الأخبارالاقتصادالانتاجالمياهمصر

وزير الزراعة يبحث مع نظيره التونسي التعاون في تطوير الصادرات وإنتاج التمور وزيت الزيتون

>> القصير: الاستفادة من التجربة التونسية في «الاقفاص البحرية» ونقل تجربة مصر للاستزراع السمكي

بحث السيد القصير وزير الزراعة وإستصلاح الأراضي ومحمود إلياس وزير الفلاحة التونسي بحضور الدكتور سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية بوزارة الزراعة المصرية وبعض قيادات وزارة الفلاحة التونسية التعاون بين البلدين في المجالات الانتاج النباتي والحيواني والسمكي والصادرات الزراعية وذلك على هامش اجتماعات اللجنة العليا المصرية التونسية برئاسة رئيسا مجلسي الوزراء في البلدين.
وأكد «القصير»، في تصريحات صحفية علي هامش اللقاء عمق العلاقات التاريخية بين البلدين وخاصة أنها تشهد تطورا كبيرا خلال المرحلة الحالية، موضحا إنه تم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون بين مصر وتونس في مجال الثروة الحيوانية وتبادل الخبرات والاستفادة من التجربة المصرية في مجال تحسين السلالات والامصال واللقاحات البيطرية.
وأضاف وزير الزراعة إنه تم خلال اللقاء بحث التعاون في مجال الثروة السمكية والاحياء المائية والاستفادة من التجربة التونسية في مجال الاقفاص البحرية وتربية أسماك التونة وايضا نقل التجربة المصرية في مجال الاستزراع السمكي والمفرخات بالمياه العذبة والمالحة وكذا تربية الجمبري.
وأوضح «القصير»، إنه تم الاتفاق على دعم التعاون في مجال الزراعات العضوية ومكافحة الآفات العابرة للحدود مثل دودة الحشد الخريفية ومكافحة سوسة النخيل الحمراء وايضا تبادل الخبرات في مجال تطوير المحاصيل الزيتية خاصة زيت الزيتون وكذلك برامج تربية تقاوى المحاصيل الاستراتيجية والبذور والخضر .
وأشار وزير الزراعة إلي الاتفاق بين البلدين على دعم التعاون في مجال البحوث التطبيقية وبناء القدرات وزيادة التبادل التجاري بين البلدين في مجال الصادرات الزراعية وعقد اجتماع عاجل بين الحجر الزراعي المصري والتونسي موضحا إنه تم الاتفاق علي تحديد نقاط اتصال ولجان فنية من الجانبين في كل التخصصات الفنية مهمتها الإسراع في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه وإزالة أي عقبات تواجه تعميق التعاون بين البلدين الشقيقين .

إلي ذلك أوضحت تقارير وزارة الزراعة إن إجمالى حجم التبادل التجارى بين مصر وتونس خلال عام ٢٠٢٠ بنحو ٣١٤.٥ مليون دولار، حيث بلغت قيمة الصادرات المصرية نحو ٢٦٠.٤ مليون دولار، كما بلغت قيمة الواردات نحو ٥٤.١ مليون دولار، مشيرا إلي أن مصر تبحث عن الإستفادة من التجربة التونسية في إنتاج زيت الزيتون وأشجار الزيتون نظرا لامتلاك مصر ثروة هائلة من أشجار الزيتون، لأنه المحصول الأول فى مشروعات استصلاح الأراضي الجديدة، بينما لدي تونس سمعة دولية في مجال إنتاج زيت الزيتون التونسى، حيث حصدت تونس نحو 100 ميدالية ذهبية عالمية فى مجال زيت الزيتون، فيما تستحوذ صادراتها من زيت الزيتون العضوية على نحو 40% من الصادرات العالمية.
وأضافت التقارير إن مصر تخطط لتقديم عدد من التسهيلات لجذب الاستثمارات التونسية فى مجال تصنيع زيوت الزيتون، والإستفادة من التجربة التونسية في مجال زراعة النخيل وتصدير التمور، فيما تمتلك مصر مقومات مهمة تؤهلها لتكون رائدة فى مجال التمور ، وإمكانية توسيع نطاق التصنيع الزراعي للمحصولين، وتعزيز عمليات القيمة المضافة لمحصولي التمور والزيتون بما يزيد من مساهمة هذا القطاع فى النشاط الاقتصادى بشكل كبير، حيث يتوافق هذا الاتجاه مع المشروعات القومية العملاقة التى تنفذها مصر فى قطاع الزراعية.

وأشار تقارير وزارة الزراعة إلي إنه من المتوقع زيادة التعاون الزراعى بين البلدين لجذب الاستثمار وتشجيعه على ضخ استثمارات جديدة فى مجال الزراعة والتصنيع الزراعي، مدفوعة بقوى استهلاكية عملاقة في مصر قوامها أكثر من 100 مليون نسمة هم إجمالي عدد السكان المصريين، والانطلاق من السوق المصرية لمختلف أسواق العالم.

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى