الأخبارالاقتصادالانتاجالمياهالنيلمشروعات الريمصر

«الري» تجري حصرا تفصيليا للجزر النيلية والمراسي النهرية ومخرات السيول والترع والرياحات

>> عبدالعاطي: حصر 7738 ترعة بأطوال 33 ألف كيلومتر ، و 526 جزيرة نيلية و 373 مرسى نهرى ، و ١١٨ مخر سيل

قال الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والري، إنه يجري حاليا حصر وإعداد البيانات المطلوبة لتفعيل المنظومة الإلكترونية لإدارة أصول وأملاك الدولة،  ومنها الجزر النيلية والترع ومخرات السيول والمراسي النهرية تمهيداً لإدخال بيانات كافة الأصول الخاصة بالوزارة على هذه المنظومة، بهدف دراسة ووضع أنسب السبل لتعظيم عوائد وموارد الدولة وتحقيق الاستغلال الأمثل لهذه الأصول والحفاظ عليها.

وأضاف «عبدالعاطي» في تصريحات صحفية علي هامش اجتماعه مع الدكتور رجب عبد العظيم وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير ، والدكتورة إيمان سيد رئيس قطاع التخطيط، أنه تم حصر وتوقيع جميع الأراضي الغير مستغلة والمباني الإدارية بالوجهين البحري و القبلي،  وتطبيق منظومة لحصر الجزر والمراسى النهرية والتعديات على نهر النيل ، حيث تم حصر عدد (٥٢٦) جزيرة نيلية ، وعدد (٣٧٣) مرسى نهرى (موزعة على حسب النشاط والترخيص والموقع) بأطوال إجمالية تصل الى حوالى ٢٢ ألف متر .

وأوضح وزير الري إنه تم إدخال بيانات لأعداد ومواقع المخالفات وذلك بإجمالي عدد ٢٢ ألف مخالفة على مجرى نهر النيل وفرعيه (موزعة على حسب نوع المخالفة وموقعها) ، ومنظومة لحصر التعديات علي شبكة الترع والأراضي الزراعية ، مشيرا إلي إنه تم إدخال بيانات حوالى ١٣٤٠٠ مخالفة على الترع (موزعة على حسب نوع المخالفة والمحافظة وهندسة الرى) ، وما يقرب من ٩٣ ألف تعدى على الأراضى الزراعية بمساحة إجمالية حوالى ٧٥٠٠ فدان (موزعة على حسب المراكز والمحافظات).

وأشار «عبدالعاطي»، إلي وجود منظومة لحصر منشآت الحماية من أخطار السيول على مستوى الجمهورية، وإنه تم إضافة بيانات عدد (١١٨) مخر سيل بمحافظات قنا وسوهاج وبنى سويف والمنيا والفيوم و الجيزة وأسوان وأسيوط)، وعدد ١١٥٠ منشأ والتى تصل سعتها التخزينية لأكثر من ١٠٠ مليون متر مكعب، وعدد (٣٥) منشأ جارى تنفيذها بسعة تخزينية أكثر من ٢٠ مليون متر مكعب.

ولفت وزير الري إلي وجود منظومة لحصر عدد (٢٨٢) من آبار المراقبة، وعدد حوالى ٥٥ ألف بئر إنتاجي (موزعة على حسب ملكية البئر وموقف الترخيص) ، ومنظومة لحصر المساحات المنزرعة على المياه الجوفية وتبلغ حوالى ٢.٧٠ مليون فدان (مصنفة تبعا لنوع المحاصيل الزراعية وطريقة وتقنية الرى المستخدمة).

ونبه «عبدالعاطي»، إلي إنه تم إعداد تطبيقات أخرى مثل منظومة لحصر بيانات الترع وأعمال تأهيل الترع ، حيث تم حصر عدد  ” (٧٧٣٨) ” ترعة بأطوال تصل إلى أكثر من ٣٣ ألف كيلومتر في زمام ٢١٣ هندسة رى (موزعة على حسب درجة الترعة وعرض القاع) ، وتسجيل بيانات حوالى ٩٠٠٠ كيلومتر من الترع التى تم تأهيلها أو يجرى تأهيلها حالياً (موزعة على حسب الادارة) ، وكذا حصر زمام أكثر من ١.٣٥٣ مليون فدان تم التحول فيها لنظم الرى الحديث (موزعة على حسب الموقع – الزمام – نوع الأرض – نوع المحاصيل – تاريخ التحول – نوع النظام المستخدم).

و وجه الدكتور عبد العاطى بضرورة الإستمرار في تطوير هذه التطبيقات الهامة وغيرها من التطبيقات ، مع تحديث البيانات اللازمة لها بما يسمح بتفعيل هذه المنظومة والاستفادة منها على الوجه الأمثل، موضحا إنه توجد منظومة لمتابعة أعمال تشغيل وصيانة وعمرات محطات الرفع وتوافر قطع الغيار اللازمة لها ، حيث تم حصر بيانات لعدد (٦٩٦) محطة (موزعة على حسب حالتها وعدد الوحدات وموقف وجود أسوار) ، ومنظومة لحصر المخالفات بالمناطق الشاطئية ، حيث تم حصر عدد (٧٠٧) مخالفة بالشواطئ المصرية (موزعة على حسب المحافظة ونوع المخالفة وموقف الإزالة وتحرير محاضر المخالفة وقرارات إزالة).

وأوضح وزير الري أنه نظراً لما تمتلكه الوزارة من خبرات متنوعة وكوادر بشرية مدربة وبنية تحتية قوية من أجهزة ومعدات وشبكات إتصالات ، فقد تم إنشاء العديد من التطبيقات بمعرفة مهندسي مركز المعلومات التابع لقطاع التخطيط ، والتى تخدم قطاعات الوزارة المختلفة بالصورة التى تمكن متخذي القرار من الوصول للمعلومات بدقة وسهولة وفي أقل وقت ، حيث تشتمل هذه التطبيقات على عدة مستويات لتنظيم العمل ، ومنها ما يختص بإدارة الخطة الاستثمارية وما تشمله من متابعة للعمليات والتعاقدات لتنفيذ مشروعات الخطة .

وأشار «عبدالعاطي»، إنه تم تطبيق لربط كافة  المخازن التابعة لجهات الوزارة المختلفة بمنظومة واحدة لتحقيق التكامل بين الجهات وتقليل شراء قطع الغيار وتقليل الراكد بها لعدد (٤٣٢) مخزن على مستوى الجمهورية ولتوفير المعلومات الدقيقة لعدد (١٠٢٨) مستخدم على مستوى جميع جهات الوزارة ، ومنظومة لمتابعة أعمال صيانة السيارات وقطع الغيار اللازمة لها ، والمعدات البرية والنهرية المستخدمة في أعمال الصيانة الدورية بجهات الوزارة المختلفة .

وأشار وزير الري إلي منظومة لمتابعة الشكاوى وطلبات مجلسي النواب والشيوخ وذلك للمساهمة في سرعة حل الشكاوى ، حيث تم تسجيل ٧٦٣٥ طلب للنواب ، وحصر بيانات نوعية المياه بالمواقع المختلفة على إمتداد شبكة المجارى المائية ، وكذا إعداد مؤشر يوضح نوعية المياه علي طول مجري نهر النيل وفروعه.

اجري توداي على اخبار جوجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى