أسمدة و مخصباتاسعار السلعالأخبارالاقتصادالانتاجبحوث ومنظماتمصرنقابات زراعية

«الفلاحين»: لماذا نحتاج إلي الدعم النقدي في توزيع الأسمدة علي المزارعين؟

>> أبوصدام: الدعم النقدي للسلعة يسبب غلق 90% من أبواب الفساد

قال حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين أنه يطالب بتحويل كافة صور الدعم العيني الذي يقدم للفلاحين الي دعم نقدي   موضحا ان الدعم العيني يفتح نوافذ للفساد والدعم النقدي سوف يغلق 90% من أبواب الفساد

واضاف نقيب الفلاحين  في تصريحات صحفية الخميس ان الدعم العيني يقدم للفلاحين في صورة اسمده مدعمه يباع طن الاسمده اليوريا في الجمعيات الزراعيه بسعر 4500 جنيه فيما يباع في السوق الحر ب8500 جنيه  ويساعد فرق السعر الكبير بين الاسمده المدعمه والحره في خلق الكثير من الازمات .

واشار «أبوصدام»، ان الدعم العيني المتمثل في الاسمده  يساهم في الافراط في التسميد الكيماوي مما ينتج عنه اضرار جسيمه فيما يبيع الكثير من المزارعين الاسمده المدعمه للحصول علي فرق السعر

واوضح نقيب الفلاحين ان الدعم النقدي سوف يوفر ملايين الجنيهات التي تصرف علي منظومة توزيع الدعم العيني ( الاسمده المدعمه ) من نقل وتخزين واجور للقائمين علي المنظومه ويساهم الدعم النقدي في القضاء علي الفساد الناتج من وجود سعرين لسلعه واحده .

وأشار «أبوصدام»، إلي أن الدعم النقدي يساعد في القضاء علي أزمة توزيع الاسمده كل موسم ويساهم في تقليل استهلاك الاسمده الكيماويه ويوفر ملايين الجنيهات التي تصرف لمصانع انتاج الاسمده في صورة غاز مدعم بالاضافه الي مساهمته في توصيل الدعم لمستحقيه الفعليين  مؤكدا ان تحرير سعر الاسمده سوف يساهم في الحفاظ على مصانع الاسمده القوميه من الانهيار .

ولفت نقيب الفلاحين إلي أن الدعم النقدي يساهم في ترشيد إستخدام الأسمدة ويساهم في الحفاظ علي الصحه العامه والتربه الزراعيه من الافراط في استهلاك الاسمده الكيماويه، مطالبا الحكومه بانهاء عصر الدعم العيني ودعم من يستحق نقدي من خلال تدقيق  قاعدة بيانات المستفيدين من الدعم.

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى