حيث يكون لهم قدره على  اكتشاف الإصابة  مبكرا واستئصالها

6-      عمل تسجيل لكل أشجار النخيل في ومتابعتها

ثانيا : في مناطق التى لم تسجل بها الحشرة

1-عمل نقط حجر زراعي بين المناطق السليمة والمصابة في اسرع وقت وخصوصا مع وجود رغبه الشديدة لدى كثير من المستثمرين لزراعه النخيل وعزوف عدد منهم عن زراعه نخيل زراعه انسجه وزراعه فسائل نخيل مما يزيد من الخطورة

2- عمل مكان لفحص قبل دخول المناطق بحوالى 20 كيلو متر مع إجراء عمليات الوقائية

3-عمل تسجيل لكل أشجار النخيل ومتابعتها ومتابعه زراعات حديثه

علينا ان نعلم ان هذه الإجراءات مهم جدا لخلق مناطق خاليه من الإصابة واستمرار محافظه عليها مما يجعلها مناطق تصديريه ممكن تحوليها الى مزارع عضويه اما اذا دخلت الحشرة بالإضافة الى تكاليف مكافحه عالية فانه لا يمكن سيطرة علي استخدام المبيدات مما يقلل فرص التصدير .

 

 

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى