الأخبارالاقتصادالانتاجانتاج حيواني وداجنيحوارات و مقالاتمصر

أحمد السكوت يكتب: التوصيات الفنية للوصول إلي قمة إنتاج أمهات التسمين

مدير التسويق والمبيعات شركة طيبة لجدود الدواجن- مصر

ان شاء الله هنعمل بك مع اتباع إرشادات فريق الدعم الفني والقائمين علي ادارة المزرعة . فالسؤال احيانا قد يصنع البعض قمة انتاج البيك مع المثابرة والبعض الاخر لا ؟

فعلا قد يحقق عملاء  قطعان امهات التسمين قمة إنتاج بيض أعلى من 92٪ ، بينما قطعان أخرى تصل إلى 82٪ في فترة البيض . لكن مع تقدم العمر الانتاجي  ينخفض ​​إنتاج البيض في هذه الحالة ، كيف يمكننا زيادة استمرار إنتاج بيض  امهات  التسمين ؟ لذلك يجب على المديرين والمشرفين  تقييم النقاط الأربع التالية لتحسين استمرارية إنتاج البيض :

(أ) افضل تجانس وزن جسم .

(ب) سحب العلف ،

(ج)  فترة الانتاج هي نجاح فترة التربية ،

(د) الألياف الغذائية.

اولا : تجانس وزن الجسم وذروة إنتاج البيض

ان تدريج ومتابعة وزن جسم  الامهات من عمر مبكر ، من أهم النقاط لتحقيق أعلى مستويات وثبات للبيض. كلما تفهمنا تحقيق وزن الجسم ، كلما كان إنتاج البيض أفضل لكل دجاجة مسكنة (من عمر 5%) يبدأ التدريج  الناجح لوزن الجسم في عمر 1 و 4 و 8 و 12 و 16 أسبوعًا ، بتقسيمها من 3 إلى 5 مجموعات وذلك لتحقيق الهدف المطلوب في كل مرحلة . مثلا  الفترات الأولي من التربيه من عمر اسبوع حتي العاشر يجب الاهتمام بتجانس الهيكل العظمي حيث أنه الأساس في ترسيب العضلات التي تكون هي مخزن الأحماض الامينيه  لذلك يتطلب تصنيف وتدريج  وزن الجسم مزيدًا من العمل والجهد والوعي والفهم والادراك لمعطيات حياة الامهات  و اضافة وزيادة كل كتكوت من الكتاكيت يستحق مزيدا من الجهد لزي الربحية.

شكل 1

لذلك اجراء التدريج حسب خطة متابعة  وزن الجسم  يقلل من التباين في وزن الهيكل العظمي للطيورو يجب على المديرين التركيز على فهم  المجموعة خفيفة الوزن أكثر لأن هذه المجموعة ستؤثر سلبًا على إنتاج البيض فلا يجب دفعها غذائيا ولكن يجب استيعابها فنيا , كما ان المجموعة الاعلي في  الوزن التي عبرت عن نفسها بالوراثة لا يجب قهرها غذائيا جوعا بخفض اوتثبيت العلف.

لذلك يجب التحقق من زمن استهلاك  العلف ، وتوفير مساحة علفية كافية لكل طائر ، وتشغيل الماء دائمًا قبل الأكل يساعد في الحفاظ على قطعان صحية ومتجانسة.(تحديد الماء له شروط وليس الهدف منه ابدا ليس الهدف علي الفرشة ) إلى جانب ذلك ، كذلك اتباع توزيع العلف في  الاظلام  سيؤدي إلى تجانس أفضل لتوزيع العلف علي الطيوروالحد من اعداد الوفيات غير المتوقعة بسبب الحوادث او لضعف حصولها بمرور الوقت علي احتياجاتها الغذائية. لذلك يشير تقييم امتلاء الحواصل إلى كيفية تناول الطيور للعلف بالتساوي.

ان ادارة تجانس القطيع سواء بالنسبة المئوية للتجانس او بمعامل التباين لا تؤثر كثيرا  في ادارة المزرعة فمثلا الاناث  ذات معامل الاختلاف او التباين بنسبة 4-6٪ ، أو تجانس وزن الجسم بأكثر من 90٪ عند +/- 10٪ ، سيضع بيض الذروة فوق 90٪ نظرًا لأن العضلات هي التجمع الرئيسي للأحماض الأمينية المؤثرة في بروتين البيض ، فالتباين في شكل الصدر قد يؤدي إلى عدم ضبط العلاقة بين قمة إنتاج البيض وتجانس اكتناز اللحمي في الصدر .

الشكل 2. العلاقة بين تجانس وزن الجسم وذروة إنتاج البيض.

ثانيا :  اجراء  سحب العلف بعد قمة انتاج

في الوقت الحاضر ، يحتاج مربو الامهات إلى سحب علف محدود لما بعد  قمة او الذروة أثناء وضع البيض حيث أدى الانتقاء الوراثي المستمر لخصائص النمو في عمر الطائر الصغير إلى معدل نمو عضلي ثابت أثناء الإنتاج العادي. لذلك ، فإن أي انخفاض في نمو العضلات سيؤثرعلى إنتاج البيض بسبب التدفق المستمر للأحماض الأمينية من العضلات إلى البويضة (الانتاج) .  كشفت دراسة بحثية أنه مع تقدم عمر الامهات ، فإن الأحماض الأمينية في الزلال تعتمد بشكل أكبر على تجمع عضلات الأحماض الأمينية بدلاً من الأحماض الأمينية الغذائية (Ekmay et al. 2014) وبالتالي ، إذا انخفض وزن الجسم عن طريق تقليل تناول العلف ، فإن الطيور ستقلل من إنتاجها للبيض مع تقدمها في السن.

فإن نسبة سحب العلف تختلف تبعا لظروف كل قطيع مثلا السحب في حالة اعلاف ليست مثالية وبها نسب سموم فطرية ودرجة جرش غير جيدة ولا تحقق الامهات معدلات الزيادة الوزنية في الانتاج  الي اخره ,  في حين  قد يختار البعض سحب اكثر لجرامات العلف في حالة الاعلاف القياسية  مع زيادة وزن الجسم والبيض ، وقد نجد طرفا ثالثا ليس لديه الوعي الكافي لاتخاذ القرار , فيبني قراره علي قرارت الاخرين (عن تجربة )  ولكن مع تقدم عمر الاناث سيضع عدد أقل من البيض ويقلل أيضًا من الخصوبة.  ، وبوجه عام فان  سحب العلف الأبطأ  بكل توصياته قد يؤدي إلى إنتاج بيض أفضل  (Lien and Hess, 2009)والأكثر من ذلك ، أن مربي الامهات الذين لم يتم تقليل العلف زاد انتاج  البيض واكتسبوا المزيد من زيادة وزن الجسم مقارنة بسحب العلف بنسبة -8.2٪   (Figure 2; Nirun, 2005)في كلتا الحالتين  ، اكتسبت الدجاجات ذات الإنتاج الأفضل للبيض زيادة في وزن الجسم.

الشكل 3 مع أو بدون سحب العلف على إنتاج البيض وزيادة وزن الجسم.

ملحوظة: قيم التجربة خفض العلف  بنسبة 0٪ أو + 6٪ هي متوسطات لمجموعة من 175 إلى 182 بيضة ، ومن 1400 إلى 1600 جرام تقريبًا من زيادة وزن الجسم

والمثالين السابقين دليل علي اختلاف بين المربين(حسب ظروف كل قطيع) نجد ان  خفض العلف بين قمة  28 أسبوعًا 166  جم(خفض 8.2% )او 178جم (خفض ما بين 0الي 6 %)  والوصول الي  152 جرامًا في 65 أسبوعًا

ثالثا  تكوين الجسم في فترات التربية والانتاج

كذلك يجب مراعاه تحقيق الزيادات الوزنيه الاسبوعيه خاصه في الفتره من الاسبوع 18حتي الاسبوع 23

بعيدا عن وزن الجسم لأن هذه الفتره الحرجه من العمر يكون لها تأثير علي نسب ترسب الدهون في البطن وعلي العظام الدبوسيه يجب تقييم الدهون الاحتياطية عند عمر 16 اسبوع  علي جسم الام بطريقة احترافية فاذا لم نجدها فيجب ان نتعامل مع ذلك .  سر خطير يعلمه الكثير؟ لكن  لا احد يهتم به ان تكوين الجسم المناسب خلال فترة التربية سوف ينتج المزيد من البيض في الأسابيع الأخيرة من الإنتاج. يلاحظ المربون هذا التأثير الإيجابي عندما تكون دهون البطن في عمر 20 أو 22 أسبوعًا. شكل 4

الوسادة الدهنية في  أمهات التسمين مع 1٪ من دهون البطن عند 20 أسبوعًا ، أو 1.2٪ عند 22 أسبوعًا ، عززت انتاج البيض بنسبة 3 إلى 5%.  في التربية ، تلعب  الوسادة الدهنية دورا هاما في ثبات البيض ، بينما في فترة الانتاج كل الحرص مع زيادة الدهون بشكل اعلي من الطبيعي , لذلك  يجب على مديري المزارع مراقبة وتقييم تباين دهون البطن خلال نهاية فترة التربية ، لأن الوسادة الدهنية تتغير مع تقدم الطيور في العمر على سبيل المثال .

تعمل ظروف الإجهاد الحراري على الوسادة الدهنية , كما إن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على المزيد من الألياف تقلل الدهون في البطن. علاوة على ذلك ، لوحظ تباين الوسادة الدهنية ليس فقط خلال فترة التربية ولكن أيضًا في فترة وضع البيض ، حتى مع زيادة الكثافة. في هذا الصدد ، تعتبر قياسات دهون البطن واكتناز لحم الصدر  ضرورية لتحقيق ثبات أعلى للبيض وفقًا لظروف المربي

مع تقدم الطيور في العمر ، تعتمد الدهون والبروتين من البيض بشكل أكبر على احتياطيات الجسم من الدهون والبروتينات (Ekmay et al. 2014 ؛ Salas et al. 2017). بمعنى آخر ، يجب أن تظل احتياطيات الجسم من الدهون والبروتينات إيجابية مع تقدم الدجاج في السن لنقل هذه العناصر الغذائية إلى البيض.

هناك علاقة عكسية بين تكوين الجسم للدهون والبروتين. وبالتالي ، فإن الوسادة  الدهنية الأعلى تعني وزنًا أقل للعضلات ، وبالتالي تقليل الأحماض الأمينية في البيض ، مما يقلل من وزن البيضة مع زيادة أعداد البيض. لملاحظة هذا التأثير ، يجب أن تبدأ الامهات الانتاج بوزن قياسي او اعلي قليلا .

الشكل 5. تاثيرالعلاقة بين نسب البروتين و الطاقة والوسادة الدهنية علي كرف انتاج البيض.

لابد ان نعلم يا قادة العنابر ومشرفيها ان العلاقة بين وزن الجسم متعلق بين نسبة البروتين والطاقة والوسادة الدهنية تلعب دورا محوريا في متوسط قمة الانتاج بين الاسبوع 45 وحتي الاسبوع 60 .

رابعا  الألياف الغذائية

يمكن تعريف الألياف الغذائية بعدة طرق ؛ الأكثر شيوعًا أنه يعتمد على التركيب الكيميائي والوظائف الفسيولوجية. بناءً على التركيب الكيميائي ، فإن DF هو مجموع السكريات غير النشوية (NSP) واللجنين. من وجهة نظر اختصاصي التغذية ، يمكن تعريفه ببساطة على أنه كربوهيدرات غير قابلة للهضم بواسطة الإنزيمات الداخلية يشتمل DF على مكونات جدار الخلية السليلوز ، و hemicellulose ، ومركبات أخرى مقاومة للنشا (RS) ، إينولين ، كيتين ، بكتين ، بيتا جلوكان ، و oligosaccharides. يعتمد استخدام DF في حمية الخنازير والدواجن على محتوى الألياف شكل 6

تؤثر الألياف الغذائية ، في أغلب الأحيان ، على مورفولوجيا الأمعاء ، وتزيد من ارتفاع الخملات والحجم الكلي للقناة المعوية. يمكن أن تصل احتياجات  الجهاز الهضمي لعملية الهضم من الطاقة  ما يصل إلى 20-30 ٪ من الجسم بأكمله. لذلك ، من الأهمية بمكان أن تكون قادرًا على تحديد كيفية تأثير هذه التغييرات في مورفولوجيا الأمعاء على المتطلبات العامة ليس فقط للطاقة ولكن للأحماض الأمينية المرتبطة بنمو الأمعاء.

أدى تناول الامهات  لمزيد من الألياف إلى تقليل دهون البطن وزيادة إنتاج البيض وخصوبته في الفترات المتأخرة  (Mohiti-Asli et al. 2012)  ، حيث قد تؤدي الألياف الغذائية إلى تحسين إنتاج البيض ، وزيادة طفيفة في نمو العضلات , على الرغم من أن الاناث استنفدت دهون البطن عندما تغذت خلال فترة التربية على 11.5٪ من الألياف الخام ، مقارنة بـ 6.9٪ من الألياف ، حيث كان الاكتناز اللحمي أخف خلال فترة التربية (Bolaños, 2018)خلال الفترة بين 25 الي 60 اسبوع.

الألياف الغذائية وإنتاج البيض.

الشكل 7.

يبدو عند تغذية الامهات  المزيد من الألياف يحدث تحكم في نمو العضلات بشكل أفضل مع المزيد من انتاج البيض؟ هناك عاملان قد يسببان هذا التأثير الإيجابي

أولاً بسبب الألياف قد يؤدي الاحتفاظ بعملية الهضم  في الجهاز الهضمي لاطول فترة ممكنة إلى تزويد البيض بالعناصر الغذائية بشكل أكثر كفاءة

ثانيًا  قد تسمح الأحماض الأمينية المترسبة في العضلات الي تدفق الأحماض الأمينية في البيض ، مما يؤدي إلى الحفاظ علي الانتاج في حالة عدم التوازن بين الاحتياجات الغذائية والانتاج  .

وبوجه قد تحتوي الأنظمة الغذائية القائمة على الذرة وفول الصويا على حوالي 2.5-3.0٪ من الألياف الخام. وبالتالي ، فإن تركيبات الاعلاف  قد تزيد من الخام الغذائي بنسبة تصل إلى 6.0٪. على الرغم من ذلك  يجب التحكم في  تقييد الألياف القابلة للذوبان بنسبة تصل إلى 3.5٪ لأن القيم الأعلى أدت إلى انخفاض إنتاج البيض (Enting et al.2007). وبالتالي ، من الناحية العملية ، تتم إدارة التغذية من حيث الألياف بين  الألياف القابلة للذوبان ، والألياف غير القابلة للذوبان . شكل 8

نسلط الضوء علي بعض الامور التي تحتاج المزيد من الشرح و الابحاث للتأكد من ذلك , وانتظر استفسارتكم لتقديم الجديد لكل ما يجدد المعلومات ويفيد صناعتنا .

  1. Zuidhof, M. J., F. E. Robinson, J. J. R. Feddes, R. T. Hardin, J. L. Wilson, R. I. McKay, and M. Newcombe. 1995. The effects of nutrient dilution on the well-being and performance of female broiler breeders. Poult. Sci. 74:441-456.

 

  1. Enting, H., T. A. M. Kruip, M. W. A. Verstegen, and P. J. Van der Aar. 2007. The effect of low-density diets on broiler breeder performance during the laying period and on embryonic development of their offspring. Poult. Sci. 86:850-856.

 

  1. Lien, R. J., and J. B. Hess. 2009. Influence of post-peak feed withdrawal rate on egg production by broiler breeders of different weights. Int. J. Poult. Sci. 8:529-535.

 

  1. Mohiti-Asli, M., M. Shivazad, M. Zaghari, M. Rezaian, S. Aminzadeh, and G. G. Mateos. 2012. Effects of feeding regimen, fiber inclusion, and crude protein content of the diet on performance and egg quality and hatchability of eggs of broiler breeder hens. Poult. Sci. 91:3097-3106.

 

 

  1. Ekmay, R. D., C. Salas, J. England, S. Cerrate, and C. N. Coon. 2014. Lysine partitioning in broiler breeders is not affected by energy or protein intake when fed at current industry levels. Poult. Sci. 93:1737-1744.

 

 

  1. Morrissey, K. L., T. Widowski, S. Leeson, V. Sandilands, A. Arnone, and S. Torrey. 2014. The effect of dietary alterations during rearing on growth, productivity, and behavior in broiler breeder females. Poult. Sci. 93:285-295.

 

  1. Nirun, B. 2015. Effect of feeding regimen and age on lipid metabolism in broiler breeder hens and progeny. PhD Diss. Univ. Arkansas, Fayetteville.

 

  1. van Emous, R. A., R. P. Kwakkel, M. M. Van Krimpen, and W. H. Hendriks. 2015. Effects of dietary protein levels during rearing and dietary energy levels during lay on body composition and reproduction in broiler breeder females. Poult. Sci. 94:1030-1042

 

  1. Salas, C., R. D. Ekmay, J. A. England, S. Cerrate, and C. N. Coon. 2017. Mechanisms of lipid mobilization towards egg formation in broiler breeder hens using stable isotopes. Poult. Sci. 96:383-387.

 

  1. Bolaños, M. 2018. Evaluación del efecto de las dietas diluidas (fibra – energía) sobre los parámetros zootécnicos, comportamiento y condición corporal en reproductoras pesadas en etapa de levante. M.S Thesis. Univ. Central Ecuador, Quito.

 

  1. Dietary Fiber and Intestinal Health of Monogastric Animals REVIEW article

Front. Vet. Sci., 04 March 2019 | https://doi.org/10.3389/fvets.2019.00048

 

 

 

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى