الأخبارالاقتصادالصادرات و الوارداتمصر

20 معلومة عن العلاقات المصرية البرازيلية في الصادرات والواردات الزراعية

>> الأسمدة كلمة السر في دعم العلاقات بعد الأزمة الروسية الأوكرانية

كشفت زيارة ماركوس مونتيس وزير الزراعة والثروة الحيوانية والإمداد في البرازيل إلي القاهرة وعقده عددا من اللقاءات مع الجهات المعنية بوزارتي الزراعة والتجارة والصناعه عن عدد من الحقائق حول التبادل التجاري بين البلدين والعلاقات المصرية البرازيلية في الصادرات والواردات الزراعية وخاصة في مجال الأسمدة كأحد النتائج الهامة للحرب الروسية الأوكرانية.

وتنشر «أجري توداي» نتائج زيارة وزير الزراعة البرازيلي إلي القاهرة في 20 معلومة ومنها:

  • إرتفاع قيمة التجارة بين مصر والبرازيل خلال 2021، لتسجل 2.5 مليار دولار مقابل 1.9 مليار دولار عام 2020 بنسبة زيادة 30%.
  • مصر مصدر مهم للأسمدة والبرازيل مستهلك لها، وتستحوذ الأسمدة علي أكثر من نصف إجمالي صادرات مصر إلى البرازيل، وهي ضرورية للقطاع الزراعي البرازيلي. كما ان البرازيل لديها محفظة منتجات عالية الجودة يحتاجها السوق المصري، وفي ظل العلاقات القوية بين البلدين لابد من تعزيز العلاقات التجارية.
  • 219 % نموًا بصادرات الأسمدة الفوسفاتية المصرية للبرازيل.
  • أبرز الصادرات المصرية التي حققت نموًا كبيراً إلى السوق البرازيلية خلال العام الماضي تضمنت الأسمدة الفوسفاتية بقيمة 183.4 مليون دولار مقابل 58.8 مليون دولار بنسبة زيادة 218.6%، والسوبر فوسفات بقيمة 50.8 مليون دولار مقابل 3.6 مليون دولار بنسبة زيادة 1350% .
  • جذب رجال الأعمال البرازيليين للاستثمار في القطاع الزراعي المصري، لنقل التكنولوجيا الحديثة والخبرات البرازيلية للسوق المصري.
  • زادت قيمة صادرات مصر من اليوريا للبرازيل لنحو 38.3 مليون دولار خلال 2021 مقابل 23.2 مليون دولار خلال 2030 بنسبة زيادة 65%، ومن البولى فينيل لنحو 27.6 مليون دولار مقابل 11.5 مليون دولار بنسبة زيادة 140% .
  • واردات مصر من المنتجات الزراعية والزراعية المصنعة من البرازيل تقدر بنحو 1.5 مليار دولار، بينما تصدر مصر من نفس المنتجات بنحو 37.4 مليون دولار فقط، وجذب المستثمرين البرازيليين في هذا القطاع يحد من هذه الفجوة الكبيرة .
  • ارتفاع قيمة الواردات المصرية من الذرة البرازيلية من 55.2 مليون دولار خلال 2020 إلى 66 مليون دولار خلال العام الماضي بنسبة 20%، ومن ألواح الحديد من 168 مليون دولار إلى 368 مليون دولار بنسبة زيادة 118%، ومن السكر من 253 مليون دولار إلى 317 مليون دولار بنسبة زيادة 25%.
  • قدر ت صادرات مصر لتجمع الميركسور خلال العام الماضي بنحو 933 مليون دولار، بينما بلغت الواردات حوالي 4 مليار دولار بزيادة 45% عن عام 2020.
  • الاتفاق بين البلدين علي إزالة كافة العقبات التي قد تعيق العلاقات التجارية بين المشتركة ، وتيسير حركة التجارة بين البلدين.
  • التعرف علي التحديات التي تواجه الشركات في البلدين ومناقشتها مع المسؤولين لإيجاد حلول لها.
  • بحث سبل زيادة الصادرات المصرية للأسواق البرازيلية وآليات تنمية التبادل التجاري بين البلدين.
  • الحكومة في البرازيل تعمل علي دعم فرص التقارب بين البلدين، خاصة في ظل العلاقات الجيدة بين القاهرة وساو باولو.
  • العلاقات المشتركة قد قطعت شوطًا كبيرًا علي طريق الصداقة والتعاون الاقتصادي خاصة بعد دخول اتفاقية التجارة الحرة بين مصر و تجمع الميركسور حيز التنفيذ في عام 2017، حيث ساهمت بصورة كبيرة في زيادة الصادرات المصرية للبرازيل خلال السنوات الخمس الأخيرة.
  • الإعلان عن التحرير الكامل وكذلك التخفيضات الجمركية لعدد كبير من السلع المتبادلة بين الطرفين ساهم في بدء مرحلة جديدة من العلاقات التجارية المتميزة بين مصر ودول التجمع التي تشمل والبرازيل، والأرجنتين، أوروجواي، وباراجواي.
  • الأسواق البرازيلية تستورد كميات متزايدة من الموالح والزيتون والعنب المصري، بالإضافة الي الأسمدة المصرية وغيرها من المنتجات .
  •  تحقيق  صادرات مصر السلعية إلى البرازيل أعلى معدل نمو في تاريخها بنسبة  4% خلال 2021، لتبلغ 542 مليون دولار مقابل 212 مليون دولار خلال عام 2020.
  • مصر تحتل المرتبة الثانية والثلاثين في قائمة الدول المصدرة إلى البرازيل.
  • ارتفاع قيمة واردات مصر من البرازيل لنحو 2 مليار دولار بزيادة قدرها 14.5% مقارنة بعام 2020.
  • نسبة تغطية الصادرات المصرية للواردات بلغت 25% وهي ضعف التغطية للعام السابق والبالغة 12% حيث تخطت زيادة العام الماضي فقط قيمة الصادرات المصرية إلى البرازيل خلال عامي 2019 و2018.
اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى