الأخبارالانتاجبحوث ومنظماتحوارات و مقالاتمصر

د خالد سالم يكتب:  خريطة زراعية لمصر ترسم ملامح التنمية الريفية المستدامة من خلال السياحة الزراعية

جامعة مدينة السادات- مصر

لاشك بان السياحة تلعب دور اقتصادي هام وايضا في التنمية المحلية المستدامة وتعتبر السياحة من اهم مصادر الدخل  والتي تعزز هوية البلد بأكمله ، لأرتباطها بالناتج المحلي ،  وتعتبر السياحة الزراعية او ما يطلق عليها Agriturismo وهي احد أشكال السياحة المتخصصة مثل السياحة الترفيهية والسياحة الثقافية والسياحة الدينية والسياحة الشاطئية وسياحة الأعمال والمؤتمرات والمعارض والاجتماعات و السياحة العلاجية والسياحة الجبلية والسياحة الصحراوية .

تعتبر السياحة الزراعية عاملاً هاماً في صناعة النمو في العديد من دول العالم ومنها مصر، وحياة السكان المحليين بالريف ، والاحتفال الثقافي ، والتراث ، ومناطق الجذب الطبيعية في المناطق الريفية علاوة على ذلك ، يعد هذا النوع من السياحة بديلاً ذا أهمية كبيرة لشرائح مختلفة من السياح الذين تشمل تفضيلاتهم استدامة الأماكن السياحية عند التخطيط لرحلاتهم. أثناء زيارة إحدى الوجهات وعلى احتمالية زيارة العودة وبالتاكيد ستحقق بعض الخدمات مثل صناعة السفر وصناعة الأغذية دوارًا رئيسيا في الاقتصاد الريفي.

ولذا لابد من تنفيذ استراتيجيات مبتكرة للمنافسة مع دول الجوار ، وتطوير تنمية السياحة المستدامة في الظروف الريفية. لذا لابد ان يكون للتنمية الريفية الحالية في مصر واحدة من الأولويات الاقتصادية الرئيسية من قبل الحكومة. يهدف تنويع الاقتصاد الريفي إلى شكل بيئي واقتصادي ومستدام اجتماعيًا إلى تحسين نوعية حياة السكان بالقري ، والحد من الفقر ، والتدهور الاجتماعي والبيئي. و حماية البيئة المستدامة وتطوير شراكة محلية وعالمية.

يتم ذلك من خلال اقامة المباني المجهزة بشكل أساسي ، لوجود شروط مسبقة طبيعية وثقافية واجتماعية لتنميتها: قوة عاملة نشطة في الزراعة ، والأراضي الزراعية ، وإمكانات ممتازة للسياحة الزراعية ، والتربة غير الملوثة ، وإمكانية نمو الغذاء العضوي. من ناحية أخرى ، وتساهم السياحة الريفية الجيدة والمتطورة في مصر ليس فقط في تحقيق أرباح أفضل للأسر ، ولكن أيضًا في التنمية المستدامة للمناطق الريفية ، وتنوع عروض السياحة ، وتحسين نوعية حياة السكان المحليين. على مدى عقود وتنمية السياحة الريفية ، ودعم الزراعة متعددة الوظائف ، ورفاهية السكان المحليين.

من المرجح أن يقرر سكان الريف دعم تنمية السياحة عندما يرون بشكل أوضح التحسينات في نوعية حياتهم. بالإضافة إلى ذلك ، هذا الشكل الجديد من السياحة الريفية هو مصدر هام للدخل الإضافي للمزارعين ، وهو ما يعني أن المزارع يستطيع الحفاظ على نشاطه الزراعي ويقوم بنشاط آخر موازي مستفيداً من نفس موارده وتسويقها الي المستهلك بصورة مباشرة وفتح أسواق زراعية تحقق ربح إضافي للمستثمر الصغير والكبير في المجال الزراعي.

ولا ادري هل هناك قانون ينظم هذا النوع من السياحة في المجال الزراعي في مصر ومهم جدا في المناطق الريفية والبعيدة عن المدن الكبيرة و التي بها الخدمات الأساسية، ولذا لابد من ايجاد حلول تقلل من هامشية بعض المناطق الريفية وإظهار افكار تقلل من هامشية هذه المناطق .

و تعتبر المناطق الزراعية غنية بمواردها الزراعية والبيئية  النظيفة والثقافية المختلفة، والتي تعتبر مصدر جذب سياحي داخلي وخارجي لتنشيط كلا النوعين من السياحة حيث سيصل المستهلك الي القرية المنتجة لشراء منتجاتها، والتنمية السياحية الزراعية والتي ربما تعاني من نقص الخدمات الأساسية المقدمة وبالتالي وجود اثار سلبية ولكن من السهل التغلب عليها حيث يشكل الانتاج الزراعي والمنظومة الزراعية المحلية بما توفره من المنتجات والمأكولات المحلية، من نظرة سياحية، طريقة جديدة لاضافة قيمة اقتصادية مضافة في المناطق الريفية الزراعية.

ولذا لابد من تقليل الفجوة من نقص الخدمات من خلال خدمات قدمتها الدولة في الفترة الحالية وهي حياة كريمة مبادرة اطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي من عامين واهتمت بها الحكومة المصرية وبالتعاون مع المحافظات والجامعات المصرية في الفترة السابقة للتنمية المجتمعية للريف المصري ووضع خطط استراتيجية متزايدة للتنمية الريفية المستدامة.

لكن لابد من توفر مشاريع محورية تنشط السياحة الزراعية وتخلق فرص بهذه المناطق ليعد امر محوري خصوصا اننا نجد كل منطقة ريفية تمتاز بزراعات او صناعات او تجارة تعتمد علي حرف قديمة يتمني ان يتعرف عليها السائح المحلي او الأجنبي من خلال السياحة الداخلية او السياحة الخارجية مثل الصناعات التي اندثرت في القرية عن تصنيع الالبان وانتاج العطور والسجاد والاستفادة من صوف الاغنام وانتاج العسل وتصنيعها وانتاج السجاد بقري المنوفية وحادثة دنشواي وبعض المتاحف الموجودة بهذه القري.

وهذا لابد ان يتم من خلال سياسات زراعية وسياحية وتكامل لاظهار هذه المناطق بصور متميزة للسائح وما يترتب عليها من اسواق وخدمات تقدم للسائح كذكري عن هذه المناطق تدر دخل بالتاكيد علي اهالي هذه المناطق الريفية وايضا الربط بين التنمية الزراعية والسياحية والريف المصري.

ولابد من تعاون كل من الجهات العلمية الزراعية متمثلة في كليات الزراعة والمراكز البحثية وقطاع الاعمال والعلوم السياحية والاجتماعية والتاريخ والجغرافيا حتي يكون المشروع متكامل ذات بعد اقتصادي يحقق تنمية مستدامة للمحافظة .

ومن المتوقع ان تجذب السياحة الزراعية المصرية عديد من السياح المهتمين بالحضارة المصرية من جميع أنحاء العالم ولكن لابد من اعداد جيد لأماكن ريفية في المزارع الصغيرة والكبيرة لقضاء عطلات سياحية أو في فنادق ريفية.

تعد السياحة الزراعية هي نشاط ترفيهي او ثقافي او ديني او أعمال او من خلال مؤتمرات واو معارض زراعية واجتماعات او سياحة زراعية صحراوية أو تعليم زراعي لمهارات وحرف زراعية في مجال الإنتاج الزراعي يجلب السائحين إلى المناطق والمزراع بالريف، أو مشروع زراعي قائم او توفير سلع زراعية ليتم شرائها من قبل المستهلك ليزاداد فرصة الطلب والعرض علي المنتجات الزراعية بصفة مباشرة من المزرعة، قطف الثمار، إطعام الحيوانات، أو الإقامة والمبيت والإفطار في المزرعة.

لقد أصبح المستهلك الان علي دراية ووعي اكثر بالاكل العضوي والحيوي والمفيد والصحي و بكيفية إنتاج طعامهم، ولقاء المزارعين والمصنعين، والتحدث معهم حول ما يدخل في إنتاج الغذاء، بالنسبة للعديد من الناس الذين يزورون المزارع، وخاصة الأطفال، تمثل هذه الزيارة أول مرة يرون فيها مصدر طعامهم، سواء كانت بقرة حلوب، أو تفاحة يمكنهم قطفها مباشرة من الشجرة.

ولابد من إيجاد حلول للتنمية المستدامة للريفي المصري من خلال التقدم السياحي والقدرة علي المنافسة بصفة أساسية في مجال السياحة الريفية في مصر، لانها تعتبر أحد العوامل الأساسية للتنمية الريفية في مصر، ولابد من عمل دراسات علي  القدرة التنافسية للسياحة الريفية المستدامة في الريف المصري.

ولابد ان يتعلم السكان ويتكيف علي معاملة السائح بطرق تجذب السائح لهذه المناطق وسهولة التواصل معهم ووجودة بنية تحتية ومرافق صحية متميزة وخدمات ومطاعم يغلب عليها الطابع الريفي المميز وذلك لايجاد  تنمية سياحية و ريفية مستدامة في المناطق الريفية

ولاشك ان  السياحة تعتبر عنصرًا هام في الاقتصاد الريفي المتنوع ، باستخدام الريف والموارد الطبيعية كأساس مهم لها ولحسن الحظ يوجد موارد ريفية تطور العديد من الجوانب الاقتصادية للزراعة وأيضا السياحة المستدامة في الريف لتوفر ظروف بيئة ومناخ ممتاز وهواء نقي وتنوع بيولوجي  يهم السائح  المهتم بهذا بالانشطة والأعمال الزراعية.

ولدينا في مصر عديد من القرى علي مقربة من المعالم الثقافية والتاريخية الهامة في محافظات مصر المختلفة، والتي تمكن السائح التفكير فيها وزيارتها وكذلك الطابع الريفي المتميز من المباني القديمة تعمل علي استدامة  السياحة بحماية البيئة المحلية وتشجيع السائحين على زيارة نفس الوجهة مرة أخرى بالاضافة الي  المنتجات الحرفية القديمة القائمة علي المنتجات الزراعية، والتي تمكن السائح من التعرف على التراث والتقاليد  والعادات المحلية في القرية المصريةو يتم إثراء هذا التنوع في الموارد السياحية وثراء التراث الثقافي بشكل خاص مع كرم الضيافة والود من قبل السكان بالقرية.

ولابد ان تحظى السياحة الريفية بأولوية خاصة في رؤية مصر الاستراتيجية للتنمية المستدامة 2030   ولابد من تدريب بعض الاسر في الريف علي هذا النوع من السياحة والية التعامل من خلال خطط وبرامج وخلق فرص عمل ومن خلال المحافظات يتم تدريب وأيضا عمل سجلات للاسر الريفية تتبني هذا المشروع.

ولاشك ان لسياحة الريفية هي ستخلق فرص عمل وجذب عملة صعبة للاسر الريفية وسيكون عدد هذه الاسر التي ستنضم في تزايد لما سيحققة هذا النشاط السياحي. ولذا لابد من وضع اليات وشروط فنية وإشراك خبراء في إنشاء هذه الجمعيات ، وإنشاء منتجعات للسياحة الريفية وشراء منتجات زراعية، وتدريب سكان الريف ، والاعلان عن العديد من الأنشطة الترويحية في الوقت الحاضر ، ولذا يلزم بناء قري علي طابع ريفي مميز يعكس الريف المصري القديم لاقامة السائح ومنتجعات زراعية يقدم فيها الاكل الريفي المميز.

 

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى