الأخباربحوث ومنظماتمصرنقابات زراعية

عاجل…«الزراعيين» تدين حادث محطات رفع المياه بسيناء… نواصل دعم جهود الرئيس في ملاحقة الإرهاب

>> خليفة: مشروعات تنمية شرق القناة أثارت أحقاد الجماعات الإرهابية والدولة ستنتصر رغم كيد الكائدين

أدانت  مجلس إدارة نقابة المهن الزراعية برئاسة الدكتور سيد خليفه والأمين العام لاتحاد المهندسين الزراعيين الأفارقة الحادث الإرهابي الجبان الذي استهدف إحدى محطات رفع المياه شرق قناة السويس في سيناء .والذي أسفر إن إستشهاد 11 فردا من القوت المسلحة المصرية، مؤكدة أن مشروعات  الدولة المصرية لتنمية شرق القناة وسيناء أثارت أحقاد الجماعات الإرهابية وأن الدولة ستنتصر رغم كيد الكائدين.

وأكد الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين، في بيان رسمي اليوم السبت أن هذا الإرهاب الأسود ومن يخطط لهم أو يمولهم نسوا أن العمليات الإرهابية تزيد اصطفاف شعب مصر خلف قيادته وأبناءه من رجال القوات المسلحة والشرطة البواسل ، معربا عن أحر التعازي للقوات المسلحة وأسر الضحايا والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين .

وأضاف «خليفة»، ان الاعمال الارهابية تزيد الدولة اصرارا علي اقتلاع الارهاب من جذوره، موضحا إن العناصر الإرهابية لن تتمكن من تحقيق أهدافها ولن تستطيع أن  تعبث بامن الوطن الذي يقوم بحالة استنفار كبري باجراءات غير مسبوقة لحماية الشعب المصري والدولة المصرية مشيرا الي ان حالة الاستقرار التي شهدتها مصر خلال الفترة الاخيرة ومساعي الدولة للتوسع في المشروعات القومية الزراعية والصناعية وشبكات الطرق وجهودها للتخفيف من الآثار الإقتصادية من تداعيات فيروس كورونا أثارت «الحقد» لدي هذه الجماعات بسبب ما حققته مصر من إنجازات «غير مسبوقة» في التنمية الاقتصادية.

وأوضح نقيب الزراعيين إن ما قام به الرئيس من افتتاح مشروعات تنموية بسيناء بقيمة 700 مليار جنيه اثارت أحقاد الجماعات الارهابية ودفعها لتنفيذ هذا العمل الإرهابي، مشيرا إلي وقوف النقابة خلف الدولة المصرية ومؤسساتها لاقتلاع الإرهاب الغاشم من كل ربوع الوطن .

وأعرب «خليفة» ، عن تأييده لسياسات الرئيس عبدالفتاح السيسي للضرب بيد من حديد علي الجماعات الإرهابية وملاحقتهم في جحورهم، وتجفيف منابع تمويلهم “الآثم”، مشددا  علي ان الوطن هو من سينتصر علي الإرهاب رغم إنف الجماعات الإرهابية وأن الدولة المصرية تستعيد مجدها وعزها بين الأوطان، وهو ما كشفه حجم المشروعات العملاقة التي نفذتها مصر خلال سنوات معدودة أعجزت السنة المتآمرين ودفعت اياديهم الملطخة بدماء أبرياء من البسطاء من المواطنين وأن الدولة المصرية هي لامحالة هي المنتصر بإذن الله في مواجهة الإرهاب.

ولفت نقيب الزراعيين الي ان النجاح الذي حققته مصر بقيادة الرئيس السيسي وخطته الطموحة لمواصلة تنفيذ المشروعات العملاقة  تثير أعداء الوطن، والرد يتم بمزيد من التنسيق الامني لتحقيق اعلي معدلات الاستقرار الامني يشهده القاصي والداني رغم الظروف التي تشهدها المنطقة والعالم.

وأوضح  «خليفة»، أن ما تشهده البلاد من حالة استقرار خلال الفترة الأخيرة تثير أحقاد الجماعات الإرهابية المأجورة التي تستهدف أمن الوطن وترويع المواطنين، دون استحياء بل وامتدت أيادي الغدر  للقيام بأعمالهم الإرهابية رغم أننا في أيام مباركة بسبب الإحتفال بأعياد الفطر المبارك ، تأكيدا على أن هؤلاء لا يستهدفون سوي تنفيذ أجندات خاصة ضمن مؤامرة دولية ضد استقرار الوطن لا تعترف بالقيم او المبادئ أو بسماحة الأديان  السماوية.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى