الأخبارالانتاجالمبيداتمصر

«الزراعة»: دورات تدريبية للتوعية بضوابط إستخدام المبيدات في القطاع السياحي

>> عبدالمجيد: رفع كفاءة التداول بتوعية المستخدمين في المنشأت السياحية استعدادا لقمة المناخ

واصلت نقابة المهن الزراعية بالتعاون مع لجنة مبيدات الآفات الزراعية تنفيذ الدورة التدريبية الثانية ضمن البرنامج التدريبي لتدريب وتأهيل مطبقي المبيدات المعتمدين لقطاع السياحة في مصر  بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء لمدة أربعة أيام  ومدة تنفيذ البرنامج 30 ساعة، ويماثل البرنامج التدريبي نظيره المطبق بالفعل في ألمانيا وإنجلترا.

وأكد الدكتور محمد عبد المجيد رئيس لجنة مبيدات الآفات بوزارة الزراعة ان البرنامج التدريبي يتم  بإشراف عدد من المدربين من الباحثين بمركز البحوث الزراعية الحاصلين على درجة الدكتوراه في مجال المبيدات، موضحا أن المحتوى التدريبي يتضمن جوانب عملية وأخرى تفاعلية لرفع المعارف والقدرات العلمية والفنية بهدف تمكين المتدربين من أدواتهم العلمية.

وقال «عبدالمجيد»ـ في تصريحات صحفية علي هامش الدورة ان المدربين ينفذون برنامجا للتوعية بأهمية التداول الأمن والمسؤول للمبيدات اتساقاً مع رؤية اللجنة ورسالتها التي تهدف إلى رفع الوعي العام بالاستخدام الآمن والفعال لمبيدات الآفات الزراعية في مختلف قطاعات الزراعة والقطاعات ذات الصلة في مصر.  موضحا أن أهمية هذه الدورة ، يأتي تنظيمها بمدينة شرم الشيخ استعدادا للقمة العالمية للمناخ المقرر عقدها في المدينة نوفمبر المقبل خاصة انها تعد إحدى كبرى المدن في العالم الشهيرة في السياحة العالمية التي تعد أهم القطاعات الحيوية  والهامة وأحد الدعائم الرئيسة لدعم الاقتصاد المصري.

وأضاف رئيس لجنة المبيدات أن هذا البرنامج التدريبي يأتي بعد حصول مركز التدريب التابع للجنة مبيدات الآفات الزراعية على شهادة الإعتماد الدولية أيزو 9001 (ISO- 9001)، ويعد هذا المركز أول مركز تدريبي معتمد للإستخدام الآمن والفعال للمبيدات في الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، كما أن الحصول على هذا الإعتماد يعد ضماناً للمحتوى التدريبي الذي يتم تقديمه والنظام الذي يتم تنفيذ البرنامج من خلاله وأنه يكافيء البرامج التدريبية المعتمدة في دول العالم المتقدم ويفي بالمتطلبات العالمية، كما أن الشهادات التي يصدرها المركز معترف بها دولياً.

وأوضح «عبدالمجيد» إن هذا الإتجاه يعد نقلة نوعية بيئياً وصحياً ذات مردود عالي يجعل مطبقي مبيدات الآفات الزراعية في قطاع السياحة في مصر   وهو أكثر مهنية وحفاظاً على البيئة والصحة العامة للسائحين والعاملين في هذا القطاع، مشيدا بدور كلا من الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين في دعم تنفيذ هذا البرنامج ودوره التواصل مع وزارة السياحة، وعبد الفتاح العاصي مساعد وزير السياحة لشئون المنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية على لتعاونه المستمر من أجل تنفيذ هذا البرنامج وخروجه في أحسن صورة.

د مصطفي عبدالستار في دورة مطبقي المبيدات

و من جانبه شدد الدكتور مصطفي عبدالستار مساعد أمين لجنة المبيدات علي إنه لا يتم إستخدام وتطبيق المبيد إلا بأيدى مدربة واعية لماهية المبيد بإعتباره أحد مستلزمات الزراعة والأمن الغذائي، يتلامس ويتعامد مع حياتنا اليومية حيث تحيط بنا الآفات من كل اتجاه بل وتشاركنا غذاءنا وأماكن معيشتنا، خاصة أن المبيد له تأثير إبادي أياً كان نوعه سواء كان كيميائي أو حيوي، بما يتطلب تطبيقه من خلال شخص مؤهل علمياً ومهنياً حتى يمكن تحقيق الإستفادة المثلى وتجنب الضرر المتوقع أو المحتمل.

وأضاف «عبدالستار»، إن مهنة تطبيق المبيدات تعد أحد المهن الفعالة في العديد من الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية حيث يوجد مليون و200 ألف مطبق معتمد ويحمل ترخيص ولا يسمح بتطبيق المبيدات في المزارع والأماكن العامة والمسطحات الخضراء وأماكن المعيشة وكذلك أماكن الإنتاج والتخزين إلا للمتخصصين فقط، ويجرم من يقوم بهذا العمل بدون ترخيص.

وأوضح مساعد أمين لجنة المبيدات إنه تم البدء في العمل نحو استحداث مهنة مطبق مبيدات معتمد في مصر منذ عام 2018، حيث تم تأهيل حوالي 21 ألف مطبق من شباب الخريجين من حملة المؤهلات العليا والمتوسطة بالرغم من ظروف جائحة كورونا التي أثرت سلباً علة أعداد المتدربين.

وأشار «عبدالستار»، إلي أن لجنة مبيدات الآفات الزراعية تستهدف تدريب 50 ألف مطبق خلال الأعوام الثلاثة القادمة، وعندما يصل العدد إلى ما يناسب المتطلبات التنفيذية – في حدود 40 ألف مطبق – من المنتظر إصدار قرار وزاري بعدم السماح لغير المؤهلين الحاصلين على ترخيص بتطبيق وإستخدام المبيدات في الأماكن العامة والمزارع تمهيداً لتجريم هذا الفعل في المستقبل القريب كخطوة هامة نحو ضمان سبل السلامة والآمان لكل من يعيش تحت سماء هذا البلد العظيم.

ولفت مساعد أمين لجنة المبيدات إنه تم تنفيذ البرنامج الأول لقطاع السياحة في مدينة الغردقة قبل شهر، حيث تم تدريب 38 من شباب المهندسين الزراعيين وحملة المؤهلات المتوسطة، وإستمراراً لهذا النهج يتم عقد البرنامج الثاني في مدينة السلام (شرم الشيخ) وسوف يستمر تنفيذ هذا البرنامج بالتعاون مع وزارة السياحة ونقابة الزراعيين، كرسالة سلام وطمأنينة تقدمها مصر من مدينة السلام لجميع دول العالم.

اجري توداي على اخبار جوجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى