الأخبارالانتاجالصحة و البيئةامراضحوارات و مقالاتمصر

د جميل زيدان يكتب: طرق العدوى والوقاية من الفيروس المسبب لجدري القرود

دكتوراه الفيروسات جامعة القاهرة – أستاذ الفيروسات والامراض المعدية  بالمركز القومى  للبحوث -مصر

جدري القردة مرض نادر الحدوث ويوجد في المناطق النائية من وسط أفريقيا وغربها بالقرب من الغابات الاستوائية ويُنقل فيروس جدري القرود إلى الانسان من مختلف انواع الحيوانات البرية، ولكن انتشاره من إنسان إلى آخر محدودة. . والعلاج المتاح هو الوقاية من المرض بالاضافة الى لقاح الجدري الذى  أثبت فاعلية عالية في الوقاية

ماهو جدرى القرود؟

جدري القرود هو مرض فيروسي حيواني المنشأ (يُنقل الفيروس من  الحيوان إلى الإنسان) وتشبة  أعراض الاصابه فى لإنسان  اعراض  الجدري، وقد انتهىت اصابات الجدري من العالم عام 1980 ولكن جدري القرود يظهر بشكل متفرق في بعض أجزاء أفريقيا.

وقد اتكُشِف لأوّل مرّة  عام 1985 بمعهد كوبنهاجن للامصال، فى الدانمارك، أثناء تشخيص مرض  شبيهة بالجدري بين القرود .وينتمي فيروس جدري القردة إلى جنس الفيروسات الجدرية التابعة لفصيلة فيروسات الجدري.

نبذة تاريخية عن المرض

اكتشفت فيروسات جدرى القرود للمرّة الاولى  فى  الانسان  فى طفل عمرة 9 سنوات  وانتشر المرض في المناطق الريفية القريبة من الغابات الواقعة بحوض نهر الكونغو وغرب أفريقيا، عام 1970 وانتشر المرض بصورة وبائية فى زائيرالكونغو في عامي 1996 و1997. ولقد  ظهرت  حالات مؤكّدة من جدري القرود  في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2003 ، مما يشير  الى انتشار المرض خارج نطاق القارة الأفريقية، وتبيّن أن معظم المرضى المصابين به كانوا قد خالطوا كلاب برية اليفة مخالطة حميمة.

وفي عام 2005 انتشرجدرى القرود بصورة وباء  في السودان وأُبلِغ عن وقوع حالات متفرقة في أجزاء أخرى من أفريقيا وفي عام 2009، بتحديد وتأكيد حالتين للإصابة بجدري القرود، فيما تم حجر و احتواء 26 حالة و فى جمهورية أفريقيا الوسطى في 2016.

وفى 2022  وصول عدد الإصابات في بريطانيا إلى 20 حالة،  وكان التطعيم الدوري ضد مرض الجدري قد انتهى في بريطانيا في حقبة السبعينيات من القرن الماضي، وكان المرض وقتها قد اختفى، مما يعني أن كثيرًا من الناس في بريطانيا الآن ليس لديهم أيّة ذاكرة مناعية ضد أيّ من أنواع فيروسات الجدري

وقد اعلنت وزارة الصحة الفرنسية اكتشاف أول حالة اشتباة إصابتها بفيروس جدري القرود على الأراضي الفرنسية في منطقة باريس2022 اكتشاف أول حالة إصابة بجدري القرود فى  تل أبيب في فلسطين المحتلة 2022، ويجري التاكد من حالات جدري القرود في كل من الولايات المتحدة وكندا وإسبانيا والبرتغال وبريطانيا، بحسب السلطات الصحية  لكل هذة الدول

إنتقال المرض

ينتقل جدرى القرود من المخالطة المباشرة لدماء الحيوانات الحاملة للمرض او المصابة اأو من خلال سوائل أجسامها أو البثور الجلدية أو سوائلها المخاطية، ويمكن ان تكون العدوى نتاتجة عن اكل لحوم القرود أو الجرذان أو السناجب المصابة بعدوى المرض غير كاملة النضج او النيئة، وتعتبر القوارض المستودع الرئيسي للفيروس.

وهو مايرجح ان تناول اللحوم غير المطهية جيداً من الحيوانات المصابة  هى  العامل  الرئيسى والخطير المرتبط بالإصابة فى افريقيا.

ويمكن ان ينتقل المرض  من إنسان إلى آخر عن المخالطة الحميمة لإفرازات اللعاب من الشخص المصاب بعدوى المرض أو البثور الجلدية أو عن ملامسة ادوات الطعام او الادوات الشخصية  للمريض.

وينتقل المرض عن طريق الراز التنفسي  من المخالطة لفترات طويلة وجهاً لوجه، مما يعرض أفراد الاسرة الواحدة لخطر الإصابة بعدوى المرض بشكل كبير.

كما يمكن أن ينتقل المرض عن طريق الجنس أو عن طريق المشيمة ولا توجد حتى الآن ادلة دامغة بانتقال جدري القرود من شخص إلى آخر بسرعة انتشار كبيرة. وحدّدت الدراسات التي أُجرِيت مؤخراً ان جدري القرود يمكن ان ينتقل من الكلاب البرية المصابة بعدوى تجربية  إلى الإنسان

 أعراض المرض

فترة حضانة جدري القرود تتراوح بين 6  أيام و21 يوماً. ويمكن تقسيم مرحلة العدوى إلى فترتين كالتالي:

  • فترة العدوى الاولى 0-5 ايام وتشمل  حمى وصداع شديد وتضخّم العقد اللمفاوية والشعور بآلام في الظهر وفي العضلات ووهن شديد؛
  • ويظهر الطفح الجلدي بين يوم واحد الى ثلاث أيام عقب الإصابة بالحمى وويبدا ظهور الطفح الجلدى بالوجه اولا فى أغلب الأحيان تكون 95 % من الحالات ومن بعدها ينتشر إلى باقى الجسم.
  • وقد تصيب أغشية الفم 70% والأعضاء التناسلية 30% وملتحمة العين 20%، و قرنيتها  وعلى اليدين القدمين  75% . ويتطوّر الطفح في حوالي 10 أيام من بقعية إلى حويصلات صغيرة مملوءة بسائل وبثور تليها قد يلزمها ثلاثة الى اربع  أسابيع لكي تختفي تماماً. ويمكن ان يُصاب بعض المرضى بتضخّم العقد اللمفاوية قبل ظهور الطفح، وهي سمة تميّز جدري القرود عن سائر الأمراض المماثلة

وفى اغلب الاحيان فان جدري القرود يكون محدود ويشفى ذاتياً ولكن ألاعراض قد تتراوح بين 14 الى 21 يوماً، وقد يُصاب الأطفال بحسب مدى التعرض للفيروس والوضع الصحي للاطفال وشدة المضاعفات الناجمة عنه.

وقد ينتقل الفيروس الى الانسان بصورة طقيفة  نتيجة تعرضة الى الفيروس بطرق غير مباشر أو منخفضة من الحيوانات المصابة بعدوى المرض، ومن المُحتمل أن يسفر ذلك عن إصابتهم بعدوى تحت او دون  السريرية  غير  مصحوبة بأى اعراض. وعموماً فإن الفئات الأصغر سنّاً هي أكثر حساسية على ما يبدو للإصابة بجدري القرود.

تشخيص المرض

تشبة اعراض جدرى القرود امراض اخرى مسببة للطفح، مثل الجدري والجدري المائي والحصبة والتهابات الجلد البكتيرية والجرب والزهري وأنواع الحساسيات الناجمة عن الأدوية. و يكون تضخّم العقد اللمفاوية خلال مرحلة ظهور جدرى القرود بسمة سريرية مميزة لهذا الفيروس عن فيروسات  الجدري الاخرى او باقى الامراض المشابة.

ولا يمكن تشخيص جدري القرود بشكل قاطع إلاّ في المعمل حيث يمكن تشخيص عدوى الفيروس بواسطة عدد من الاختبارات  مثل اختبارات الاليزا( اختبار الارتباط الانزيم  المناعى ) لقياس الاجسام  المناعية او  يمن اجرارها كختبار للكشف عن المستضدات لجدرى القرود او تفاعل البلمرة المتسلسل او تفاعل البلمرة المتسلسل الوقتى أو اختبار وفتى مثل الامب او استحداث اختبارات سريعة للكشف عن الاجسام المناعة خلال يوم واحد من الاصابة او خلال ساعات او  عن طريق العزل الفيروسى بواسطة زرعة على خلاىا الفيرو او العزل على اجنة  البيض  المخصب

العلاج واللقاحات المتاحة

لاتوجد ادوية مضادة للفيروسات محددة لعلاج جدرى القرود ولا حتى لقاح مخصص ولكن يمكن مكافحة العدوى بطرق كثيرة. وقد ثبت في الماضي أن التطعيم ضد الجدري فعال بنسب قد تصل الى  85 الى 90 %  في الوقاية من جدري القرود،  وقد أُوقِف اللقاح بعد استئصال الجدري من العالم. ومن المُرجّح أن التطعيم  السابق ضد الجدري  قد يودى الى تخفيف انتشار العدوى او عدم الاصابة بالمرض .

 الحيوانات الحاملة لجدرى القرود

جدري القرود يصيب أجناس كثيرة من الحيوانات مثل السناجب  بمختلف انواعها  والجرذان البرية والفئران ويلزم إجراء المزيد من الدراسات لتحديد مستودع  الفيروس بالضبط وكيفية بقائه واستمرارة في الطبيعة.وتظهر دراسة من الولايات المتحدة الأمريكية ان  الفيروس انتقل من حيوانات أفريقية إلى عدد من  الكلاب البرية الموجودة مع نفس الحيوانات المصابة بجدرى القرود  .

الوقاية من جدرى القرود

  •        فرض قيود بيطرية صارمة على تجارة الحيوانات وتقييد نقل الثديات الأفريقية الصغيرة والقرود أو فرض حظر على نقلها إسهاماً فعالاً في إبطاء انتشار الفيروس خارج  القارة.
  •        أما عن الحيوانات المصابة فيجب اتخاذ إجراءات الحجر البيطري معها. ووضع الحيوانات المصابة او المشتبة فى اصابتها بالحجر الصحى المخصص للحيوانات في إطار اتخاذ الاحتياطيات المعيارية وملاحظتها في غضون 30 يوماً من أجل الوقوف على أعراض إصابتها بجدري القرود.
  •       عزل المصابين عن المعافين لتجنب العدوى وعدم مخالطة المرضى او الحيوانات المصابة بجدري القرود و تعتبر من أهمّ عوامل الخطر المرتبطة بالإصابة بعدوى الفيروس المسبّب للمرض و تجنب ملامسة الحيوانات التي يمكن أن تحمل الفيروس أو التي تم العثور عليها ميتة، وتجنب ملامسة أي مواد سبق ملامستها من الحيوانات.

في ظل غياب العلاج أو اللقاح المخصص لمكافحه فيروس جدرى القرود، فإن الطريقة الوحيدة للحد من إلاصابة للبشر هي التسلح بالوعي وعوامل الخطروة المرتبطة بالمرض و:

  •         تثقيف الشعوب ة بشأن التدابير التي يمكنهم اتخاذها من أجل الحد من معدل انتشارالمرض
  •          وتعتبر طرق التشحيص والترصد المختلفة لحالات جدرى القرود الجديدة من أجل احتواء انتشار واسع للمرض.
  •        والحد من خطر انتقال العدوى من إنسان إلى آخر لابد من تجنب  المخالطة الجسدية للمصابين بعدوى جدري القرود  ارتداء قفازات ومعدات حماية عند الاعتناء بالمرضى،غسل اليدين بانتظام  بالماء والصابون
  •         وينصح بطهي وتعقيم كل المنتجات الحيوانية  الدم واللحوم  بشكل جيّد قبل استخدامها ، كما ينبغي ارتداء قفازات و ملابس حامية واقية  عند التعامل مع الحيوانات المريضة أو أنسجتها الحاملة للعدوى أوأثناء ذبحها.
  •        كما ينبغي أن تطبق الاحتياطيات المعيارية في مجال مكافحة العدوى اثناء التعامل مع العينات المجمعة من المرضى.
  •        تطعيم  كل العاملين بالمجال الصحى ضدّ الجدري و الغير محصنين  بالقاح الجدرى القديم يمكن قياس الاجسام المضادة قبل اعطاء اللقاح
  •        و لمن يعانون من ضعف في أجهزتهم المناعية لابد من استشارة السلطات الصحية اولا قبل اعطاء اللقاح
  •        وينبغي أن يتولى عاملون مدرّبون في مختبرات مجهّزة بالمعدات المناسبة عملية اخذ العيّنات التي تُجمع من أشخاص يُشتبه في إصابتهم بعدوى فيروس جدري القرود او من حيوانات يُشتبه في إصابتها بها.

حفظ الله مصر واهلها من كل سوء

 

 

 

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى