الأخبارالانتاجبحوث ومنظماتمصرنحل وعسل

سوريا: الكشف عن أسباب هروب النحل في جنوب السوري

>>الزراعة: محافظة درعا شهدت خسائر أكثر من 60% من الثروة النحلية

كشفت وزارة الزراعة السورية الأسباب التي أدت إلى ظاهرة هروب النحل، ومعظمها ينتمي إلى الأزمات التي تعيشها البلاد، ومحاربة الأرهاب، إضافة إلى عوامل المناخ. التي تهدد مشروعات تربية النحل السوري.

وأوضحت اللجنة المكلفة بدراسة أسباب هجرة طوائف النحل أن محافظة درعا خسرت أكثر 60% في المناحل التي تم زيارتها في منطقة نوى بدرعا أن من أسباب هذه الظاهرة، قلة المرعى، وعدم قدرة مربي النحل على ترحيل الطوائف خارج المحافظة، والافتقار إلى تنوع مصادر حبوب الطلع.

وأشارت اللجنة إلي أن كل هذا انعكس سلباً على مناعة نحل العسل سواء على مستوى الفرد أو الطائفة، يضاف لهذا وجود إصابة مرتفعة “بأكاروس الفاروا”، والتغذية على عجينة “كاندي” الملوثة بأبواغ فطر “النوزيما” موضحة إنه من الأسباب أيضاً الاستخدام العشوائي للمبيدات، والتغيرات المناخية .

ووضعت اللجنة مقترحات عدة للتعامل مع هذه المشكلة ومواجهتها ومنها مخاطبة وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لتزويد النحالين بمادة السكر بالسعر المدعوم، و بمعدل 10  كجم للخلية الواحدة سنوياً، والتخلص من “عجينة الكاندي” التي تبين تلوثها “بالنوزيما” بعيداً عن المناحل، وعدم استخدامها بتغذية الطوائف نهائياً.

وشددت التوصيات علي  عدم نقل الاطارات والأقراص من الخلايا التي تبين اصابتها “بالنوزيما” إلى الخلايا السليمة وتوعية النحالين إلى خطر استخدام حبوب الطلع المهربة ومبيدات “الفاروا” غير النظامية.

مع التركيز على استخدام المواد العضوية في المكافحة، وعدم القطف الجائر للعسل وترك مخزون جيد للخلية حتى لا يجهد النحل في فصل الشتاء في ظل إنخفاض درجات الحرارة بصورة كبيرة.

 

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى