الأخبارالمياهالنيلبحوث ومنظماتمشروعات الريمصر

«الري»: التوسع في برامج إستخدام مياه الصرف المعالج وتطبيقات إستخدام مياه عالية الملوحة في ري بعض المحاصيل

>>عبدالعاطي: إستخدام الطاقة الشمسية في تشغيل نظم الرى والآبار الجوفية للإستفادة من الموارد غير التقليدية  

تفقد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، محطة أبحاث وادى النطرون التابعة للمركز القومى لبحوث المياه بمحافظة البحيرة، وقد رافقه خلال الزيارة التفقدية كل من الدكتور رجب عبد العظيم وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير، والأستاذ الدكتور خالد عبد الحى رئيس المركز القومى لبحوث المياه، والدكتورة سلوى أبو العلا نائب رئيس المركز لشئون الخطة البحثية، والدكتور جمال القصار مدير معهد بحوث إدارة المياه وطرق الرى.

وتفقد الدكتور عبد العاطى خلال الزيارة التطبيقات البحثية المنفذة فى مجال إستخدام المياه عالية الملوحة فى رى المحاصيل، والتطبيقات الخاصة بإعادة إستخدام مياه الصرف فى الرى بهدف تعظيم الإستفادة من كل نقطة مياه، والتجارب الخاصة بإستخدام طرق ري مختلفة وحساب تأثيرها على إستهلاك المحاصيل المختلفة لتحديد الإسلوب الأمثل لنظام الرى بالرشح تحت السطحي بالمناطق الصحراوية للعمل على ترشيد المياه وزيادة الإنتاجية.

وقال وزير الري، ان خطة وزارة الري تعتمد علي التوسع في  تطبيقات البحوث لإستخدام المياه عالية الملوحة فى رى المحاصيل ، وإعادة إستخدام مياه الصرف فى الرى، وإستخدام طرق ري مختلفة لحساب تأثيرها علي إستهلاك المحاصيل وتحديد الإسلوب الأمثل لنظام الرى ، مشيرا إلي إنه تم تحديث محطة أبحاث وادى النطرون ، وإستخدام الطاقة الشمسية في تشغيل نظم الرى والآبار الجوفية بالمحطة ، للإستفادة من الموارد غير التقليدية  في تشغيل الآبار.

وأضاف «عبدالعاطي»، إن المركز القومي لبحوث المياه له دور هام في مجال البحوث المائية التى تخدم مشروعات الوزارة المختلفة، موضحا إن المركز يحقق طفرة كبيرة في التصنيف الدولي خلال السنوات القليلة الماضية، كما إنه  يمثل مركز تميز في المنطقة العربية وإفريقيا في مجال دراسات المياه والمنشآت المائية .

وأشار وزير الري إلي أن محطة أبحاث وادى النطرون تبلغ مساحتها ١٢٠ فدان ، ويوجد بالمحطة عدد (٤) آبار مياه جوفية ومحطة أرصاد جوية ، وقد تم إنشاؤها بغرض إجراء البحوث والدراسات الخاصة بالاستهلاك المائي للمحاصيل فى الأراضى الرملية ، وتقييم الإسلوب الأمثل لنظم الرى ، وإستخدام مصادر الطاقة الغير تقليدية فى إدارة وتشغيل نظم الرى ، وإستخدام المياه عالية الملوحة فى الرى وتقييم هذه التجارب بيئياً واقتصادياً واجتماعياً ، وقد تم مؤخراً تنفيذ أعمال تحديث للمحطة ، وتركيب نظام لإستخدام الطاقة الشمسية في تشغيل نظم الرى والآبار الجوفية بالمحطة ، بالتزامن مع تنفيذ برامج الصيانة الدورية.

وأضاف «عبد العاطى»، إن الوزارة تُدعم دور ومكانة المركز القومى لبحوث المياه ، والذى يمثل مركز تميز في المنطقة العربية وإفريقيا في مجال دراسات المياه والمنشآت المائية ، مشيراً للطفرة الكبيرة التي حققها المركز خلال السنوات القليلة الماضية في التصنيف الدولي ، وزيادة عدد البحوث العلمية المنشورة في المجلات العلمية الدولية ، الأمر الذى أسهم في إدراج اسم المركز في منصات التصنيف الدولي ، وتقدم المركز ليصبح مركزاً دولياً متميزاً في علوم المياه ، وذلك من خلال تطبيق سياسات علمية لمواكبة المراكز العلمية الدولية المتميزة.

وأوضح وزير الري على الدور البحثي الهام الذى يقوم به المركز القومى لبحوث المياه، ودعمه للوزارة من خلال الدراسات والأبحاث التى يقوم بإعدادها والتى تخدم مشروعات وأعمال الوزارة المختلفة، حيث يُعد المركز الذراع البحثي للوزارة، ويضم عدد (١٢) معهد بالإضافة للمعامل المركزية للرصد البيئي و وحدة البحوث الاستراتيجية.

 

اجري توداي على اخبار جوجل

 

مبيدات كنزا جروب

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى