الأخبارالاقتصادالانتاجالصادرات و الوارداتمصر

جمعية «هيا»: تدخل الرئيس «ضروري» لتسهيل إجراءات إستيراد مستلزمات الإنتاج الزراعي لمواجهة الدول المنافسة بالأسواق الدولية

>> البلتاجي: حزمة التيسيرات تستهدف تحقيق الأمن الغذائي وتنفيذ خطة الرئيس في النفاذ للأسواق الدولية

أشاد المهندس محسن البلتاجي رئيس جمعية تنمية صادرات الحاصلات البستانية بإعلان الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء بتقديم حزمة من التيسيرات لتنشيط القطاعات التنموية للدولة المصرية وخاصة في القطاع الزراعي مشيرا إلي أهمية دور الحكومة بتسهيل إجراءات إستيراد مستلزمات الإنتاج الزراعي مثل التقاوي والبذور والأسمدة والمبيدات والشتلات  والألات بما يساعد في نفاذ المنتجات الزراعية إلي الأسواق الدولية وفقا لمنظومة الأستيراد القديمة التي ساهمت في ارتفاع صادرات مصر الزراعية.
وأضاف «البلتاجي»، إنه من الضروري تدخل رئيس الجمهورية  والسماح للمنتجين الزراعيين بغرض التصدير أو الإستهلاك المحلي  لمنحهم تسهيلات بإستيراد هذه المستلزمات أسوة بالقرارات الأخيرة للبنك المركزي بمنح تسهيلات لإستيراد مستلزمات القطاع الصناعي، وضرورة العودة إلي النظام الأصلي بقواعد الإستيراد المباشر من الخارج،  موضحا ان هذه المطالب تساهم في زيادة قدرة مصر علي الوصول للأسواق الدولية في ظل المنافسة من عدد من الدول المجاورة مثل السنغال والمغرب والأردن التي قدمت للقطاع الخاص تسهيلات تساعدها في الوصول للمزيد من الأسواق الدولية مما يقلل من فرص مصر في هذه الأسواق بسبب هذه التسهيلات  خاصة ان أغلب أصناف الخضر عالية الإنتاجية والمطلوبة في التصدير ناتج تقاوي أصناف مستوردة .
وأوضح رئيس جمعية «هيا»، إن المعوقات البيروقراطية تساهم في ضياع فرصة مصر في زيادة قدرتها علي التصدير الزراعي رغم حرص القيادة السياسة علي دعم جهود الصادرات الزراعية واحتلال القطاع الزراعي الأولوية الاولي في رؤية الدولة المصري لتحقيق الأمن الغذائي للمصريين أو للتصدير إلي الخارج لضمان الحصول علي العملات الأجنبية اللازمة لتمويل أعمال إستيراد مستلزمات المحاصيل الغذائية وخاصة التقاوي والمبيدات.
وأشار «البلتاجي»، إلي أن هذه المستلزمات تعاني من نقص شديد بالأسواق المحلية رغم حاجة القطاع الخاص لهذه المستلزمات في توقيتات معينة للحاق بمواسم التصدير في المواعيد المناسبة لتحقيق العائد المنتظر من الصادرات الزراعية، وعدم تفويت فرص النفاذ لهذه الأسواق في ظل المنافسة الشرسة من الدول الأخرى للإستحواذ علي الأسواق الدولية للمنتجات الزراعية وخاصة أسواق الإتحاد الأوروبي.
ولفت رئيس جمعية «هيا» لتطوير الصادرات البستانية إلي أن المنافسين لمصر في الأسواق الدولية يتمتعون بعدد من المزايا الحكومية من دولهم وتساعدهم في  إستيراد كل الأصناف من المستلزمات الإنتاج الزراعي لأغراض التصدير ويقدمونها  لشركاتهم المنافسة لنا ونحن نتفرج بدون أن نقوم بعملية إنتاج أو تصدير ينافس شركات هذه الدول، مطالبا الحكومة بتقديم حزمة من التسهيلات للإستمرار في المنافسة في الأسواق الدولية.
طالب «البلتاجي » الحكومة بمراجعة منظومة تطبيق نظام الإعتمادات المستندية المفروضة علي شركات إستيراد مستلزمات الإنتاج الزراعي التقاوي، نظرا لإنها ستؤدي إلى إطالة أمد العملية الإستيرادية وهو ما لا يتناسب في التعامل معها التي هى كائن حي يتأثر بالعوامل البيئية المحيطة وهو ما يتطلب إحتياطات يجب مراعاتها للمحافظة على حيوية رسائل هذه المستلزمات حتى لا تفقد قيمتها .
وأوضح رئيس جمعية «هيا»،  أن عدم وصول  مستلزمات الإنتاج وخاصة التقاوي وفقا للمواصفات التي يطلبها المستوردون للمنتجات المصرية من الصادرات الزراعية وعدم توافرها في المواعيد المحدده للزراعة يؤثر بالسلب على الناتج العام من محاصيل الخضر وبالتالي على الكميات المتاحه للتصدير وأيضا عدم القدرة على المحافظة على الأسواق التصديرية وما يستتبعه من خفض عائدات التصدير وفقدان ثقة المستورد .
وأشار «البلتاجي»، إلي ضرورة مراجعة تطبيق نظام الإعتمادات المستندية حتي لا يؤدي ذلك إلي إرتفاع تكاليف إضافية تؤدي الى رفع الأسعار وبالتالي رفع تكلفة الإنتاج، وتخفيض قدرة مصر علي زيادة صادراتها الزراعية من المحاصيل الزراعية وخاصة الخضر  فضلا عن تأثير علي رفع أسعار هذه المنتجات بالأسواق والتي تعتمد بنسبة 89%  علي التقاوي المستوردة، موضحا إنه يمكن تطبيق هذه المنظومة في حالة الإنتهاء من البرنامج الوطني لإنتاج التقاوي لإحلال التقاوي المحلية بدلا من المستوردة.

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى