أسمدة و مخصباتالأخبارالاقتصادالانتاجمصر

وزير الزراعة البرازيلي يبحث إمدادات الأسمدة والتعاون البحثي في المحاصيل الإستراتيجية

>>إتفاقية للتعاون المشترك في مجال إستيراد اللحوم وتسهيل إجراءات التبادل التجاري بين البلدين

وقع الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية اتفاقية تعاون علمي بين مركز البحوث الزراعية المصري و نظيره البرازيلي الدكتور سلسو موريتي بهدف نقل التكنولوجيا الحديثة في مجال الزراعة و الثروة الحيوانية من البرازيل الي جمهورية مصر العربية بحضور ماركوس مونتس وزير الزراعة البرازيلي و المهندس مصطفي الصياد نائب وزير الزراعة وإستصلاح الأراضي لشؤون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية والسفير البرازيلي بالقاهرة والدكتورة شيرين عاصم وكيل مركز البحوث الزراعية، والدكتور مصطفي فاضل مدير معهد التناسليات الحيوانية والدكتور عبدالحكيم محمود رئيس هيئة الخدمات البيطرية والدكتور أيمن عش مدير معهد المحاصيل السكرية والدكتور هشام مسعد مدير معهد القطن.

تأتي زيارة وزير الزراعة البرازيلي إلي مصر ضمن جولة له بمنطقة الشرق الأوسط تضم الاردن ومصر والمغرب للإتفاق علي التعاون مع الدول الثلاثة لضمان إمدادات الأسمدة إلي بلاده خاصة ان البرازيل من أكثر دول العالم تضررا بسبب الأزمة الروسية لإعتماد البرازيل علي الاسمدة في زيادة الإنتاج الزراعي وإعتمادها علي القطاع الزراعي في الصادرات لمختلف دول العالم.

وتناول لقاء الوفد المصري بوزير الزراعة البرازيلي تحسين إجراءات التبادل التجاري بين البلدين في مجالات السلع الغذائية ذات الأصل النباتي والحيواني، فيما أكد المهندس مصطفي الصياد نائب وزير الزراعة إنه تم إستعراض تسهيل إجراءات التصدير والإستيراد، وإصدار خطابات تسهيل لهذه الإجراءات بما ينعكس علي مضاعفة عمليات التبادل التجاري بين البلدين والتعاون العلمي بين البلدين في مجالات محاصيل الأمن الغذائي وخاصة المحاصيل الإستراتيجية والإنتاج الحيواني ورفع كفاءة وتحسين السلالات الحيوانية والتلقيح الإصطناعي.

وأشار المهندس مصطفي الصياد نائب وزير الزراعة لشؤون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية إلي إنه تم خلال اللقاء بين الوفدين المصري والبرازيلي إستعراض المشروعات المصرية للتوسع في أساليب الري الحديثة لترشيد إستهلاك مياه الري والإستفادة من التجربة البرازيلية في هذا الملف، والتعاون في مجال البحوث التطبيقية بين البلدين وتحسين وإستنباط أصناف من المحاصيل الحقلية والبستانية والسكرية للنهوض بالقطاع الزراعي.

ومن جانبه عرض وزير الزراعة البرازيلي إمكانية قيام مصر بإعتبارها من أكبر الدول تصديرا للأسمدة بتوفير الإمدادات اللازمة من منتجات الأسمدة المصرية إلي بلاده والتعاون في التبادل التجاري في مجالات تصدير اللحوم إلي مصر والتعاون مع الحجر البيطري وفقا للمعايير الدولية ذات العلاقة، بالإضافة إلي التعاون المشترك في مجال إنتاج اللقاحات والامصال البيطرية والتعاون البحثي بين مركزي البحوث الزراعية في البلدين وخاصة في مجالات إنتاج قصب السكر وإستنباط أصناف من القصب مهندسا وراثيا أقل إستهلاكا لمياه الري وأعلي من ناحية الإنتاجية وأكثر تحملا للظروف المناخية.

ومن جانبه قال رئيس مركز البحوث الزراعية في تصريحات صحفية الثلاثاء أن إتفاقية التعاون المشترك مع البرازيل تهدف ايضا الي تنشيط التبادل التجاري بين البلدين، موضحا إنه تم الاتفاق علي تبادل الأصول الوراثية ومجالات تكنولوجيا البيوتكنولوجي وبناء القدرات والتدريب للباحثين والفنيين ومجالات التعاون المشترك بين الطرفين بما يحقق مصلحة البلدين.

وأضاف «سليمان»، إنه تم خلال اللقاء الاتفاق علي أوجه التعاون بين الطرفين في مجالات إنتاج اللحوم والدواجن أو صادرات الموالح الصادرات والحاصلات البستانية، بالإضافة إلي الاتفاق علي ضوابط إستيراد اللحوم من الجانب البرازيلي وفقا للقواعد المعتمدة من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية وقواعد الذبح الإسلامي للعجول.

وأوضح رئيس مركز البحوث الزراعية إنه تم أيضا مناقشة توحيد بنود البحوث العلمية المشتركة فورا وتطوير البحوث العلمية كأساس بحثي تطبيقي في ظل مواجهة أزمات الغذاء ومشاكل التصحر التي يتعرض لها العالم في ظل الظروف الحالية مثل الحرب الروسية الأوكرانية بهدف توفير الامن الغذائي لصالح البلدين.

ومن جانبها قالت الدكتورة شيرين عاصم وكيل مركز البحوث الزراعية، ان الاجتماع بين الوفدين المصري والبرازيلي إتفاق علي التوسع في البحوث التطبيقية في مجالات المحاصيل السكرية لإستنباط أصناف من قصب السكر وفقا لتقنيات التكنولوجيا الحيوية تتميز بالمقاومة للأمراض وأكثر تحملا للظروف البيئية غير المواتية التي تهدد تطوير الزراعة وتحقق الأمن الغذائي للشعوب.

بينما طالب الدكتور مصطفي فاضل مدير معهد بحوث التناسليات الحيوانية بضرورة تفعيل هذه الاتفاقية خاصةً في مجال تحسين السلالات المصرية من الجاموس و الابقار و الاغنام نظرا لما يتميز به الجانب البرازيل من خبره و نجاح كبير في هذا المجال .

وأوضح «فاضل» إمكانية قيام معهد بحوث التناسليات الحيوانيه بعرض كيفية تفعيل هذه الاتفاقية على الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية بغرض نقل التكنولوجيا الحديثة في تناسليات الحيوان الي الباحثين بمعهد بحوث التناسليات الحيوانيه و المساهمة في تحسين السلالات المحلية من الابقار و الجاموس و الاغنام

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى