اخبار لايتالأخبارحدائق نباتية و زهور

العيد في القناطر… 150 ألف زائر لحدائق الري

>>>> عبدالعاطي: أعمال التطوير وممشي أهل مصر والمركز الأفريقي مقاصد سياحية للمصريين والأجانب

شهدت حدائق الرى بالقناطر الخيرية إقبالا كثيفا من الزوار للإحتفال بالعيد بين حدائق وزارة الري، يوم الجمعة فيما إرتفع أعداد الزائرين للحدائق التابعة لها إلي 150 ألف زائر في القناطر الخيرية بالقليوبية والمركز الثقافي الأفريقي في أسوان، خلال 5 أيام، كما شهد النصب التذكارى لرمز الصداقة المصرية السوفيتية بالسد العالى إقبالا كثيفا خلال اليوم الجمعه ايضا في ختام الإحتفال بعيد الفطر.
وقال الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والري ،  إن تطوير حدائق القناطر الخيرية يستهدف جذب المزيد من الزوار للحدائق التاريخية ، مشيرا إلي تكثيف أعمال صيانة ونظافة المسطحات الخضراء وشبكات المرافق بكافة الحدائق  التابعة للوزارة مع انتهاء اجازة عيد الفطر.
وأضاف «عبدالعاطي»، إن الوزارة نجحت أيضا في أعمال تطهير الواجهات النيليه أمام الحدائق ، وتجهيز أماكن إنتظار السيارات خلال أيام عيد الفطر ، وتعقيم الحدائق بالتنسيق مع مسئولى وزارة الصحة كأحد الإجراءات الإحترازية للوقاية من فير وس كورونا، موضحا أن أعمال التطوير التى قامت بها الوزارة بحدائق القناطر الخيرية يتم تنفيذها ذاتياً من خلال أجهزة الوزارة واعتماداً على مهندسي وعمال الوزارة وبإستخدام المعدات والورش والمشاتل والصوب الزراعية التابعه لها لتوفير بيئة مناسبة لزوار حدائق القناطر.
وأضاف وزير الري، إن فريق عمل من مهندسي وعمال الوزارة بالقناطر الخيرية يواصل أعمال إدارة ونظافة وصيانة وتأمين الحدائق خلال فترة عيد الفطر،  مشيرا إلي إن حديقة «عفلة» بالقناطر الخيرية والتى تقع على الجسر الأيسر لفرع دمياط بين قناطر دمياط القديمة وقناطر دمياط الجديدة والمقامة على مساحة (١٣) فدان  ، شهدت أقبالا من زوار حدائق القناطر خلال الايام الماضية من عطلة عيد الفطر بسبب أعمال التطوير التي شهدتها حدائق القناطر.
وأشار «عبدالعاطي»، إلي أن أعمال التطوير  لحدائق القناطر ساهمت في زيادة الاقبال علي حدائق القناطر والتي شملت أيضا على إنشاء ممشى أهل مصر بواجهة الحديقة على فرع دمياط بين القنطرتين ، وتتمتع حديقة عفلة بمجموعة من الأشجار النادرة التى استوردها محمد على باشا من الخارج لزراعتها في حدائق القناطر ويصل عمرها إلى 200 عام.
ولفت وزير الري إلي إن المركز الثقافى الافريقى بمدينة أسوان والحدائق الملحقة إستقبل الزائرين بالمحافظة علي مدار 5 ايام والإستمتاع بالمسطحات الخضراء  والتجول داخل قاعات المركز والحدائق الملحقة به ، للإستمتاع بالمناظر الخلابة ومعرفة المعلومات الثقافية والتاريخية ومشاهدة تراث دول حوض النيل ومقتنيات الدول الإفريقية وأسماك نهر النيل وعروس النيل، مشيرا إلي تكثيف أعمال النظافة للحدائق والمسطحات الخضراء المحيطة بالمسرح المفتوح .
وأوضح «عبدالعاطي»، إن المركز الثقافى الأفريقى بأسوان يضم خمس مساحات متنوعة تحتوى كل منها على لوحات ومقتنيات وأفلام وثائقية للدول الأفريقية ، ويحتوى على مكتبة وثائقية تضم العديد من الكتب والألبومات الأثرية والتاريخية التي تحكى تاريخ النيل ، كما تم الإنتهاء من تنفيذ مسرح مفتوح بجوار المركز  الثقافي الأفريقي.
وأشار وزير الري إلي أن هذا المركز أصبح أحد المقاصد السياحية في مدينة أسوان، وكان يعرف سابقا بمتحف النيل ليتم تطويره وتحويله الى المركز الثقافى الإفريقى ، وتم بناء مسرح رومانى مكشوف كأحد مكونات المركز ، وإضافة العديد من المقتنيات التى تمثل حضارة وثقافة الدول الإفريقية وعادات وتقاليد الشعوب الإفريقية ليصبح إضافة حضارية هامة بمدينة أسوان تعبر عن ثقافات الدول الأفريقية المختلفة.
ووفقا لتقرير رسمي أصدرته وزارة الري شهدت المزارات السياحية فى محافظة أسوان إقبالا كثيفا لزوار على المركز الثقافى الإفريقى ، للإستمتاع بالمناظر الخلابة ومعرفة المعلومات الثقافية والتاريخية عن دول حوض النيل إقبالا كبيرا من المصريين والأجانب على خلال الاسبوع الحالي، والذي تم انشاؤه فى عام ١٩٦٧ ، ويصل ارتفاعه الى ٧٢ متر ، وهو مصمم على شكل زهرة لوتس من خمسة بتلات محفور عليها نقوش تحكى تاريخ إنشاء السد العالى.
اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى