الأخبارالاقتصادالانتاجحوارات و مقالاتمصر

أحمد السكوت يكتب: خطة تحسين انتاج اخر عمر الدواجن البياض

مدير التسويق والمبيعات  شركة طيبة لجدود الدواجن

مع الخسائر التي قد يعاني منها مربين البياض بسبب انخفاض الاسعار او تدني اداء الدورة الانتاجية للقطيع مما يتسبب في خسارة الربحية علينا ان نراجع  عوامل تضمن لنا استمرار الانتاج المرتفع في الاعمار الكبيرة للدجاج البياض  وعلينا ان نراجعها

اولا جودة قشر البيض في دواجن البياض

  1. وزن الجسم عند عمر 5-6 أسابيع

تم تطوير هيكل الدجاجة بشكل أساسي خلال الأسابيع 5-6 الأولى من العمر . سيؤدي عدم تحقيق  وزن الجسم في هذه الفترة إلى تقليل العمر  الانتاجي للدجاج البياض .

  1. فترة علف ما قبل الانتاج

قد يؤدي الاستخدام غير الصحيح لعليقة ما قبل الانتاج إلى تلف عظم النخاع ، مما يؤثر على قدرة دجاجة البياض في الاستفادة من الكالسيوم من العظم.

  1. دور العلف التطويري

في بداية وضع البيض ، سيؤدي نقص كمية العلف التي تحصل عليها  دجاجة البياض الي بذل جهد عالي من  التمثيل الغذائي الذي من شأنه أن يضر بطول عمر الدجاجة.

  1. اهمية مصادر الكالسيوم

60-70٪ من الكالسيوم الموجود في قشر البيض مشتق من النظام الغذائي اليومي  و 30-40٪ من العظام ، لذلك فان العظم النخاعي يؤدي الي توافر الكالسيوم أثناء تكوين قشر البيض إلى وكذلك له دور في تحسين جودة قشر البيض. تعد الوجبة الخفيفة في منتصف الليل وحجم الجسيمات وقابلية الذوبان في مصادر الكالسيوم من الاستراتيجيات لتحسين جودة قشر البيض.

  1. التوازن بين الكالسيوم و الفسفور وفيتامين د في النظام الغذائي

تؤدي الزيادة أو النقص في ظهور اعراض غير طبيعية علي قشرة البيضة تؤدي الي نتائج غير منطقية .

  1. استخدام العناصر المعدنية النادرة

المعادن النادرة هي جزء من قشر البيض الداخلي وتدخل في  تكوين قشر البيض من خلال الإنزيمات. ربما يضعف البيض أرق كلما زاد حجم البيض.

ثانيا : صحة الكبد

لن اقول صحة الكبد ولكن الحالة الامنية للكبد  لكل عضو جهازه الأمني الذي يجب ان يضمن له الحماية

  1. تعتبر إضافة الدهون والزيت أو الدهون الخام في علائق البياض  طريقة معروفة لتقليل حدوث “متلازمة الكبد الدهني”.
  2.  إضافة كلوريد الكولين في الوجبات الغذائية الطبقية لدعم التمثيل الغذائي للكبد.
  3. يستخدم الميثيونين والبيتاين لتخفيف التمثيل الغذائي للكبد.
  4. فيتامينات مثل K و E و B وحمض الفوليك.
  5. التحكم و السيطرة على السموم الفطرية .

1 . قائمة السموم الفطرية

  1. الاكسدة

الضغط الفسيولوجي على الجسم الناجم عن الأضرار التراكمية التي تسببها الجذور الحرةfree radicals التي لا يتم تحييدها بشكل كافٍ بواسطة نظام مضادات الأكسدة والتي ترتبط بالعمر لذلك علينا ادارك ومعرفة الجذور الحرة ومضادات الاكسدة.

  • الجذور الحرة: يتم إنتاجها أثناء عملية التمثيل الغذائي عند إنتاج ATP ، كجزء من الاستجابة الداخلية ، او التعرض للاجهاد مثل الحرارة أو البرودة ، التحصين ، مستويات عالية من الأمونيا ، الدهون المؤكسدة في النظام الغذائي.
  • نظام مضادات الأكسدة : هو نظام معقد يتضمن الإنزيمات ، مثل الجلوتاثيون المعتمد على توافر السيستئين أو مثل ديسموتاز أكسيد الفائق والفيتامينات والمعادن كعوامل مشتركة للإنزيمات.
  • نفوق غير محدد:  اثناء  تقدم عمر البياض  وزيادة فقدان الريش.

ثالثا : مشكلة عظام طيور المرباه في اقفاص Cage fatigue

يحدث إزالة الكلس من عظام الدجاج عندما لا يكون هناك توازن بين الكالسيوم والفوسفور وفيتامين د في النظام الغذائي.

  • يجب أن تزيد مستويات الكالسيوم مع تقدم الطيور في السن
  • يجب خفض مستويات الفسفور مع تقدم الطيور في السن
  • نقص فيتامين D

رابعا : صحة القناة الهضمية

1.الامن الحيوي لإنتاج الأعلاف

تقليل التلوث قدر الإمكان.

نظام الجودة HACCP للتحكم في المواد الخام وجودة المنتج النهائي .

إضافة مواد مضافة يمكن أن تقلل التلوث في العلف .

لابد مراقبة جودة المياه .

2.تحفيز نشاط القوانص

القونصة  هي أول حاجز طبيعي للملوثات في العلف. ستؤدي زيادة نشاطه إلى تقليل درجة الحموضة وبالتالي تحسين الحاجز وتحسين هضم العناصر الغذائية. هذا يقلل من توافر العناصر الغذائية المستخدمة لنمو مسببات الأمراض في الجزء السفلي من القناة الهضمية.

3.الاضافات الصحية الجيدة

الدور الاساسي للاضافات الصحية للأمعاء هو  لتقليل نمو مسببات الأمراض في القناة الهضمية. سواء كانت  الإنزيمات. الزيوت الأساسية؛ الأحماض العضوية؛ البريبايوتكس. البروبيوتيك ويظهر ذلك مع طبيعة العلف مجروش او بيليت او كرامبل

خامسا : العوامل المؤثر في حجم البويضة

  1. تناول الميثيونين والأحماض الأمينية الأخرى

الميثيونين هو أول حمض أميني محدد في وزن البيض. ومع ذلك ، إذا أردنا التحكم في حجم البويضة ، فنحن بحاجة إلى القيام بذلك باستخدام ملف تعريف الأحماض الأمينية بالكامل حتى لا يتم كسر نسبة البروتين المثالية.

  1. حمض اللينوليك

هناك حد أدنى لمتطلبات حمض اللينوليك ، لذا فإن حجم صفار البيض لا يقيد حجم البيضة. يجب توخي الحذر عند استخدام المواد الخام ذات حمض اللينوليك المنخفض.

  1. الدهون المضافة

إن إضافة الدهون أو الدهون النباتية أو الحيوانية في النظام الغذائي يزيد من حجم البيضة. يحسن كفاءة التغذية ويقلل من الناعم في  العلف

  1. وزن الطيور

الطيور ذات الوزن المرتفع (أعلى من المعيار) في الأسبوع الخامس ستنتج بيضًا أكبر. لا يوصى بأن تكون الطيور أقل من المستوى القياسي في الأسبوع الخامس (لا تزيد عن 3٪) للتحكم في وزن البيض في الإنتاج ، حيث سيتأثر الأداء.

 

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى