الأخبارالانتاجالصحة و البيئةامراضحوارات و مقالاتصحةمصرنحل وعسل

محمد هجرس يكتب: كيف نواجه إنتشار علاجات النحل غير الفعاله ؟

خبير نحل – صاحب مصنع أدوات نحل – مصر

في ظل التطور التكنولوجي وسهولة التواصل والترويج لاي منتج يوميا يظهر لنا علي صفحات التواصل الاجتماعي «فيسبوك» العديد من المستحضرات التي يدعي مروجوها أن العلاج السحري لكل أمراض النحل علاج للفاروا وعلاج للنوزيما وعلاج لأمراض الحضنة وكمان منشطه للملكات ؟؟؟؟ كيف كل هذا ؟؟؟

من المسئول ؟؟؟؟

من وجهة نظري المسئولية مشتركة بين الأربع أطراف المؤثره في حلقة تربية النحل في مصر وهم النحال وتجار مستلزمات المناحل ووزارة الزراعة وجمعيات والاتحادات النحلية.

أولا  النحال:

النحال هو صاحب المسئوليه الكبري في هذا التدهور والعشوائيه في تطبيق علاجات النحل وهو صاحب القرار وهو الواقع عليه الضرر في النهايه عند تطبيق علاج غير فعال أو ملوث لمنتجاته.

من أهم أمراض وأفات النحل هي الفاروا يجب علي جميع النحالين إتباع برامج متكامله لمكافحة الفاروا وعدم الأعتماد فقط والافراط في استخدام مبيد الأميتراز والفلوفونيت لأن هاتين المبيدات يقفون عائقا أمام الصادرات المصرية من العسل والشمع الخام الذي يتمتع بأسعار تتعدي 10 يورو ولكن بشرط خلو الشمع من الفلوفونيت والأميتراز.

يجب إستخدام الأحماض العضوية وأهمها حمض الفورميك 65 % وحمض الأوكزاليك ويجب التوسع في تطبيقهم.

وعلي الأخوة النحالين الاطلاع علي أحدث العلاجات في العالم جميع دول العالم الان أخذت الاتجاه الي العلاجات الطبيعية المركزة.

وهنا أذكر كلمة «مركزه» حتي لا يقوم مثلا نحال بالعلاج بالأعشاب في صورتها الطبيعية وفي هذه الحاله يكون تركيز المواد الفعالة قليل وغير مؤثر علي أمراض النحل لكن الاتجاه هو إستخدام الزيوت والمستخلصات العشبية المركزه وخلطها معا وتقديمها للنحل في صورة تغذية جافه أو سائله أو رش خفيف حسب الوقت وحسب حالة النحل أو تشبيعها في شرائح ووضعها في الخلية.

أيضا الاتجاه في التوسع في تطبيق الأحماض العضوية وبالخصوص حمض الأوكزاليك وحمض الفورميك 65 % بتطبيقهم بالتبخير البطيء أو السريع لحمض الفورميك والتسامي أو الحرق أو التنقيط لحمض الأوكزاليك.

من هنا يجب أن نوجه أن العلاجات جمعيها تدور حول النقاط التي ذكرتها ولا يوجد مجال للاختراعات او ايجاد حلول سحريه موضوع علاجات النحل قتل بحثا في جميع دول العالم وتوصل الجميع في النهايه الي استبعاد المبيدات التي كانت توصي بها النشرات القديمة في الدول الأوروبية باستخدام الفلوفونيت أو الأميتراز أصبح هاتين المادتين من الماضي أنتهت جميع دول العالم من تطبيقهم واستخدامهم في المناحل.

ثانيا : تجار مستلزمات المناحل

الساده تجار مستلزمات المناحل هم من عليه مسئوليه تطوير النحل وعلاجات في الشركات المورده لمستلزمات المناحل هي من توفر جميع المواد الفعاله من مصادر ومنشأ مضمون والبعد عن فتح أبواب لمروجي العلاجات المضروبه السحرية ويمنعو وصولها للنحال عبر قنواتهم ومنافذهم.

ثالثا : وزراة الزراعه

علي وزراة الزراعه مسئوليه كبيرة حيث يوجد إداره مركزيه بمكافحة الأفات الزراعيه ولها وحدات خاصه لتصنيع وتعبيئة منتجات المكافحة يجب علي وزارة الزراعة تفعيل دور هذه الاداره في توفير العلاجات التي يوصي بها قسم بحوث النحل أن يكون هناك تطبيق علي المحمول تابع للقسم عليه جميع العلاجات التي يجب أن يستخدمها النحال ويكون التطبيق بها خاصيه تتيح للنحال تصوير اي اعراض مرضيه وارسالها لقسك النحل ويقوم الساده الباحثين بالتوصيه بالعلاج الافضل.

علي قسم بحوث النحل إستحداث وحدة ذات طابع خاص تقوم علي توفير حمض الأوكزاليك والفورميك للنحالين وطباعة منشورات وبوسترات بطرق إستخدامهم ونشرها في أماكن تجمع النحالين وفي مديريات الزراعه والجمعيات الزراعيه وفي محلات مستلزمات المناحل في شتي ربوع مصر.

وزاره الزراعه عليها الدور الأكبر في إنهاء هذه الحاله وجميع مروجي ومصنعي العلاجات السحرية أستغلو غياب الوزاره وقامو بتصنيع منتجات تحت السلم واستغلو حاجة النحال للعلاجات.

علي الباحثين التوسع في إستنباط سلالات مقاومة للفاروا وتوعية النحالين الي ضرورة إنتخاب الملكات ذات السلوك الصحي الجيد والمقاومه للفاروا والاعتماد علي هذا الاسلوب في اداره الخلايا .

رابعا : الجمعيات والاتحادات النحليه

عليه دور كبير في التوعيه المستمره واصدار النشرات التوعويه وتنظيم ورش عمل وايام حقليه بزيارة المناحل وتنظيم يوم للعلاج يشارك في اعضاء كل جمعيه في نطاقهم الجغرافي .

 

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى